الأربعاء المقبل افتتاح ملتقى «الإعلام الجديد والعصر الرقمي» بصلالة

مسقط «العمانية»: يفتتح معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون يوم الأربعاء القادم أعمال ملتقى «الإعلام الجديد والعصر الرقمي»، في دورته الأولى بعنوان «إعلامنا.. هويتنا»، والذي تنظمه جريدة الرؤية بالتعاون مع شركة الرعاية الأولى لتنظيم المؤتمرات والندوات، وذلك في فندق روتانا صلالة.يشارك في الملتقى الذي ينعقد على مدى يومين نخبة من الخبراء والمتخصصين من داخل وخارج السلطنة.ويناقش الملتقى في يومه الأول محورين الأول بعنوان «الإعلام الجديد.. مسارات نحو المستقبل»، والثاني «المسؤولية الوطنية للإعلام الجديد». فيما يناقش الملتقى في يومه الثاني محور «أساسيات صناعة المحتوى في المنظومة الإعلامية الحديثة»، ومحور «اقتصاديات الإعلام الرقمي»، ويضم كل محور مجموعة من المتحدثين الرئيسيين، إضافة إلى جلسات نقاشية متنوعة تستضيف نخبة من الخبراء في المجال الإعلامي.ويتضمن الملتقى عقد حلقات عمل متخصصة، يقدمها خبراء من المملكة الأردنية الهاشمية، في مجال الإعلام الرقمي، وتحمل حلقة اليوم الأول عنوان «محترف إعداد المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي»، فيما تأتي حلقة العمل الثانية بعنوان «أدوات عملية لتحليل مواقع التواصل الاجتماعي ومقياس السمعة وعرض تجارب. وينعقد الملتقى في إطار خطط مواكبة ما أحدثته ثورة المعلومات من متغيرات يومية، يعيشها العالم منذ مطلع الألفية الثالثة، مما أدى بدوره إلى تغيُّرات واسعة في صناعة الإعلام، وأنماط إنتاج ونشر وتلقي المعلومات.ويسعى الملتقى إلى إبراز دور هذه الطفرة المعلوماتية في تمكين مُستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي من تحقيق طفرة في هذه المنظومة بتقنيات حديثة، حظيت بانتشار واسع.كما يسعى الملتقى إلى إيجاد منصَّة نقاش مُواتية أمام الخبراء والمختصين لصياغة معايير تنظِّم منظومة الإعلام الرقمي الجديد، كضوابط وموجِّهات مهنية، ولذا يستضيف الملتقى نُخبة من أبرز المختصين، ليقدِّموا عبر 4 محاور رئيسية مرئياتهم للوصول إلى توصيات تضمن إيجاد علاقة تكاملية بين منظومتي الإعلام التقليدي والجديد.وتكمن رسالة الملتقى في ترسيخ الهُوية الإعلامية في تلك المنظومة الجديدة لرفع مستويات مسؤولية نقل الحدث، والتعرف على فرص الإعلام الجديد وتحدياته، والعمل على تبادل الخبرات والتجارب بين الإعلاميين وذوي الاختصاص، بهدف توفير حلول ومقترحات تعين الإعلام الجديد على الإسهام في رفع مستويات الوعي المجتمعي، وبحث إمكانية الاصطلاح على ميثاق شرف إعلامي للمنظومة الجديدة، وإلى تسليط الضوء على أفضل ممارسات الإعلام الجديد والتعريف بها، والسعي نحو تقريب وجهات النظر في القضايا الرئيسية المتعلقة بالعمل الإعلامي التقليدي والحديث على السواء.