تكاتف الجميع إداريا وفنيا وتسخير الإمكانيات وراء تتويج «النصر» بأول كأس سوبر

بعد فوزه على السويق بضربات الترجيح –

متابعة – عادل البراكة –

تمكن نادي النصر من إضافة لقب كأس السوبر إلى ما حققه من إنجازات في مختلف البطولات المحلية ، بعدما تمكن الفريق الكروي الأول من الفوز على منافسه فريق السويق بركلات الجزاء الترجيحية في المباراة التي جمعتهما على ملعب استاد السعادة الرياضي، التي أقيمت تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار وسط حضور كبير من قبل الجماهير التي زحفت لمشاهدة أحداث افتتاحية الموسم، المباراة لم تشهد الكثير من الأحداث خصوصا في شوطتها الأول الذي لم يحفل بالإثارة ووجود الكثير من الفرص بالرغم من الاستحواذ الميداني لعناصر النصر الذين لم يستثمروا ذلك بالشكل السليم أمام مرمى المنافس، الذي لم يكن بالفريق السهل وكان ندا قويا خلال مجريات الشوط الأول الذي انتهى سلبيا.و لم يكن الشوط الثاني أفضل عن سابقه بالرغم من التغييرات التي أجراها مدربا الفريقين لإحداث ذلك الحراك إلا أن رتم اللعب ظل على حاله ولا شك أن مباريات افتتاحية الموسم، دائما ما تكون فقيرة فنيا وبدنيا وتتطلب الكثير من العمل بحكم عدم التجانس المثالي بين عناصر الفريق بسبب الانتدابات والتغييرات التي تطرأ على الأجهزة الفنية؛ لذلك افتقدت المباراة الحضور الفني المطلوب إلا ان الدقائق الأخيرة شهدت أحداثا كانت لتغير من مجريات المباراة لو استغل اللاعبون الفرص للتسجيل لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

ركلات الجزاء

و بعد التعادل السلبي بين الفريقين في الوقت الأصلي من عمر المباراة احتكم الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية التي تفوق من خلالها النصر، بنتيجة ٤/‏‏‏٢ سجل للنصر كل من عمر الفزاري والنيجيري دانيال والأفيوري حمد تورية وعبدالله نوح الهامر، فيما سجل للسويق كل من رشيد المشيفري ويحيى الرشيدي وأهدر كل من وليد السعدي الذي أهدر أول ركلات الجزاء للسويق عندما أطاح بالكرة فوق عارضة المرمى، ومحمد الخروصي الذي تمكن الحارس أحمد الرواحي من التصدي لركلته.

الطاقم التحكيمي

أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من صفوان العزري للساحة، وساعده على الخطوط كل من محمد العلوي وقيس الحجري ومحمد المياحي رابعا والدكتور سالم غريب الراشدي مقيما، وفهد راشد الحبسي مراقبا وحمدان المعني المنسق الإعلامي وشهاب الحراصي المنسق الأمني.

التغييرات

وأشرك مدرب الفريق الكروي الأول بنادي النصر السوري عماد الدين خانكان كلا من حمد الحبسي بدلا من شوقي الرقادي في الدقيقة 62 وعبدالله نوح بدلا من عمر المالكي في الدقيقة 82، فيما أشرك المدرب الوطني علي الخنبشي مدرب الفريق الكروي الأول لنادي السويق كلا من: وليد السعدي بدلا من مازن السعدي في الدقيقة 69 و محمد الحراصي بدلا من هشام الرشيدي في الدقيقة 77 وبشار السعدي بدلا من خميس المعولي في الدقيقة 85.

الإنذارات

أشهرحكم المباراة صفوان العزري عددا من البطاقات الصفراء كانت من نصيب كل من خالد الهاجري في الدقيقة 20 وفهمي دوربين في الدقيقة 22 وخالد البريكي في الدقيقة 76 (النصر) خميس المعولي في الدقيقة 35 (السويق).
حضور جماهيري

شهدت المباراة حضورا جماهيريا جيدا خاصة من جانب جماهير نادي النصر من خلال الرابطة التي آزرت الفريق طوال المباراة، حيث بلغ عدد الجماهير الحاضرة ٦٢٠٣ أشخاص. وبين شوطي المباراة تم إجراء السحب على بطاقات المباراة، التي خصص ريعها للمتضررين من الأنواء المناخية (مكونو) – الذي تعرضت له محافظة ظفار خلال الفترة الماضية وخلف الكثير من الأضرار.

