حملة تحصين لمكافحة الحمى النزفية بشمال الشرقية

القابل – راشد بن محمد الحارثي –

نظمت المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظتي شمال وجنوب الشرقية ممثلة في دائرة التنمية الزراعية بإبراء حملة توعوية ميدانية على الحظائر الحيوانية التجارية بالولاية وذلك لتوعية القائمين على هذه الحظائر والإجراءات الواجب اتخاذها وللقيام بأخذ عينات لحشرة القراد للتأكد من خلو الحيوانات من مرض الحمى النزفية شملت الحملة عدد كبير من الحظائر. أوضح ذلك المهندس محمد بن ناصر بن عبدالله العلوي مساعد المدير العام للمديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظتي شمال وجنوب الشرقية خلال مرافقة الفريق الميداني انه تم التنسيق مع المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه والمديرية العامة للخدمات الصحية بالمحافظة للقيام بالإجراءات الاحترازية لهذه الأمراض المشتركة إلى جانب تزويد المعنيين بصحة الإنسان والحيوان والمهتمين بتربية وإنتاج الحيوانات والطيور بمعلومات مبسطة عن الأمراض المشتركة السارية وطرق انتقالها بين الحيوانات والإنسان ووسائل الحضانة لهذه الأمراض. موضحا أن هناك أكثر من 250 مرضا يمكن أن ينتقل من الحيوان إلى الإنسان حيث تشكل الأمراض المشتركة خطورة دائمة على الإنسان وخاصة لمن هو في اتصال مباشر مع الحيوانات مثل: مربي الحيوانات والأطباء البيطريين والعاملين في مختبرات التشخيص والعاملين في المسالخ وتصنيع اللحوم والجلود والألبان. وقال: إن هناك أمراضا مشتركة بين الإنسان والحيوانات الأليفة المنتجة كالأبقار والأغنام والماعز والدواجن وغيرها وهذه الأمراض تؤدي إلى حدوث خسائر كبيرة في الحيوانات وإنتاجها من لحم وحليب وبيض وغيره. من جانبه أكد حمد بن احمد الحارثي مدير دائرة التنمية الزراعية بإبراء أن هذه الحملات سوف تتواصل بصفة دورية وخاصة في فترة الأعياد وذلك لإقبال المواطنين والمقيمين على شراء الحيوانات في هذه الفترة التي يحتفل فيها العالم الإسلامي بعيد الأضحى المبارك وقال: المعتز بالله أبو زيد طبيب العيادة البيطرية بإبراء بأن مرض الحمى القرم النزفية مرض فيروس مشترك بين الإنسان والحيوان تنقله حشرة القراد ويكون شديد الخطورة على الإنسان. وأضاف أن مرض الحمى القرم النزفية من الأمراض ذات أولوية عالية على المستوى العالمي والمحلي ويتم التبليغ عنها في خلال 24 ساعة وتصاب به الحيوانات عن طريق لدغة حشرة القراد المصابة بالعدوى ويظل بدم أنسجة الحيوان لمدة أسبوع تقريبا. ينتقل الفيروس إلى جسم الإنسان عن طريق لدغ حشرة القراد المصابة أو الاتصال المباشر بدم أنسجة الحيوانات المصابة أثناء الذبح أو بعده مباشرة.