موسيقى الجيش السلطاني تحقق المركز الأول في ختام المسابقات العالمية للقرب والطبول باسكتلندا

 

بين أكثر من 300 فرقة موسيقية مشاركة –

حققت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول المركز الأول على مستوى العالم في المشاة والانضباط بين أكثر من (300) فرقة موسيقية مشاركة من مختلف دول العالم، وذلك في ختام المسابقات العالمية للقرب والطبول والتي اختتمت فعالياتها أمس الأول بمدينة جلاسكو الاسكتلندية، كما حصل أيضاً فريق الإيقاعات بموسيقى الجيش السلطاني العماني على المركز الثالث بين (54) فرقة، وحصلت الفرقة على المركز الحادي عشر في المستوى العام من بين جميع الفرق المشاركة من مختلف دول العالم، وذلك في المسابقة نفسها.

المسابقة الأولى (مدينة انفركيثنج):

حققت موسيقى الجيش السلطاني العماني المركز الثاني على المستوى العام من بين خمس فرق مشاركة في مسابقتي (العزف المحترف) و(العزف المفتوح) على القرب والطبول والتي أقيمت فعالياتها في مدينة (انفركيثنج) الاسكتلندية.
وعلى المستوى الفردي فقد حقق الوكيل أول سيف بن ناصر السليمي المركز الأول في مسابقة قادة الطوابير (حاملي العصا) وحصل الرقيب محمد بن خميس العامري على المركز الثاني في المسابقة نفسها من بين سبعة متسابقين من مختلف الفرق المشاركة.

المسابقة الثانية (مدينة ستيرلينغ):

كما أحرزت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول المركز الأول في مسابقة المشاة والانضباط، والمركز الأول لأفضل فرقة موسيقية من خارج المملكة المتحدة، كما حصلت الفرقة على المركز الثاني في المستوى العام والتي اختتمت مساء أمس بمدينة (ستيرلينغ) الاسكتلندية، وفي مسابقة قادة الطوابير (حاملي العصا) حقق الوكيل/‏‏‏1 سيف بن ناصر السليمي المركز الأول، وحصل الرقيب محمد بن خميس العامري على المركز الثاني من بين (11) متسابقا من مختلف الفرق.
هذا وقد قدمت فرقة القرب والطبول التابعة لموسيقى الجيش السلطاني العماني عدداً من أجمل المقطوعات الموسيقية التي تفاعل معها جمهور المهرجان ونالت استحسانهم، مشيدين بالمستوى العالي الذي ظهرت به الفرقة خلال هذه المسابقة والتي شارك فيها أكثر من (13) فرقة موسيقية من مختلف دول العالم.

المسابقة الثالثة (نورث بيريك):

كما أحرزت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول المركز الأول في مسابقة العزف من بين (15) فرقة من مختلف دول العالم، في المرحلة الثالثة لمسابقة القرب والطبول والتي أقيمت بمدينة نورث بيرويك الاسكتلندية، كما حصلت على المركز الأول في مسابقة المشاة والانضباط من بين (29) دولة مشاركة، وحصل الرقيب محمد بن خميس العامري على المركز الرابع في مسابقة قادة الطوابير (حاملي العصا) من بين (18) متسابقا.

المسابقة الرابعة (مدينة بيرث):

حققت المركز الأول في مسابقة العزف من بين (14) فرقة من مختلف دول العالم، في المرحلة الرابعة للمسابقة والمقامة حاليا بمدينة بيرث الاسكتلندية، كما حصل الرقيب محمد بن خميس العامري على المركز الأول في مسابقة قادة الطوابير (حاملي العصا) من بين (12) متسابقا.

حفل ترفيهي في المدن الاسكتلندية:

