السلطنة تتوج بذهبية بينالي تصوير الطبيعة بجنوب إفريقيا

دوربن (جنوب إفريقيا) في 14 أغسطس / العمانية / توجت السلطنة ممثلة بالجمعية العمانية للتصوير الضوئي بالميدالية الذهبية في البينالي التاسع عشر لتصوير الطبيعة ٢٠١٨م للصور الرقمية والجائزة الشرفية في البينالي الرابع والثلاثين للصور المطبوعة بالأسود والأبيض وذلك ضمن فعاليات اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي في دورته الرابعة والثلاثين في مدينة دوربن بجنوب إفريقيا.

ويقيم الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (الفياب) البيناليات كمسابقة فنية كل عامين على مستوى الدول الأعضاء في الاتحاد ويشترط الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي

على الدول للمشاركة في مسابقة البينالي تقديم عشرة أعمال فوتوغرافية في محور الصور

المطبوعة على أن يشارك المصور بعمل واحد فقط وفي محور الصور الرقمية يشترط

تقديم عشرين عملا فوتوغرافيا بحيث يستطيع المصور الواحد المشاركة بعملين كأقصى

حد.

ويتم تقييم الصور على المستوى الفردي والمستوى الجماعي حيث يتطلب من الدول

المشاركة تقديم أعمال بثيمة واحدة وقد شاركت السلطنة ممثلة بأعضاء الجمعية العمانية

للتصوير الضوئي في بينالي الطبيعة للصور الرقمية بمجموعة بأعمال تحمل ثيمة

الصحراء العمانية.

وجاءت نتائج البينالي على النحور التالي :تصدرت روسيا بحصولها على كأس العالم في

محور الصور الرقمية (الديجيتال) بمجموع (248) نقطة، وحصلت السلطنة في المسابقة

على الميدالية الذهبية وذلك لحصولها على (232) نقطة؛ متقدمة بذلك على المملكة

العربية السعودية الحاصلة على الميدالية الفضية (221) نقطة، وحصلت جنوب إفريقيا

على الميدالية البرونزية (205) نقاط.

ومثل السلطنة في هذا البينالي كل من :قاسم بن محمد بن سعيد الفارسي و محمد بن

عوض بن محمد الهادي باعمر وموسى بن سالم بن عبيد الرزيقي وعبدالـحكيم بن سعيد

بن عبود العجيلي وحسين بن جاسم بن محروس البحراني وأنس بن مـحمد بن أحـمد

الذيب ومحسن بن هلال بن محمد الهنائي وإسماعيل بن محمد بن عبدالله الفارسي وشهاب

بن حمد بن سعيد الشندودي وحمد بن سالم بن محمد المنوري وعدنان بن بشير بن

رمضان دهيش وعبدالرحمن بن محمد بن زاهر الهنائي و محمد بن سعيد بن داد الله

الزدجالي.

وشاركت السلطنة في محور الصور المطبوعة في بينالي الطبيعة بعشرة أعمال بثيمة

السلاحف العمانية وجاء في المركز الحادي عشر على مستوى الدول وحصل على

المستوى الفردي المصور الضوئي إسماعيل بن عبدالله الفارسي.

كما حصلت السلطنة على الجائزة الشرفية في بينالي التصوير بالأسود والأبيض بثيمة

فخر الفرسان وقد مثل السلطنة في هذا البينالي كل من :هيثم بن خميس بن راشد الفارسي

وأحمد بن محمد بن حمدون الطوقي وعلي بن حمد بن خلف الغافري وحمد بن سعود بن

حمد البوسعيدي وحمد بن سعيد بن سيف العميري وهويشل بن عامر بن سالم الشكيلي

وسلطان بن سيف بن عبدالله الرواحي والمعتصم بن صالح بن محمد البلوشي ومحمد بن

خالد بن سيف الرواحي وأحمد بن مبارك بن سنجور العذالي.

وتشارك السلطنة في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (

الفياب) خلال الفترة من ١١ ولغاية ١٧ أغسطس الجاري والذي يقام في مدينة دوربن

الجنوب إفريقية بمشاركة ٥٣ دولة.

ويقام على هامش الاجتماع مجموعة من الفعاليات والزيارات لمعارض التصوير الضوئي

ومتاحف ومواقع سياحية وفنية بالإضافة الى اجتماع رسمي لممثلي الدول الأعضاء تم

خلاله عرض استراتيجيات وخدمات الاتحاد بالإضافة الى مناقشة ملاحظات الدول حول

أنشطة الاتحاد الدولي لتحقيق الأهداف التي يسعى الاتحاد لتحقيقها للنهوض بالفنون

البصرية.

حضر الاجتماع سعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي ممثل السلطنة في الاتحاد الدولي

لفن التصوير الضوئي وأحمد بن عبدالله البوسعيدي مدير الجمعية العمانية للتصوير

الضوئي وممثلو الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي (الفياب) وعدد كبير من المصورين

من مختلف دول العالم.

 

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (الفياب) هو أكبر المنظمات الدولية

الراعية لفن التصوير الضوئي للهواة، وتأسس في عام 1946 في سويسرا على يد

البلجيكي ام فاندي فيجر، وعقدت أول جمعية عمومية للاتحاد في مدينة بيرن بسويسرا في

يونيو 1950، وقد ضم في عضويته مع أول جمعية عمومية 9 دول، فيما يحظى في

الوقت الحالي بعضوية 92 دولة من مختلف أنحاء العالم ،وينظم الاتحاد مجموعة من

البرامج والفعاليات التي تسهم في تنمية معرفة التصوير الضوئي الفنية والتعليمية

والعلمية بما يتفق مع مبادئ هيئة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو).

/ العمانية /

ن ف س