تكريم حفظة القرآن في مركز أبي بكر الصديق بنزوى

نزوى – أحمد الكندي –

احتفل مركز أبي بكر الصديق الإسلامي لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة حي التراث بولاية نـزوى بمناسبة ختام فعاليات الملتقى الصيفي للمركز لهذا العام وتكريم المجيدين من حفظة القرآن حيث أقيم الاحتفال برعاية المكرم عبدالله بن سعيد السيفي عضو مجلس الدولة وبحضور عدد من أولياء الأمور والطلاب. وألقى المكرّم راعي المناسبة كلمة هنأ فيها الطلبة المنتسبين للمركز مشيدا بجهود القائمين عليه وما يقدمونه من عطاء في سبيل الارتقاء بالطلبة وحرصهم على الاستفادة مما يقدمه المركز من علوم دينية خاصة الاعتناء بكتاب الله وحفظه وتلاوته وتجويده. كما ألقى إبراهيم بن ناصر الشعيلي المشرف العام على الملتقى الصيفي كلمة قال فيها : يأتي هذا المركز بحمد الله وتوفيقه استمرارا لإقامته خلال السنوات الماضية وبالتعاون مع إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة الداخلية ويضم 56 طالبا وقد ابتدأ أنشطته الصيفية في العاشر من شهر شوال الماضي واستمر حتى الثاني عشر من شهر ذي القعدة، وهدف إلى تربية الناشئة على حفظ كتاب الله عز وجل والتدبر في معانيه ومراعاة أحكامه التجويدية وتلاوته التلاوة الجيدة وتعليمهم الأحاديث النبوية الشريفة والأحكام الفقهية والعقيدة الصحيحة وبعضا من السيرة النبوية وتربيتهم على الآداب الإسلامية النبيلة والأخلاق الحسنة الحميدة والأذكار النبوية ليخرجوا بإذن الله تعالى جيلا واعدا حافظاً للقرآن الكريم مطبقاً لأحكامه التجويدية عند التلاوة مهتديا بهدى المصطفى صلى الله عليه وسلم يحفظون مجتمعهم ويسمون بوطنهم إلى المراتب العلا. وأضاف: إن للمركز برامج هادفة تم تنظيمها للطلاب خلال تلك الفترة ومنها تنظيم رحلات ترفيهية ليتجدد بذلك نشاطهم وتصفى أذهانهم وينعمون بالراحة والسكينة، إضافة إلى زيارة جامع السلطان قابوس بنزوى وإقامة حلقة ذكر في الجامع والتعرف على مكتبته العامرة بالكتب في شتى العلوم المعرفية حيث تضم بين جنباتها خمسة آلاف كتاب لينهلوا من تلك الكتب الزاد المعين من العلم والمعرفة.
وشمل الحفل تقديم مجموعة من الطلبة فقرات من الحكمة ونشيدا إسلاميا بالإضافة إلى عرض مرئي لفعاليات وأنشطة الملتقى الصيفي، وفي الختام قام المكرّم راعي المناسبة بتكريم المجيدين لهذا العام حيث جاء في المستوى الأول الطالب عبد الرحمن بن وسام فهمي وفي المركز الثاني الطالب يعرب بن عبدالله بن ناصر الشعيلي، وفي المستوى الثاني حصل الطالب هشام بن محمد بن سليمان التوبي على المركز الأول وجاء في المركز الثاني الطالب عبدالله بن محمد بن سليمان التوبي وحصل الطالب مصعب بن سامي بن سليمان الريامي على المركز الثالث، كما شمل التكريم طلاب المركز والمعلمين القائمين على تدريس الطلبة وتكريم إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة الداخلية.