السلطنة تشارك في افتتاح دورة الألعاب الآسيوية بأندونيسيا

منتخباتنا تدشن مشاركتها في السباحة والرماية والطائرة .. اليوم –

اندونيسيا: بدر الزدجالي وحمود الريامي  –

احتفلت اندونيسيا مساء أمس بافتتاح دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة في حفل بهيج وبمشاركة السلطنة حيث حمل محمود بن سالم بن غاشم الحسني قائد منتخبنا الوطني للهوكي علم السلطنة في طابور عرض الدول المشاركة، وحضر حفل الافتتاح معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية والبعثة الرسمية برئاسة خالد الزبير، وضم حفل افتتاح الدورة موسيقيين إندونيسيين ظهروا على خشبة المسرح الضخمة، والتي تعد واحدة من أكبر المسارح ويبلغ طولها 120 مترا وعرضها 30 مترا وارتفاعها 26 مترا واشتملت على منظر جبلي كبير وستكون مجهزة بالعديد من النباتات الإندونيسية الجميلة وتم عرض هذا الفلكلور والعرض المسرحي، والذي تم إنشاؤه يدويا من قبل الحرفيين من باندونغ وجاكرتا، بما مجموعه 4000 راقص وراقصة وظهر الراقصون الذين مارسوا وتدربوا على الرقصات شهورا مصحوبين بمئات من الموسيقيين تحت إشراف أشهر الموسيقيين الإندونيسيين وتم تدريب الآلاف من الراقصين في 20 مجموعة مختلفة، وتحمل دورة الألعاب الآسيوية لهذا العام شعار “طاقة آسيا” كما هو موضح في الشعار الذي يصور استاد بونغ كارنو الوطني الكبير في جاكرتا، حيث تعتبر الشمس في الوسط رمزا للألعاب الآسيوية.

المرضوف يلتقي باللاعبين ويطالبهم بمضاعفة الجهد

أكد معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية على أهمية مشاركة السلطنة في دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة التي افتتحت أمس في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، وقال معاليه أثناء لقائه بلاعبي المنتخبات الوطنية المتواجدة في جاكرتا عند زيارته لهم في قرية الرياضيين إن هذا الحدث الآسيوي الهام الذي يقام كل أربع سنوات ويسبق الألعاب الأولمبية بعامين يمثل أهمية كبيرة بالنسبة لكم كلاعبين بعد مرحلة الإعداد والتجهيز الذي سبقت المشاركة ونتطلع من خلال تواجدكم في المنافسات مع أبطال آسيا إلى تمثيل مشرف وان تحققوا النتائج الإيجابية التي نتطلع لها مشيرا إلى أن اختياركم للمشاركة في هذا الحدث الآسيوي تم وفق معايير فنية وأرقام حققتموها في مسيرتكم التدريبية أو من خلال البطولات التي شاركتم فيها في مختلف المسابقات.
وبعدها ألقى خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية كلمة مختصرة حول مشاركة السلطنة في دورة الألعاب الآسيوية بان اللجنة سعت وفق الإمكانيات المتاحة لها إلى توفير كافة الإمكانيات المتاحة من أجل المشاركة في هذه الدورة ونتطلع إلى أن يحصد شبابنا المشاركون إلى تحقيق نتائج إيجابية تلبي طموحاتنا. وفي المقابل تمنى الشيخ سعود بن حمد الرواحي للاعبي المنتخب التوفيق والنجاح في هذه المشاركة ليكونوا عند حسن الظن. من جانب آخر تبدأ اليوم منتخباتنا الوطنية مشاركتها في الدورة حيث يخوض منتخب السباحة سباقا عبر السباح عيسى العدوي سباق 200 متر حرة ويخوض كذلك زميله عبدالرحمن الكليبي سباق 200 متر فراشة.

جاهزية فاطمة النبهانية وإصابة شقيقها

تعرض لاعب منتخبنا الوطني للتنس محمد النبهاني لإصابة أثناء التمرين حيث أفاد التقرير الطبي عدم استطاعته في المشاركة ومن المحتمل أن يكون لديه إشكالية في الرباط الصليبي حيث جاءت نصيحة الدكتور الذي أجرى الأشعة لركبته عدم مشاركته إلا انه سيشارك في الزوجي مع أخته اللاعبة فاطمة النبهانية وسيغيب عن المشاركة الفردية، من جانب آخر تم ظهر يوم أمس عقد الاجتماع الفني للمشاركين في رياضة التنس الأرضي والتعريف بكل ما يتعلق بالمنافسة والحكام وعقدت كذلك القرعة حيث يشارك منتخبنا الوطني من خلال اللاعبة فاطمة النبهانية واللاعب محمد النبهاني وتشتمل مشاركتها على الفردي والزوجي المختلط، حيث أجريت القرعة وجاء تصنيف اللاعبة فاطمة النبهانية 15 حيث تم تقفيزها من الدور 64 لتشارك يوم غد في دور 32 حيث تأتي المنافسة بنظام خروج المغلوب بمشاركة 24 دولة وستقابل في أول يوم اللاعبة الإيرانية غزال باكباتن، والفائز من المباراة يقابل الصينية المصنفة أول بالبطولة حيث جاءت قرعة النبهانية في وضع صعب ومنافسة قوية ستشهدها مباراتها، وبالنسبة للزوجي المختلط سيلعب غدا محمد النبهاني وفاطمة النبهانية مع منتخب سيرلانكا في الدور 64 ، حيث أدى المنتخب تمارينه يوم أمس على فترتين الصباحية وكذلك المسائية كآخر تمرين قبل المنافسة.

