«النوخذة» تفوز بأفضل عرض مسرحي و«رشحوني وشرشحوني» الثاني في مسابقة المسرح

تكريم 5 فنانين بينهم سميحة أيوب وفخرية خميس  –

كتبت – ريحاب رسمي –

رعى معالي الدكتور عبد الله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون حفل ختام مسابقة مهرجان صلالة السياحي للمسرح الجماهيري الذي يقام للعام الثاني على مسرح المروج ضمن فعاليات برنامج ليالي المهرجان الذي يقدمه المذيع عبد الله السباح، وبحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي والعديد من المسؤولين ومديري العموم وجمهور المسرح.
حرصت اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي على تكريم ضيوف الشرف في ختام مسابقة المسرح الجماهيري حيث تم تكريم سيدة المسرح العربي الفنانة سميحة أيوب من مصر ومن السلطنة الفنانة فخرية خميس والمخرج والمؤلف المسرحي عماد الشنفري والفنان عبد الله مرعي والفنان سليم العمري، وقد تم عرض مادة فلمية تعرض السيرة الفنية بالمكرمين.
شكرت الممثلة القديرة سميحة أيوب القائمين على فعاليات المهرجان وقالت: إن هذا التكريم وسام على صدري وأنا سعيدة جدا بهذا التكريم وسعادتي أكثر أن أرى هذا الاهتمام بمجال المسرح وكما تحدثت عن مشوارها المسرحي، وعن زيارتها لصلالة قائلة: سعيدة بزيارتي الأولى لصلالة وهذه ليست الزيارة الأولى للسلطنة وسعيدة بالاستقبال المميز الذي قوبلت به وبرغم مشقة السفر ولكن سعيدة بوجودي هنا بينكم وسعيدة جدا بجو صلالة الذي لم أر مثله أبدا.
وقالت الفنانة سميحة أيوب لقد حضرت عام ٢٠٠٤ مهرجان المسرح بمسقط ووقتها تفاجأت بالمواهب التي رأيتها في فن المسرح سواء في التمثيل أو الكتابة فكانت تلك الرحلة ممتعة فنيا وسياحيا وثقافيا وعن المسرح قالت: المسرح بالنسبة لي حكاية عشق فأعتبره هو الثقافة والإنسانية وهو بناء الإنسان لذلك فإن الممثل يكون مسؤولا عن اختيار أعماله التي يجب أن تترك أثرا في نفس المشاهد لأن رسالة المسرح رسالة تربوية وإنسانية وحصرية وسياسية وثقافية ولكن أين هذا كله الآن؟
وبمناسبة تكريمه قال الكاتب والمسرحي عماد الشنفري: مع هذا التكريم المقدر من قبل لجنة المهرجان تذكرت تلك البدايات عام ٩٦ و٩٧ للحركة المسرحية بمهرجان صلالة السياحي عندما شاركنا لأول مرة على مسرح من سعف النخيل واليوم نكرم على مسرح يمتلك أحدث التقنيات، مرحلة عمرية بكاملها حققنا خلالها والحمد لله الكثير واستطعنا بفضل الله ودعم القائمين على هذا المهرجان أن ننتقل من إنجاز إلى آخر.
وأضاف الشنفري قائلاً: افتخر كوني أحد المؤسسين لمهرجان صلالة السياحي والمسرح بالمحافظة والسلطنة عموما وكم هو جميل أن ترى رد الجميل من هذه المؤسسات الحكومية التي آمنت بشبابها وبمبدعيها ووقفت خلفهم ودعمتهم للوصول إلى النجاح، فشكرا لبلدية ظفار ومهرجان صلالة السياحي وشكرا لكل مسؤول كان يوما شريك بهذا العطاء ووقف معنا ودعمنا بكل إيمان ومحبة وشكرا لمن هم حاليا على هرم المسؤولية بالمهرجان فلولاهم لما تحقق لنا ما تحقق من إنجازات ونجاحات.
وبعد تكريم لجنة التحكيم المكونة من الدكتور محمد سيف الحبسي والمخرج طارق برهام باعمر والمخرج والكاتب المسرحي صلاح عبيد ، وتكريم الفرق المسرحية السبع المشاركة تم إعلان نتائج المسابقة و تكريم الفائزين حيث فازت فرقة صلالة الأهلية بجائزة أفضل عرض مسرحي متكامل عن مسرحية النوخذة ونالت الفرقة جائزة قدرها أربعة آلاف ريال عماني وكما فازت النوخذة بعدة جوائز أخرى، حيث منحت شهادة لجنة التحكيم للفنان هشام صالح وجائزة أفضل سينوغرافيا للعرض المسرحي لمسرحية النوخذة وجائزة أفضل ممثل أول للفنان عبد الله مرعي وجائزة أفضل إخراج للمخرج خالد الشنفري.
ومنحت لجنة التحكيم جائزة أفضل عرض مسرحي ثان لمسرحية رشحوني وشرشحوني لفرقة الرستاق المسرحية وجائزة أفضل ممثل واعد للمثل مؤيد محمد لفرقة السلطنة للثقافة والفن وجائزة أفضل ممثلة دور ثان الفنانة نعيمة المقبالية وجائزة أفضل ممثل دور ثان الفنان وليد شعبان وجائزة أفضل ممثلة دور أول الفنانة نجلاء البلوشية لفرقة تواصل المسرحية وجائزة أفضل نص مسرحي لمحمد المعمري. ثم تقدم سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي بتقديم هدية تذكارية لراعي الحفل معالي الدكتور عبد الله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.
وقال عضو لجنة التحكيم صلاح عبيد: إن الدورة الثانية للمسابقة هذا العام لم تأت من فراغ بل بجهود بلدية ظفار وإدارة المهرجان حيث كان المهرجان يطور من المسرح والمسرحيين وهذا اليوم يعتبر تتويجا لهذه الجهود. وأوصت ليالي المهرجان بضرورة الاهتمام من قبل الفرق المسرحية بانتقاء النص المسرحي الهادف وعلى إدارات الفرق المسرحية بالتأكيد على المخرج المسرحي للوصول لمفردات النص الجيد والعناصر المساعدة لرؤية العرض المتكامل وعلى كل فنان مسرحي أن يعطي الشخصية المكتوبة حقها نصا وحوارا وأن يكون الجمهور هدفه وأن يحترم المجتمع بعاداته وتقاليده وعلى الفرق المسرحية مراعاة سعر التذاكر التي لم تكن موحدة.