المستشار الخاص لدولة رئيس الوزراء الياباني يزور الدقم

الدقم/ 3 سبتمبر /العمانية/أشاد معالي كينتارو سونورا المستشار الخاص لدولة رئيس الوزراء الياباني بالعلاقات القائمة بين السلطنة واليابان، مؤكدا سعي البلدين لتطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات.

وأكد معاليه خلال زيارته للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم اليوم على عمق العلاقات القائمة بين البلدين الصديقين .. منوها بنتائج زيارته للسلطنة.

وقال إن الهدف من زيارته للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والوفد المرافق له هو استكشاف الفرص الاستثمارية المتوفرة بالمنطقة، وقال إننا نعلم أن هذه المنطقة تقع في موقع استراتيجي جدا، ولهذا فإننا نبحث الفرص الاستثمارية المتوفرة فيها وسنقوم بتقييم كل مشروع على حدة.

من جهته أكد معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن المنطقة تشهد تنفيذ العديد من المشروعات الاقتصادية التي جاءت ضمن خطة السلطنة للتنويع الاقتصادي.

وقدم معاليه خلال استقباله الضيف الياباني بمبنى الهيئة في الدقم شرحا لما تقدمه الهيئة من حوافز للمستثمرين تتضمن إعفاءات ضريبية وتسهيلات متنوعة، موضحا ما تتميز به المنطقة من موقع جغرافي، مشيرا في هذا الصدد إلى الاستثمارات الحكومية في تأسيس البنية الأساسية للمنطقة، وأبرز المشروعات التي يتم تنفيذها حاليا.

ووجه معاليه خلال اللقاء الدعوة للجانب الياباني للاستثمار في الدقم، موضحا الاهتمام الذي تحظى به المنطقة على المستويين المحلي والعالمي.

وتأتي زيارة معالي كينتارو سونورا المستشار الخاص لدولة رئيس الوزراء الياباني للدقم في إطار زيارته للسلطنة والتي تأتي ضمن جهود البلدين في تعزيز علاقاتهما السياسية والاقتصادية.

ويضم الوفد الياباني المرافق لمعالي كينتارو سونورا في عضويته 28 شخصا ممثلين من القطاعين العام والخاص في مجالات السياحة والموارد الطبيعية والطاقة والبنية الأساسية والنقل إضافة إلى ممثلي أحد البنوك التجارية اليابانية.

وتم خلال الزيارة تقديم عروض مرئية عن هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والحوض الجاف وميناء الدقم والمشروعات التي تنفذها شركة النفط العمانية كمصفاة الدقم ومحطة تخزين النفط ومشروع توصيل الغاز إلى المنطقة.

وقام معالي كينتارو سونورا المستشار الخاص لدولة رئيس الوزراء الياباني بزيارة لميناء الدقم اطلع خلالها على الأعمال التي يشهدها الميناء كما تعرف على حجم الحركة التي يشهدها، كما قام معاليه كذلك بزيارة الحوض الجاف واستمع إلى شرح عن إمكانيات الحوض في مجال إصلاح

السفن وخطة الشركة لتنويع مجالات عملها لتشمل قطاعات صناعية متنوعة.