جاهزية مرافق وأجهزة مسابقة السباحة

تنطلق صباح اليوم منافسات السباحة الآسيوية بمركز جيلورا بونغ كانو للألعاب المائية بجاكرتا حيث ترأس طه بن سليمان الكشري أمين عام الاتحاد الآسيوي للسباحة الاجتماع الفني لمديري ٣٨ منتخبا آسيويا مشاركا يمثلهم ٣٧٦ سباحا وسباحة سيتنافسون لحصد الميداليات الملونة لعدد ٤١ سباقا متنوعا. وأكد الكشري في الاجتماع جاهزية الحوض الرئيسي وجميع المرافق والأجهزة واللجان التنظيمية والفنية والحكام لانطلاق منافسات السباحة على مستوى كبرى قارات العالم. وأشار طه الكشري عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي للسباحة “فينا” إلى أن المرافق والأجهزة تم تجهيزها خصيصا للبطولة وعلى أعلى مستوى، كما أن حكام مسابقات السباحة وعددهم ٢٣ حكما دوليا و٥٠ حكما اندونيسيا تحت إشراف الاتحادين الدولي والآسيوي للسباحة هم على أتم الاستعداد لتنظيم هذه المنافسات وفق معايير وأنظمة وتعديلات الاتحاد الدولي للسباحة “فينا”. هذا ويدشن سباحنا عيسى العدوي أول السباقات التي يخوضها سباحو منتخبنا الوطني للسباحة عندما يشارك في تصفيات سباق ٢٠٠ متر حرة يتبعه السباح عبدالرحمن الكليبي في تصفيات سباق ٢٠٠ متر فراشة علما بأن العدوي سيشارك أيضا في تصفيات سباقي ٥٠ و١٠٠ متر حرة فيما سيشارك الكليبي في تصفيات سباقي ٢٠٠ و٤٠٠ متر ظهرا وفراشة.

الطائرة الشاطئية يلاقي الصين تايبيه

يبدأ منتخب الكرة الطائرة الشاطئية مشواره في الدورة اليوم حيث يلعب فريق السلطنة (ب) هيثم الشريقي وأحمد الحوسني مع منتخب الصين تايبيه (أ) وذلك في تمام الساعة التاسعة وخمسين دقيقة صباحا. وانتهى الاجتماع الفني وقرعة منافسات الطائرة الشاطئية بالألعاب الآسيوية الثامنة عشرة بمدينة باليمبانج والذي انطلق في تمام الساعة العاشرة من صباح أمس، حيث يشارك ٣٢ منتخبا في هذه المنافسات، وتم ترتيب المنتخبات حسب التصنيف الدولي لأفضل ١٦ منتخبا فيما دخلت بقية المنتخبات القرعة.
وجاء ثنائي منتخبنا (أ) مازن الهاشمي ونوح الجلبوبي في الترتيب الـ ١٣ وجاء ثنائي منتخبنا (ب) هيثم الشريقي وأحمد الحوسني في الترتيب الـ ١٦ وبذلك وقع منتخبنا (أ) في المجموعة الرابعة مع منتخبات تايلاند (أ) وهونج كونج (ب) والمالديف (أ) فيما جاء ثنائي منتخبنا (ب) في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات اندونيسيا (أ) والصين تايبيه (أ) وأفغانستان وتنطلق المنافسات اليوم فيما أدى المنتخب الوطني تمرينه الأخير مساء يوم أمس على ملاعب البطولة في القرية الرياضية.

الهوكي يخسر من باكستان

خسر منتخبنا الوطني للهوكي تجربته الثانية التي خاضها يوم أمس أمام المنتخب الباكستاني بنتيجة 4/‏‏‏‏2 في ثاني لقاءاته الودية قبل المشاركة في منافسات دورة الألعاب الآسيوية حيث خاض المنتخب لقاءه الأول أمام المنتخب الكوري وانتهى بالتعادل بهدف لكل منهما يلعب منتخبنا أول لقاءاته في الدورة أمام بنجلاديش يوم 20 من الشهر الحالي ومن ثم باكستان يوم 22 وتايلاند يوم 24 وكازاخستان يوم 26 وماليزيا يوم 28 أغسطس.
الشعلة

انطلقت شعلة دورة الألعاب الآسيوية في 17 يوليو الماضي في استاد ميجور ديان تشاند الوطني في نيودلهي الذي استضاف أول دورة ألعاب آسيوية في عام 1951 ووضعت الشعلة من مرآة مكافئة موجهة مباشرة إلى الشمس، وأخذت الشعلة بعد ذلك إلى الشعلة الأبدية في مرابين، جاوة الشرقية في الثامن عشر من يوليو الماضي، وتم دمجها مع النار القادمة من اللهب الأبدي، وانتهى تتابع الشعلة في النصب التذكاري الوطني في جاكرتا يوم أمس الأول وهو اليوم المصادف لتاريخ عيد الاستقلال الإندونيسي، وتم نقل الشعلة إلى استاد بونغ كارنو الوطني للاحتفال بالافتتاح الرسمي لدورة الألعاب الآسيوية.
8000 إعلامي

رحب المجلس الأولمبي الآسيوي بحضور كثيف للإعلاميين لتغطية فعاليات دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة في إندونيسيا وصل إلى 8 آلاف إعلامي من وسائل إعلام آسيوية وعالمية. وقال رئيس اللجنة الإعلامية في المجلس الأولمبي الآسيوي تشارلز لو في افتتاح المكتب الإعلامي الرئيسي للدورة في مجمع جيلورا بونغ كارنو ستاديوم نتوقع حضور نحو 8 آلاف إعلامي للألعاب الآسيوية الثامنة عشرة في جاكرتا وباليمبانج، وهذا سيكون مكانكم في الأسبوعين المقبلين ونأمل أن تتمكنوا من العمل بسرعة وفعالية للإضاءة على الألعاب الآسيوية وثقافة وجمال إندونيسيا والعالم.