اليوم .. شهاب الحبسي يخوض سباق الجولة الخامسة للفورمولا 4

وسط ثقة كبيرة ومن دون أي تدريب على حلبة السباق –
أكد المتسابق الدولي شهاب بن أحمد الحبسي أنه على استعداد لخوض الجولة الخامسة ضمن منافسات بطولة الفورمولا 4 والتي تقام على حلبة «ماجنه كورس» بفرنسا وذلك خلال الفترة من 6 – 10 من شهر سبتمبر الجاري. وكان الحبسي قد أجرى تجربة قبل انطلاق هذه الجولة على حلبة ليمونز الفرنسية وذلك حسب القوانين التي لا يسمح له بالتدريب على حلبة «ماجنه كورس» مكان إقامة سباق الجولة الخامسة، كما أنه لم يجرب أيضا السباق في حلبة السباق من قبل بعكس المشاركين الآخرين الذين خاضوا العديد من السباقات على تلك الحلبة وتعودوا عليها بشكل كبير، إلا أنه يأمل من تحقيق نتائج ومركز متقدم في الترتيب العام على الرغم من المنافسة الكبيرة المتوقعة التي سيواجهها الحبسي في هذه الجولة وسط مشاركة من أبطال العالم في هذه الرياضة.

وكان المتسابق الدولي ونجم السلطنة في رياضة المحركات شهاب بن أحمد الحبسي قد أنهى منافسات الجولة الأولى في بطولة فورمولا 4 التي أقيمت على حلبة نوجارو بفرنسا خلال الفترة من 30 من شهر مارس وحتى الثالث من شهر أبريل الماضيين في المركز التاسع من أصل عشرين مشاركا وسط تنافس كبير بين المشاركين وهطول الأمطار وموجة البرد الشديدة. وفي الجولة الثانية من بطولة الفورمولا 4 التي أقيمت على حلبة مدينة «بو» بفرنسا خلال الفترة من 11 – 14 من شهر مايو الماضي حل الحبسي في المركز العاشر التي عبر فيها الحبسي عن استفادته الكبيرة التي خرج بها من السباق على الرغم من الأمطار التي هطلت بغزارة أثناء السباق النهائي وكذلك سلسلة من حوادث التصادم التي وقع فيها بعض المتسابقين، حيث قال: هذه أول مرة أقود فيها وسط الأمطار الغزيرة في منافسات هذه البطولة ولكن الحمد لله خرجت بالعديد من الفوائد ومنها قدرتي على التحكم بشكل كبير في القيادة وسط الأمطار وكذلك زيادة الخبرة التي أحصل عليها بشكل مستمر من خلال إجراء التجارب والتدريبات قبل وبعد السباقات.
أما في الجولة الثالثة من بطولة الفورمولا 4 والتي أقيمت على حلبة مدينة «سبأ» البلجيكية خلال الفترة من 1 – 4 من شهر يونيو الماضي فقد أنهى شهاب الحبسي مشاركته في المركز الحادي عشر، وسط الأمطار الغزيرة وفي أول تجربة له على هذه الحلبة في هذه البطولة. المتسابق الدولي شهاب الحبسي والمدعوم من وزارة الشؤون الرياضية وشركة نفط عمان للتسويق ومؤسسة الزبير وشركة ظفار للسيارات والطيران العماني، كان قد أثبت قدرته وجدارته عالميا بعدما حل في المركز الـ 10 عالميا في ختام مشاركة في الجولة الرابعة ضمن منافسات بطولة الفورمولا 4 التي أقيمت على حلبة «ديجون» بفرنسا وذلك خلال الفترة من 13 – 16 من شهر يوليو الماضي، وعلى الرغم من أنه أصغر متسابق عماني وعربي وأيضا أصغر متسابق في البطولة إلا أن العمر لم يقف حاجزا أمام طموحاته الكبيرة التي أبرزها بقوة أمام المتسابقين الذين يملكون خبرة كبيرة وواسعة في هذه البطولة، وكان المتسابق الدولي شهاب بن أحمد الحبسي ولأول مرة في تاريخ رياضة الفورمولا 4 أصبح أول المنطلقين في السباق الختامي ضمن منافسات الجولة الرابعة من البطولة، وانطلق الحبسي من المركز الأول في السباق الثاني على الرغم من حصوله على المركز العاشر في السباق الأول، إلا أن اللجنة المنظمة للبطولة ارتأت أن يكون الحبسي الممثل للسلطنة والعرب وأن يكون قائدا للمتسابقين في السباق الثاني والذي تكون من 20 متسابقا.
الاجتماع الفني

