جمعية المرأة تختتم هبطتها بمشاركة رائدات أعمال عمانيات

كتبت – رحمة الكلبانية –

اختتمت جمعية المرأة العمانية أمس فعاليات “هبطة الجمعية” التي نظمتها على مدى أربعة أيام في بانوراما مول، بمشاركة مجموعة من العضوات وصاحبات المشاريع المنزلية.
وتنوعت المشاريع المشاركة في الهبطة والتي تم افتتاحها مساء الخميس تحت رعاية سعادة نعمة بنت جميل البوسعيدية عضوة مجلس الشورى بولاية السيب لتشمل جميع المستلزمات التي تحتاجها المرأة العمانية للعيد كالملابس والعطور والبخور والكماليات وغيرها من مستلزمات الأسرة.
وهدفت الجمعية من تنظيم الهبطة إلى تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمرأة العُمانية التي تخدم رائـــدات الأعمــــال وتفتح لهن المجال لتقديم منتوجاتهن وعرض مشروعاتهن والتعريف بها والترويج لهـا ، وأيضا الشراكة الحقيقية مع المجتمع لخلق نافذة تسويقية تستطيع الرائدة عرض فكرة مشروعهـا وتوصيله لأكبر قدر ممكن من المستهلكين أفرادا أو مؤسسات يذكر أن “هبطة الجمعية ” الأولى تم تنظيمهـــا العام الماضي في مجمع العريمي ولاقت القبول والنجاح ، لذلك حرصت الجمعية على استمرار مثل هذه البرامج الداعمة لعضواتها في المجال الاقتصادي ممــا يساهم في فتح نافذة تسويقية ودعم منتجاتهن .
وقالت نائبة جمعية المرأة العمانية نوار السعيد: بدأنا بتنظيم هبطات الجمعية لمستلزمات العيد بدءًا من العام الماضي وبعد النجاح الذي حققته الهبطة الأولى قمنا بتنظيم هبطة الجمعية هذا العام بعدد أكبر من المشاركات وبدعم من مركز بانوراما مول.
وأوصت نوار عضوات الجمعية من فئة صاحبات الأعمال بالمشاركة في المعارض التي تنظمها الجمعية لما لها من دور في التسويق لمشاريعهن، كما أوصت رائدات الأعمال الأخريات بالانضمام للجمعية والاستفادة من البرامج والدورات التي يتم تقديمها في مجالات التسويق والحسابات والموارد البشرية وغيرها.
وبهدف توسيع قاعدة زبائنها، شاركت ليلى العامرية صاحبة بوتيك البيان لبيع ملابس الاطفال في هبطة الجمعية بنسختها الثانية، وقالت: بدأت باستيراد ملابس الأطفال من الصين وتركيا منذ سنتين ولكنني أواجه صعوبة في التسويق لمنتجاتي مما دفعني للمشاركة في المعرض للمرة الأولى، ولله الحمد بدأت بالتعرف إلى مجموعة جيدة من الزبائن.
وذكرت منى بنت عبدالمجيد اللواتية صاحبة مشروع منزلي لبيع الملابس والعباءات والفساتين والهدايا التذكارية بأن المعارض تعد فرصة ممتازة لتعريف الزبائن بالمنتجات وتوسيع التجارة. وأوصت رائدة الأعمال زهرة الموسوية صاحبة مشروع زهرة مسقط للموضة لبيع الملابس العمانية التقليدية صاحبات الأعمال بالانضمام إلى جمعية المرأة العمانية والاستفادة من برامجها والمشاركة في المعارض التي تنظمها، وقالت: “ إن الاسعار التي تقدمها الجمعية لعضواتها من رائدات الأعمال رمزية وممتازة للغاية”.