صندوق طعام صحي لأطفالنا

قام بابتكاره مجموعة من طلبة كلية مجان –

قرر مجموعة من طلبة كلية مجان ابتكار صناديق طعام للأطفال تكون صديقة للبيئة ومفيدة للمجتمع. وقامت « مرايا « بمقابلة فاطمة الغفيلية الرئيسة التنفيذية للشركة والمتحدثة باسم الفريق، لنتعرف أكثر على تفاصيل هذه الفكرة بشكل خاص وطموحاتهم في مجال خدمة البيئة بشكل عام وذلك من خلال هذا الحوار..

  • هل لكِ أن تعطينا نبذة عن فريقكم ومشروعكم؟

نحن شركة best box الطلابية؛ المتكونة من 13 طالبا وطالبة من كلية مجان الجامعية. وهي شركة رائدة في صنع الصناديق الصديقة للبيئة والتي نأمل أن تلبي احتياجات السوق، وأن تقدم بصمة جديدة في عالم المنتجات الصديقة للبيئة.

بداية الفكرة

  • كيف بدأت فكرة مشروعكم؟

في البداية عملنا استبيانا لمعرفة المشاكل التي تعاني منها الأمهات في مجال تغذية الأبناء في الحضانة والمراحل التعليمية الأولى في المدرسة، ووصلنا في النهاية إلى أن مشكلة صناديق الطعام كانت الأهم، وبعد نقاش وحوار مع احد رواد المدارس التعليمية الخاصة عن فكرة المشروع وبالفعل أبدى إعجابه بالفكرة واهتمامه بتقبلها بعد تنفيذها وتصنيعها، وكان هذا حافزا ومشجعا لنا لبداية صنع المنتج الأول للشركة.

  • لماذا قررتم تحديدا إنشاء شركة خاصة بصناديق الطعام للأطفال؟

لأننا وجدنا أن فئة الأطفال أو فئة اطفال الحضانة والمدارس بشكل خاص هم الفئة الأقل اهتماما لها بالصناديق الغذائية الصحية، وكانت أكثر الصناديق التي يستخدمونها هي صناديق تحتوي على الرسومات المفضلة لدى الأطفال أكثر من أنها صناديق غذائية بمواصفات صحية محافظة على القيمة الغذائية لوجبة الطفل.

فائدة الصناديق

  • حدثينا عن هذه الصناديق تفصيليا من الناحية العملية والوظيفية لها؟

تعمل هذه الصناديق على مبدأ الحفاظ على الدرجة الحرارية للوجبة الغذائية والمشروبات، وذلك من خلال تواجد ثلاثة اقسام بفاصل من مادة عازلة، كل قسم يعمل على حفظ درجة حرارة محتواه من درجة حرارية باردة او ساخنة او جافة.
ويتميز الصندوق بوجود ادراج تتواجد به اكياس ورقية لجمع مخلفات الوجبة الغذائية، ومع مناديل معقمة لنظافة يد الطفل، وذلك لتعليمه مفهوم النظافة وكذلك الحفاظ على البيئة.
– ما هي الخطوات التي قمتم بها حتى الآن لإنجاح هذا المشروع؟

لقد قمنا بعرض مجموعة من الصناديق المختلفة شكليًا وتصميميًا؛ لمعرفة الحجم والسعر المناسب للطفل، والتواصل مع مجموعة من الأمهات وعرض آرائهم ومقترحاتهم للصندوق. وايضًا قمنا بالتواصل مع مجموعة من المصانع المحلية لمعرفة المواد المتوفرة لديهم وهل هي متوافقة للنموذج الأولي للصندوق.

  • وما هي الخطوات القادمة؟
    نقوم حاليا باختيار المصنع الأمثل لصناعة الصندوق بالكمية والسعر المناسب، والعمل على التنوع في ألوان ولبسات الصندوق لتناسب الجنسين وتحظى على إعجابهم.

أبرز التحديات

  • ما أبرز التحديات التي واجهتكم عند بداية تنفيذ هذه الفكرة؟
    تصميم الصندوق الأمثل للأطفال، من حيث الشكل والمضمون السلس والبسيط، وبمواد خفيفة وآمنة للطفل. وايضًا تقبل المصانع لصنع الكمية التي نحتاجها نحن وليس التي يحتاجونها هم.
  • هل أنتم في حاجة لأي نوع من الدعم لنجاح مشروعكم في الوقت الحالي؟

نعم، مبدئيًا نحن في حاجة إلى تقبل المجتمع لفكرة الصندوق، وكيف يعمل على حفظ القيمة الغذائية لوجبة الطفل لفترة زمنية مناسبة، وكيف يحافظ عليها من البكتيريا والتلف. وكذلك نحن بحاجة للدعم المؤسسي ليكون هذا الصندوق مثالا للصندوق الأمثل لأطفال الحضانة والمدرسة، حيث نأمل بتطبيق الفكرة وتعميمها ليستفيد منها أكبر قدر من الأطفال.

  • وماذا عن طموحات فريقكم للفترة القادمة وهل هناك أفكار لمشروعات أخرى؟
    نعم هناك خطة للعمل على فكرة صندوق رحلات يحتوى على كافة الأدوات المطلوبة في الرحلة من الأدوات الصحية وأدوات الراحة وأدوات الطبخ، ويكون بشكل قابل للطي والتنقل بحيث يخدم شريحة كبيرة من المجتمع ويكون مفيدا للبيئة والصحة.