بدء أعمال المؤتمر الوطني 21 للأذن والأنف والحنجرة بصلالة

صلالة في 30 أغسطس /العمانية/ بدأت اليوم بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه أعمال المؤتمر الوطني21  للأذن والأنف والحنجرة وذلك تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار بحضور عدد من المسؤولين ويستمر ثلاثة أيام.

وقال الدكتور خالد بن محمد المشيخي مدير عام الخدمات الصحية بمحافظة ظفار في كلمته خلال الافتتاح ان المؤتمر الوطني /21/ للأذن والأنف والحنجرة إلى جانب الملتقى /11/ للجمعية الخليجية للأذن والأنف والحنجرة الخليجي الذي سيعقد على هامش المؤتمر سوف يستعرضان آخر المستجدات العلمية في مجال علاج أمراض الأذن والأنف والحنجرة والعنق والرأس وسيكون ثرياً بتبادل المعلومات والخبرات العلمية من قبل الخبراء والمستشارين وهو حافل بالكثير من الأوراق العلمية والتجارب العملية التي سيتم تناولها خلال جلساته.

من جانبه قال الدكتور راشد بن خلفان العبري إستشاري أذن وأنف وحنجرة رئيس الرابطة العمانية والأمين العام للجمعية الخليجية للأذن والأنف الحنجرة في كلمته ان انعقاد هذا المؤتمر يأتي إمتدادا للمؤتمرات السابقة مشيرا إلى ان المؤتمر يتضمن أكثر من عشرين جلسة علمية وخمس محاور نقاشية وخمس حلقات عمل جانبية كما سيتم عرض 150 ورقة عمل وملصق علمي خلال هذه الجلسات.

وقد أكد الدكتور حسين بن عبدالرحمن الرائد رئيس الجمعية الخليجية للأذن والأنف والحنجرة في كلمته على أهمية مثل هذه اللقاءات العلمية في دول مجلس التعاون الخليجي التي تساهم في تبادل الخبرات.

وعلى هامش المؤتمر افتتح معالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار راعي المناسبة المعرض الصحي المصاحب عن الشركات الراعية للمؤتمر والذي حوى على أحدث وأهم المعدات الطبية والأدوات والمناظير المستخدمة في جراحة طب الأذن والأنف والحنجرة.

ويشارك في المؤتمر حوالي 400 من المختصين في مجال الأذن والأنف والحنجرة من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية وآسيا وأوربا وأمريكا وكندا اضافة إلى100  متحدث من داخل السلطنة وخارجها.

الجدير بالذكر ان المؤتمر الوطني /21/ للأذن والأنف والحنجرة يأتي بتنظيم من الرابطة العمانية للأذن والأنف والحنجرة وبالتعاون مع المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار وجامعة السلطان قابوس والخدمات الطبية بالقوات المسلحة والجمعية الخليجية للأنف والأذن والحنجرة.