جهود مستمرة لحماية البيئة بمحافظة مسندم وصون مواردها الطبيعية

بخاء – أحمد خليفة الشحي –
تعتبر إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة مسندم كمثيلاتها من إدارات البيئة بالمحافظات التي تتولى مسؤولية حماية البيئة وصون مواردها الطبيعية من خلال تطبيق سياسة الوزارة لتأمين سلامة البيئة ومكافحة التلوث والمحافظة على النظم البيئية المختلفة، وذلك في إطار الأهداف الأساسية للتنمية المستدامة، وحماية الحياة الفطرية وصون الطبيعة، بالإضافة إلى العمل على مراقبة وتقييم التغيرات المناخية بالتنسيق مع الجهات المعنية بالوزارة.، كما تتولى هذه الإدارة تنفيذ القوانين والتشريعات البيئية التي وضعتها وزارة البيئة والشؤون المناخية  بحسب ما تقتضيه المصلحة البيئية، كما تقوم إدارة البيئة بمحافظة مسندم بنشر ثقافة الوزارة لزيادة الوعــي البيئي وغرس مفاهيم متطلبات التعامل مع البيئة لدى كافة فئات المجتمع وترسيخ مبادئ المحافظة على البيئة ومواردها الطبيعية والمساهمة في دعـم الجهود المبذولة وفقا لأهداف التنمية المستدامة من خلال إقامة الفعاليات والبرامج التي تهدف لحماية البيئة وصون مواردها الطبيعية.

وتقوم إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة مسندم من خلال أقسامها الفنية بمتابعة وتنفيذ القوانين والنظم واللوائح والقرارات التي سُنت لحماية البيئة العمانية من خلال إعداد خطط وبرامج حماية البيئة في المحافظة انسجاما مع خطط الوزارة في إطار تحقيق الأهداف الأساسية للتنمية المستدامة، وذلك من خلال تنفيذ برامج التفتيش والرقابة البيئية على المشاريع والأنشطة الصناعية والسياحية والخدمية والتنموية في مختلف مناطق وولايات المحافظة، وذلك من أجل التأكد من توافقها مع القوانين واللوائح والاشتراطات البيئية بالإضافة إلى إصدار التراخيص والموافقات البيئية لهذه المشاريع، حيث يعمل المختصون في القسم على تقييم ومراقبة المشاريع القائمة من خلال التأكد من تطبيق الاشتراطات البيئية الصادرة لكل مشروع، حيث يتم إطلاعهم على الشروط الواجب توافرها لكل مشروع قبل قيامه والشروط الواجب توافرها للحد من الملوثات الصادرة منه.
الجدير بالذكر أن إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة مسندم بكامل أقسامها الفنية تبذل قصارى جهدها وتطبق رسالة الوزارة لحماية البيئة وصون مواردها الطبيعية، وتعمل على توفير كل الإمكانيات المتاحة؛ لضمان تقديم خدمات بجودة عالية للمتعاملين من أجل تحقيق رؤية الوزارة (بيئة نظيفة مستدامة ).