من جانب آخر أقيم صباح أمس الجمعة الاجتماع الفني لجميع المتسابقين المشاركين في الجولة الخامسة ضمن منافسات بطولة الفورمولا 4 والتي تقام على حلبة «ماجنه كورس» بفرنسا وذلك خلال الفترة من 6 – 10 من شهر سبتمبر الجاري، وذلك مع اللجنة المنظمة للبطولة، حيث تم شرح جميع النقاط الفنية واللوائح التي يجب الالتزام بها والقوانين المعمول بها دوليا في سباقات بطولة الفورمولا 4، وحرصت اللجنة المنظمة للسباق وبالتعاون مع الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) بعرض إجراءات السلامة للمتسابقين والمشاركين في البطولة وباللغتين الانجليزية والفرنسية وذلك من أجل توضيح جميع الأمور من قوانين وأنظمة معمول بها في هذه البطولة وتذكيرهم بها مجددا وهو ما يقومون به في كل جولة وسباق وتنبيههم بالعقوبات التي تحتسب عليهم في حال مخالفتهم القوانين والالتزام بها وبالوقت ومواعيد التجارب الحرة وحصص التأهيل والسباق الرئيسي لكل مجموعة وفئة، كما تم استعراض خارطة لحلبة السباق التي تقام عليها المنافسات والتعريف بها للجميع خصوصا أن هناك عددا من المتسابقين لم يجربوا القيادة على هذه الحلبة مع وجود عدد كبير من المتسابقين من مختلف دول العالم.

شكر وترويج

وقدم الحبسي شكره للمسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية وفي مقدمتهم معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية، كما قدم شكره لمعالي أحمد بن ناصر بن حمد المحرزي وزير السياحة وللشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية، وأيضا إلى مؤسسة الزبير وإلى شركة ظفار للسيارات والشكر موصول أيضا إلى شركة نفط عمان للتسويق وإلى الطيران العماني والى جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة على وقوفها ودعمها له خلال الفترة الماضية والمقبلة. وأكد المتسابق الدولي شهاب بن أحمد الحبسي أنه في جميع مشاركاته في مختلف الجولات في بطولة الفورمولا 4 يقوم بالترويج السياحي للسلطنة للجماهير الغفيرة التي تحضر وتشاهد السباقات وذلك من حيث توزيع المنشورات وتعريف الجماهير بمنجزات السلطنة وحثهم على زيارة السلطنة والتعرف على معالم السلطنة المختلفة، وأن مشاركته في بطولة الفورمولا 4 ليس فقط كسباقات وإنما تحمل الكثير من الأهداف، وقال: بلا شك إن الترويج السياحي الذي يتخلل سباقاتنا هو من بين أسمى اﻷهداف التي نصبو إلى تحقيقها كفريق عماني يمثل اسم السلطنة في السباقات اﻷوروبية وعندما أشارك باسم السلطنة أكون في منتهى الفخر والاعتزاز ودائما ما أتطلع إلى التعريف باسم السلطنة وتاريخها المشهود من خلال هذه سباقات العالمية، ﻷنها اﻷيقونة التي نفاخر بها الآخرين بأمجادنا وحضارتنا كشعب معروف بالرقي والتقدم والازدهار في جميع مناحي الحياة، واليوم ولله الحمد أصبحنا معروفين من قبل السائقين ونخبة الفرق والرعاة المنظمين للسباقات اﻷوروبية وسأواصل حمل هذه المهمة في السنوات المقبلة ﻷنني أتطلع إلى تطبيق الترويج السياحي بحذافيره وبأن يكون دوري أكثر شمولية في هذا الجانب وسأنتهج كل الطرق واﻷساليب الممكنة لذلك.