تراث السلتيين في مهرجان «لوريان» بفرنسا

باريس «العمانية»: يستقبل مهرجان لوريان، غرب فرنسا، شعوب السلتيين التي تتوافد من جميع أنحاء العالم، سواء كانت من البريتون أو الأيرلنديين أو الجيليكيين لعرض تراثها الغني ولغتها المحببة لدى الشباب.
ويصنف هذا المهرجان ضمن الأحداث الأكثر شعبية في الصيف، حيث يتوقع حضور 700 ألف زائر على الأقل في هذه السنة.
وتعتبر بلاد الغال وهو شعب تعداده 3 ملايين شخص في غرب بريطانيا – ضيف الشرف على المهرجان الذي يشارك فيه أكثر من 200 فنان. وتنتشر لغة بلاد الغال في كل مكان من لوريان وتحتل أكبر حيز بين اللغات الأخرى، خاصة عند شريحة الشباب.
وقال «آنتوان أوون-هيكس» مسؤول وفد بلاد الغال: إن ثمة حركية حقيقية لترقية لغة البلد التي تحتل مستوى مريحا عند 40% من الأشخاص دون سن 16 سنة. كما تطغى على جناح هذا البلد نوتات القيثارة المحلية المسماة «القيثارة السلتية» التي تعتبر أداة موسيقية وطنية في بلاد الغال، حيث تستلهم إيقاعاتها من التضاريس والأدب والأسرة.