طهران ترفض محاورة واشنطن وتتهمها بـ«إدمان العقوبات»

طهران – (أ ف ب) – أعلنت إيران أمس رفضها عقد محادثات مع الولايات المتحدة في أوضح موقف تعبر عنه في هذا الصدد حتى الآن، متهمة واشنطن بـ«إدمان العقوبات» . وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف ردا على سؤال لوكالة «تسنيم» الإيرانية بشأن إمكانية إجراء لقاء مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو «كلا، لن يكون هناك لقاء».
وأكد كذلك عدم وجود نية للقاء مسؤولين أمريكيين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الشهر المقبل التي سيحضرها ترامب والرئيس الإيراني حسن روحاني.
وقال في تغريدة على موقع «تويتر» إن «ابتهاج (ترامب) بالتسبب بصعوبات اقتصادية لحليفته في حلف شمال الأطلسي تركيا معيب». وحذر من أنه «على الولايات المتحدة إعادة تأهيل نفسها من الإدمان على العقوبات والترهيب وإلا فسيتوحد العالم بأسره في ما يتجاوز الإدانات الشفهية، لإجبارها على ذلك». وأضاف «وقفنا في السابق إلى جانب جيراننا، وسنقوم بذلك مجددا الآن».