إطلالة على المستقبل في مؤتمرات صلالة

لعل من الجوانب التي أصبحت تميز مهرجان صلالة السياحي بوجه خاص، والموسم السياحي في محافظة ظفار بوجه عام ، والذي يمتد حتى الحادي والعشرين من شهر سبتمبر القادم ، أنه ليس مجرد مناخ جميل، وصحبة طيبة، وبساط خضرة ورذاذ خفيف على مدار الساعة، ولا حتى أنشطة فنية وثقافية ورياضية متعددة ومتنوعة، ورفيعة المستوى أيضا ، وهو ما يحافظ على التقاليد والخصوصية العمانية، وعلى السمات والسجايا الخليجية والعربية الطيبة أيضا ، ولكن إلى جانب ذلك كله فإن صلالة تتحول خلال الموسم السياحي إلى حاضنة للعديد من المؤتمرات والملتقيات والندوات والأنشطة الثقافية، والتي تتم عادة بمشاركة الكثيرين من الأشقاء والأصدقاء في العديد من المجالات والتخصصات، وهو ما يضفي على مهرجان صلالة ميزة وسمة خاصة تجعل منه موسما ثريا ، وبالذات على صعيد تبادل الخبرات والمعلومات والاهتمام بقضايا الحاضر واستشراف المستقبل .
وفي هذا الإطار فإن مما له دلالة عميقة أن صلالة احتضنت على مدى الأسابيع الممتدة منذ بدء موسم الخريف في 21 يونيو الماضي وحتى الآن عددا كبيرا من اللقاءات والمؤتمرات والاجتماعات الصحية والثقافية والادارية والمهنية والمعسكرات الشبابية، وهو ما تمخض عنه كثير من التوصيات والمقترحات المفيدة في مجالات عدة ، فضلا عن اتاحة الفرصة لأعداد متزايدة من الأشقاء والأصدقاء ، مسؤولين ومهنيين ومنتمين لمنظمات المجتمع المدني ورجال أعمال ومستثمرين ، للتعرف عن قرب وبشكل مباشر، على جوانب الجذب الكثيرة للسلطنة ولمحافظة ظفار أيضا ، وهو أمر على جانب كبير من الأهمية على مستويات عدة الآن وفي المستقبل ايضا .
جدير بالذكر انه استمرارا لهذا النشاط ، فإن فعاليات ولقاءات عدة تسعى للاطلال على المستقبل والتفاعل مع التطورات التكنولوجية المتسارعة ، والتي امتدت إلى كل المجالات.
على سبيل المثال لا الحصر ، فإنه قبل ايام قليلة اختتم « المؤتمر الخليجي الثامن لتطوير انتاجية الكوادر البشرية » فعالياته ، والتي عقدت تحت عنوان « الابتكار وتوظيف التكنولوجيا لتعزيز الانتاجية »، والذي سعى إلى إيجاد الحلول المناسبة للتحديات الموجودة في سوق العمل والاستفادة بالتطور التكنولوجي لتعزيز الانتاجية . واليوم الأحد تعقد فعاليات « مؤتمر الاعلام العربي والسياحة المستدامة .. القدرات والمسؤوليات» الذي ينظمه المركز العربي للإعلام السياحي ، بمشاركة نخبة من الأشقاء المسؤولين السابقين والحاليين في مجال السياحة ومن الخبراء والصحفيين والإعلاميين العمانيين والعرب ، وهو ما يثري بالتأكيد هدف جعل السياحة العربية جسرا فعالا ومفيدا لتعزيز العلاقات بين الشعوب العربية ، وتحقيق استفادة أكبر من المقومات العربية العديدة في هذا المجال .
من جانب آخر تبدأ غدا الاثنين فعاليات منتدى التوجهات الرقمية للثورة الصناعية الرابعة « الذكاء الاصطناعي » الذي تنظمه هيئة تقنية المعلومات في إطار تنفيذ مبادرة عمان الرقمية والحكومة الالكترونية ونشر ثقافة الوعي الرقمي في المجتمع ، كما
تحتضن صلالة «ملتقى الإعلام الجديد والعصر الرقمي »، يومي الاربعاء والخميس القادمين وهو ما يمثل إطلالة على التطورات المتسارعة في مجال الاعلام ، وهي تطورات باتت تفرض نفسها وتأثيرها المتزايد ، سواء في مجال صناعة الإعلام ، أو في مجال التأثير على الرأي العام وتوجيه الشعوب وبشكل غير مسبوق في الواقع .
ومن شأن هذه المؤتمرات والملتقيات ان تضفي طابعا مميزا ، وبعدا آخر أكثر جاذبية على مهرجان صلالة السياحي وابراز قدرة السلطنة على استضافة مؤتمرات وملتقيات كبيرة ومتعددة ليس فقط في مسقط ولكن أيضا في صلالة والعديد من المدن العمانية الأخرى ، وهو ما يعزز سياحة المؤتمرات .