سكان نيابة طيوي يؤدون الصلاة

طيوي – سعيد بن أحمد القلهاتي

أدت جموع المصلين في نيابة طيوي بولاية صور صلاة عيد الأضحى المبارك، وذلك في العديد من مصليات العيد وفي جامع طيوي، حيث أدى سكان بلدة الساحل وما جاورها صلاة العيد في جامع طيوي، وأدى سكان بلدة الرفعة والحلل المجاورة لها صلاة العيد في مصلى العيد الواقع على مدخل طريق وادي طيوي، كما أدى سكان القرى الواقعة على ضفاف واديي طيوي والشاب صلوات العيد كلا في المصليات الواقعة في بلدانهم، ثم خطب اﻷممة خطبة العيد الذين ذكروا فيها بضرورة الاقتداء بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم للخروج إلى مصليات العيد لأداء صلاة العيد، وإن ذلك ما صار عليه السلف الصالح للاقتداء بالسنة المحمدية.
عقب ذلك قام المصلون بتبادل التهاني والتبريكات فيما بينهم تعلو محياهم الأفراح والمسرات، هذا ووفقا لما اعتاد عليه سكان النيابة من عادات وتقاليد في مثل هذه المناسبات فقد يتجه المصلون بعد المصافحة إلى الساحات التي تقام بها الأهازيج والرقصات التقليدية وهم يقرعون الطبول ثم يؤدون الفنون كالعازي وفن الهايوس وفن رزحة بتلك الساحات، وذلك قبل ذبح الأضاحي.
بعد ذلك تستمر قرى وبلدات النيابة في أداء الأهازيج والفنون التقليدية من خلال تبادل الزيارات بين سكان القرى وذلك لمدة ثلاثة أيام.