Forensic investigators work at the site after a car crashed outside the Houses of Parliament in Westminster, London, Britain, August 14, 2018. REUTERS/Henry Nicholls

مكافحة الإرهاب تحقق في حادث دهس عند البرلمان البريطاني

لندن/١٤ أغسطس ٢٠١٨/ قالت خدمات الطوارئ إن شخصين أُصيبا عندما صدمت سيارة حواجز أمنية خارج البرلمان البريطاني اليوم وتم اعتقال السائق بينما تجري شرطة مكافحة الإرهاب تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث.
ولم يتعرض أي من المصابين لإصابات خطيرة على ما يبدو وقالت الشرطة إنها تحاول معرفة ما حدث.
وكانت الشرطة ذكرت في وقت سابق أنها ألقت القبض على سائق السيارة في موقع الحادثة التي وقعت في الساعة 0637 صباحا بتوقيت جرينتش.
وقال شاهد يدعى جيسون وليامز إن السيارة صدمت حاجزا عند زقاق يستخدم لدخول مبنى البرلمان بقوة. وأضاف أنه يعتقد أن الاصطدام كان متعمدا.
وقالت خدمة الإسعاف في لندن إنها عالجت شخصين مصابين في مكان الحادثة وتم نقلهما إلى المستشفى. ويعتقد أن إصاباتهما ليست خطيرة.
وأغلقت السلطات محطة وستمنستر لقطارات الأنفاق القريبة من البرلمان وطوقت المبنى الذي لا يسمح حاليا لأي شخص بدخوله. والبرلمان في حالة عطلة صيفية لذا لا يدخل معظم الأعضاء المبنى في الوقت الحالي. وتقضي رئيسة الوزراء تيريزا ماي عطلة خارج البلاد.
وتفرض بريطانيا ثاني أعلى مستوى للإنذار الأمني وهو ما يعني أن من المرجح جدا وقوع هجمات من تنفيذ متشددين.
وفي الأسبوع الماضي أقر شخص اعتنق الإسلام أنه كان يخطط لقتل أكثر من 100 شخص دهسا بقيادة شاحنة في شارع أكسفورد، أهم شارع للتسوق في العاصمة لندن.
« رويترز»