الصوافي والمخيني يحرزان المركز الأول في الفصيح والنبطي

ختام مسابقة «عمان نبض الحب» –
صلالة- بخيت كيرداس الشحري –
تتواصل فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2018م في أجواء سياحية رائعة مع تساقط رذاذ المطر ونسائم الهواء العليلة وتختلف عناوين الفعاليات والمناشط التي تقام على مركز البلدية الترفيهي الحاضن لفعاليات المهرجان ما بين الترفيهية والفنية والرياضية والثقافية حيث اختتمت مساء أمس الأول بمسرح البحيرة بمركز البلدية الترفيهي المسابقة الشعرية «عمان نبض الحب» التي نظمتها المديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار بالتعاون مع الجمعية العمانية للكتاب والأدباء فرع محافظتي ظفار والظاهرة بمشاركة عدد من الشعراء العمانيين.

وقد أعلنت خلال الأمسية الشعرية الختامية المراكز الثلاثة الفائزة في المسابقة الشعرية في المجالين الفصيح والنبطي وقد فاز ثلاثة شعراء بالمراكز الثلاثة الأولى في مجال الشعر الفصيح وهم الشاعر علي الصوافي الذي حصد المركز الأول في قصيدته ليل ثقيل فيما حصل حمزة الحسيني على المركز الثاني في قصيدته زيارة ضيف وحصل على المركز الثالث هزاع الغافري بقصيدة هل أوقد الحب بينما حصل المتسابق أسعد بني عرابة على جائزة تشجيعية.
وفي المجال النبطي فقد فاز بالمركز الأول الشاعر حمود المخيني بقصيدة إشراقه السبعين وفاز بالمركز الثاني وليد العلوي في قصيدة كفينا ووفينا، وفاز بالمركز الثالث محمود العميري بقصيدة بلدة طيبة ورب غفور، وحصل حسان الحوسني على الجائزة التشجيعية.
رعى الفعالية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي بحضور سعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية. وقد تضمنت الفعالية تنظيم الأمسية الشعرية التي شارك فيها عدد من الشعراء العمانيين من مختلف محافظات السلطنة من خلال تقديم مجموعة من القصائد الوطنية. وتكريم المتسابقين الفائزين في المسابقة بالإضافة إلى تكريم لجنة التحكيم.
وتأتي المسابقة بهدف ترسيخ مبدأ اللحمة الوطنية بين أبناء الوطن وذلك من خلال التركيز على محور الأنواء المناخية التي مرت بها محافظة ظفار (مكونو) وتكاتف أبناء عمان في تلك الفترة وذلك في مجالي الشعر النبطي والفصيح. حيث بلغ عدد المشاركات التي خضعت للتقييم في المجالين 39 نصا، تضمنت مجالات تقييم الإبداع الشعري والمهارات الشخصية.