وقد أحيت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول حفلا ترفيهياً قدمت خلاله مجموعة من المقطوعات الموسيقية العالمية والمعزوفات التراثية العمانية، وقد حضر الحفل جمع غفير من المهتمين بالموسيقى العالمية ومحبي الموسيقى العمانية من مختلف الأعمار والجنسيات، حيث أبدوا إعجابهم بالأداء الذي قدمته الفرقة والتنظيم المتميز في تقديم هذه المقطوعات.
وبهذه المناسبة تحدث العميد الركن ناصر بن مسعود الجديدي مدير عام الإدارة والقوى البشرية بقيادة الجيش السلطاني العماني قائلاً: «تأتي مشاركات موسيقى الجيش السلطاني العماني ضمن المخطط التدريبي السنوي للجيش السلطاني العماني للمشاركة في المسابقات الدولية والتدريبات العالمية، ولموسيقى الجيش السلطاني العماني باع طويل في المسابقات والمشاركات الدولية، وتأتي هذه المشاركة ضمن المسابقات العالمية التي تقام في مدينة جلاسكو الاسكتلندية، والتي ترجمت بتحقيقها المركز الأول على مستوى دول العالم في المشاة والانضباط بين أكثر من (300) فرقة موسيقية، وذلك بجهود العازفين ودعم قيادة الجيش السلطاني العماني وحرصها على وصول موسيقى الجيش السلطاني العماني إلى المستويات العالمية المتقدمة».
كما قال المقدم الركن الذيب بن ناصر الكلباني آمر مدرسة موسيقى الجيش السلطاني العماني والمشرف العام على التدريب والأعمال الموسيقية بالجيش السلطاني العماني: «الحمد لله على حصولنا على هذا المركز العالمي وهو المركز الأول على مستوى دول العالم في المشاة والانضباط في أقوى وأشهر المسابقات في العالم، والذي تحقق بالدعم الذي تقدمه قيادة الجيش السلطاني العماني، والاستعداد المبكر للفرقة من خلال عدد من المراحل والتي توجت بهذه النتيجة العالمية، ونسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعاً في تمثيل بلادنا العزيزة عمان خير تمثيل في مختلف المحافل الدولية».
وتحدث منتسبي الفرقة عن هذه المشاركة: وقال الملازم/‏‏‏1 أحمد بن علي الراشدي مدرب بفرقة القرب والطبول: «إن ما تحقق من إنجازات ونتائج مشرفة ولله الحمد لفريق موسيقى الجيش السلطاني العماني بالمسابقات العالمية باسكتلندا هو بمثابة فخر واعتزاز لنا، حيث تلقى منتسبو فرقة القرب والطبول التدريب والتأهيل الجيد منذ بداية العام للمنافسة في هذا التجمع الموسيقي العالمي».
كما قال الوكيل/‏‏‏1 سيف بن ناصر السليمي: «إن المنافسات العالمية بالمملكة المتحدة للقرب والطبول وقادة الطوابير هي من أهم وأكبر المنافسات والمسابقات على المستوى الدولي، وفي إطار مشاركة موسيقى الجيش السلطاني العماني لهذا العام، فقد حققنا وبحمد الله مراكز متقدمة منها المراكز الأولى في العزف، وكذلك حصلنا على المراكز الأولى في مسابقة قادة الطوابير (حاملي العصا) في عدد من المسابقات.
وقال الوكيل سلطان بن علي الرواحي: «حصلت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول في المسابقة العالمية في جلاسكو على المركز الأول في المشاة والانضباط من بين (٣٠٠) فرقة عالمية وحصلنا على المركز الحادي عشر في مسابقة العزف من بين(٥٤) فرقة موسيقية عالمية حيث كان للاستعداد المبكر دور كبير في  صقل مهارات منتسبي الفرقة.
وتحدث الوكيل خالد بن عبدالله العامري قائلا: «المسابقات لها دور كبير في تنمية قدرات الفريق من حيث المنافسات والاحتكاك بالفرق الدولية المنافسة، وبإصرار قدمنا ما هو مشرف وحصلنا على مراكز متقدمة في جميع المسابقات.

آراء الجمهور:

قالت الطفلة هتون بنت مطلق من المملكة العربية السعودية: «سمعت بمشاركة موسيقى الجيش السلطاني العماني في هذه المسابقة، وقدمنا إلى هنا لمشاهدتها، وهي في رأيي من أفضل الفرق الموسيقية المشاركة وأتمنى لهم التوفيق في مختلف المحافل».
وقال نيلسون براون مدرب موسيقي: «على كل محب للموسيقى أن يفخر بهذه الفرقة المدهشة، والتي يتمتع منتسبوها بحس فني راق، وانضباط في المشاة، وتنظيم رائع في تقديم أجمل المقطوعات الموسيقية، أتمنى لهم دوام التوفيق».
وقالت كايت كندل (سائحة): «يتمتع أعضاء فرقة القرب والطبول بموسيقى الجيش السلطاني العماني بالحس الفني الرفيع، وقد شاهدتهم في مختلف المسابقات لهذا العام، حيث إنهم قدموا أجمل المعزوفات الموسيقية التراثية».
كما تحدثت ريني (مشاركة بالمسابقات) قائلة: «أنا فخورة جدا بهذه الفرقة المنظمة، وقد حرصت على متابعتهم والاستماع إلى عزفهم الرائع، وأتمنى لهم التوفيق في مختلف المشاركات».