المؤتمر الوطني الـ 21 للأذن والأنف والحنجرة بظفار يستعرض 150 ورقة عمل

بمشاركة 400 مختص و100 محاضر –
مكتب صلالة- عامر بن غانم الرواس –
رعى صباح أمس معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار حفل افتتاح المؤتمر الوطني الحادي والعشرين للأذن والأنف والحنجرة، والملتقى الحادي عشر لجمعية الأذن والحنجرة الخليجية وذلك بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة، بحضور سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية وعدد من أصحاب السعادة بمحافظة ظفار ومديري العموم للمؤسسات العامة والخاصة وبمشاركة حوالي 400 من المختصين في مجال الأذن والأنف والحنجرة من دول مجلس التعاون الخليجي وبمشاركة 100 متحدث في مجالات الأذن والأنف والحنجرة والرأس والعنق وزراعة القوقعة والسمعيات والتخاطب ويستمر لمدة 3 أيام ويحتوي على عدد من المحاضرات العلمية والطبية وكل ما يخص عالم الأذن والأنف والحنجرة ومستجداتها.

آخر المستجدات

بدأت فعالية المؤتمر بآيات عطرة من الذكر الحكيم ثم تلتها كلمة للدكتور خالد بن محمد المشيخي المدير العام للخدمات الصحية بمحافظة ظفار قال فيها: «في مُستهل أعمال الملتقى الخليجي الحادي عشر للجمعية الخليجية للأذن والأنف والحنجرة بدول مجلس التعاون الخليجي والمؤتمر الوطني الحادي والعشرين لرابطة الأذن والأنف والحنجرة بسلطنة عمان أرحب بكم جميعا في محافظة ظفار التي تعيش جو موسم الخريف المميز بجمال طقسه واخضرار طبيعته وأعبر لكم عن بالغ الشكر وعظيم الامتنان لحضوركم للمشاركة في أعمال هذا الملتقى والمؤتمر التي بدأت أمس وتستمر إلــى الأول من سبتمبر، وإنني على يقين من أن هذا الملتقى الخليجي والمؤتمر الوطني سوف يستعرضان آخر المستجدات العلمية في مجال علاج أمراض الأذن والأنف والحنجرة والعنق والرأس، وسيكون ثريا بتبادل المعلومات والخبرات العلمية من قبل الخبراء والمستشارين وهو حافل بالكثير من الأوراق العلمية والتجارب العملية التي سيتم تناولها خلال جلساته على امتداد الأيام الثلاثة من انعقاده».
اطلاع ومواكبة

من جانبه تحدث الدكتور راشد بن خلفان العبري استشاري أذن وأنف وحنجرة رئيس الرابطة العمانية والأمين العام للجمعية الخليجية للأذن والانف الحنجرة في كلمة قال فيها: «أودّ أن أرحب بكم في مؤتمرنا الوطني الحادي والعشرين للأذن والأنف والحنجرة الذي تنظمه الرابطة العمانية للأذن والأنف والحنجرة بالشراكة مع المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار ووزارة الصحة وكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس و الخدمات الطبية للقوات المسلحة وبالتعاون مع الجمعية الخليجية للأذن والأنف والحنجرة والجمعية السعودية للأذن والأنف والحنجرة».
وأضاف قائلا: «يأتي انعقاد هذا المؤتمر امتدادا للمؤتمرات السابقة التي تهدف إلى الاطلاع والتواكب مع كل ما هو جديد في علم وجراحات الأذن والأنف والحنجرة والرقبة والرأس واضطرابات السمع والتوازن والتخاطب وتبادل الخبرات والاطلاع على تجارب الدول المشاركة في هذا المجال، حيث يحتوي هذا المؤتمر على أكثر من عشرين جلسة علمية وخمسة محاور نقاشية في مجالات التخصصات المختلفة وخمس حلقات عمل جانبية وسيتم عرض 150 ورقة عمل وملصق علمي خلال هذه الجلسات والحلقات النقاشية ويشارك في هذا المؤتمر أكثر من 100 محاضر من داخل وخارج السلطنة منهم 75 محاضرا من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية وآسيا وأوروبا وأمريكا وكندا ويشارك به أكثر من 400 مشارك من داخل وخارج السلطنة».
واختتم حديثه قائلا: «أودّ أن أشكر وزارة الصحة وجامعة السلطان قابوس والخدمات الطبية للقوات المسلحة والمجلس العُماني للاختصاصات الطبية والجمعية الطبية العمانية على دعمهم لهذا المؤتمر كل في مجاله وأشكر الجمعيات الخليجية والعربية للأذن والأنف والحنجرة والشركات الراعية والداعمة للمؤتمر الوطني».

تبادل الخبرات

وأكد الدكتور حسين بن عبد الرحمن الرائد رئيس الجمعية الخليجية للأذن والأنف والحنجرة في مستهل حديثه على أهمية مثل هذه اللقاءات العلمية في دول مجلس التعاون الخليجي حيث إن مثل هذه المؤتمرات والملتقيات الخليجية تساهم في تبادل خبرات الأستاذة والمحاضرين والأطباء والعاملين الصحيين وطلبة كلية الطب في مجلس دول التعاون الخليجي مما يرفع كفاءة الكادر الطبي ويساعد في التقدم في كافة الخدمات الطبية الحديثة، وختم كلمته بالشكر الجزيل للقائمين على المؤتمر الوطني والملتقى الخليجي للجمعية على كافة الجهود والترتيبات التي بذلت لما لها الدور الكبير في إنجاح هذه الملتقيات العلمية.

عرض مرئي

وتخلل فقرات المؤتمر عرض مرئي حول السياحة في السلطنة وجماليات ومقومات السياحة فيها وبعدها تم تقديم مقطوعة موسيقية من قبل فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني، وعلى هامش المؤتمر الوطني للأذن والانف والحنجرة افتتح معالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار المعرض الصحي التابع للشركات الراعية للمؤتمر والذي حوى على أحدث وأهم المعدات الطبية والأدوات والمناظير المستخدمة في جراحة طب الأذن والأنف والحنجرة، وعرض أهم ما توصل له العلم في هذا المجال.
الجدير بالذكر، أن المؤتمر الوطني الحادي والعشرين للأذن والأنف والحنجرة يأتي بتنظيم من الرابطة العمانية للأذن والأنف والحنجرة وبالتعاون مع المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار وجامعة السلطان قابوس والخدمات الطبية بالقوات المسلحة والجمعية الخليجية للأنف والأذن والحنجرة.