السجن المؤبد لمرشد «الإخوان» وآخرين في قضية «البحر الأعظم»

الجيش المصري يقضي على 12 مسلحاً في سيناء  –

القاهرة – عمان ـ وكالات – قضت محكمة مصرية أمس بالسجن المؤبد على قيادات من جماعة الإخوان المسلمين (التي تصنفها السلطات المصرية الحالية بأنها إرهابية) من بينها مرشد الجماعة محمد بديع في قضية «أحداث البحر الأعظم».
كما عاقبت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسين قنديل بالسجن المشدد 15 عاما وزير التموين الأسبق باسم عودة، وبالسجن المشدد 10 سنوات لثلاثة متهمين في نفس القضية التي تعود أحداثها في عام 2013.
وكانت النيابة أسندت إلى المتهمين قيامهم بـ«ارتكاب جرائم التجمهر والإرهاب والشروع في القتل واستعراض القوة، وتشكيل عصابة مسلحة لمهاجمة المواطنين ومقاومة السلطات، وحيازة أسلحة نارية وذخائر غير مرخصة، فضلًا عن الانضمام إلى جماعة إرهابية».
وكانت محكمة النقض، ألغت الأحكام الصادرة في نفس القضية بمعاقبة «بديع» وباقي المتهمين بالسجن المؤبد لاتهامهم بالتحريض على ارتكاب أعمال العنف، والقتل العمد والشروع فيه والتجمهر، وأمرت بإعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى. ميدانيا قامت قوات الأمن المصرية أمس بحملة مداهمات في مدينة العريش التابعة لمحافظة شمال سيناء أسفرت عن قتل 12 مسلحا.وأوضحت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن القوات الأمنية استهدفت «وكرًا إرهابيًا لمجموعة من العناصر الإرهابية بمنطقة (الملالحة) بدائرة قسم شرطة ثالث العريش»، وفوجئت بإطلاق أعيرة نارية من تلك العناصر، الأمر الذي أسفر عن مقتل 12 عنصرًا يجري تحديد هوياتهم.
وأضافت الوكالة أنه تم العثور بحوزة العناصر المسلحة على 4 بنادق آلية، وبندقية خرطوش، وكمية من الذخيرة، وعبوتين ناسفتين مُعدتين للتفجير.