التكريم

بدأ حفل التكريم بسلام الطاقم التحكيمي ومقيم الحكام ومراقب المباراة والفريق الخاسر فريق السويق على راعي المباراة سعادة الشيخ رئيس بلدية ظفار، الذي قام بتتويج بطل كأس السوبر فريق النصر وفِي الختام قدم رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم هدية تذكارية لراعي المناسبة.

أول إنجازات الموسم

قال الشيخ ثابت بن عبدالله اليافعي نائب رئيس نادي النصر: الحمد لله على تحقيق أول إنجازات الموسم الحديد وإن شاء الله يكون دافعا معنويا لتحقيق إنجازات قادمة للنصر من خلال استحقاقات الموسم، الذي لا شك يتطلب الحضور الإيجابي والمثالي لتحقيق طموحات أبناء النادي.
واكد نائب رئيس نادي النصر على أن تحقيق لقب كأس السوبر أتى بتكاتف الجميع من مجلس إدارة وجهاز فني وإداري واللاعبين الذين قدموا المردود الجيد بالرغم من أن المباراة لم تشهد الكثير من الأحداث وذلك يعود إلى عدم التجانس بين عناصر الفريق وإن شاء الله مع مرور الوقت سنشاهد النصر بشكل آخر. وأضاف اليافعي: أمامنا الكثير من العمل والتحديات علينا ان نعمل بحسب الخطط الموضوعة مع الجهاز الفني والإداري حتى نصل إلى تحقيق الأهداف التي وضعناها لتحقيق إنجازات لهذا الكيان العريق، ولا شك أن تلك الأهداف لن تتحقق إلا بتكاتف الجميع وهنا نطالب جميع أبناء النادي بالوقوف معا لتحقيق أهدافنا.

إضافة جديدة

قال مدين بن أحمد بيت حبظة أمين السر العام بنادي النصر: أولا نبارك لكل محبي ومنتمي ومشجعي نادي النصر الفوز بكأس السوبر ليكون، ولا شك إضافة جديدة إلى الإنجازات التي حققها بالنادي. وأضاف أمين السر العام : كل الشكل والتقدير للجهاز الفني والإداري واللاعبين ونبارك لهم هذا الإنجاز وبالتأكيد سيكون عليهم مسؤولية كبيرة لتقديم موسم حافل بالتحديدات وثقتنا فيهم كبيرة. وأكد مدين حبظة على أن مجلس الإدارة يعمل بأقصى طاقته لتذليل وتسخير كل الإمكانيات لتحقيق الهدف، ونشكر كل الجماهير التي حضرت وعملت إضافة حقيقية وتشويق للمباراة، ونتقدم بالشكر الجزيل للاتحاد العماني، ورابطة دوري عمانتل وموظفي الاتحاد علي حسن التنظيم والتعاون وخروج كأس السوبر بهذا الشكل الجميل. وأشار إلى أن القادم لن يكون بالسهل بل يتطلب الحضور الإيجابي من الجميع خصوصا اللاعبين الذين سيكون عليهم العبء الأكبر مع الجهاز الفني بقيادة المدرب السوري عماد الدين خانكان والجهاز الإداري بقيادة ابن النادي فوزي دوربين، والأمر يتطلب تكاتف الجميع لمواصلة هذا الكيان تحقيق وحصد البطولات.
حققنا جميع البطولات

قال فوزي بن بشير دوربين رئيس جهاز الكرة للفريق الأول لنادي النصر: حققنا جميع البطولات المحلية بتحقيقنا لكأس السوبر الذي لم يسبق لنا أن حققناه ولله الحمد تحقق بفضل تكاتف الجميع خصوصا الجهاز الفني واللاعبين الذين كانوا عند الوعد وقدموا المردود الجيد بالرغم من ان اللاعبين لم يقدموا الأداء المنتظر وذلك يعود لعدم اكتمال العامل البدني والتجانس المثالي بين عناصر الفريق الذي لم تكتمل حلقاته خلال الفترة الماضية.
وأشار رئيس جهاز الكرة للفريق الأول إلى أن الجميع بذل كل ما في استطاعته من أجل تحقيق هذا اللقب الذي لم يحققه النادي من قبل، وإن شاء الله سوف تتواصل الإنجازات بتكاتف الجميع بالرغم من صعوبة الموسم في ظل تنوع وتعدد الاستحقاقات الداخلية منها والخارجية المتمثل في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي و نأمل ان نمثل الكرة العمانية خير تمثيل في هذه البطولة.

أول لقب مع النصر

أعرب المدرب السوري عماد الدين خانكان مدرب الفريق الكروي الأول بنادي النصر عن سعادته في تحقيق أول لقب، وقال: سعيد بتحقيق أول لقب مع نادي النصر بالرغم من ان الفريقين لم يقدموا المستوى المطلوب كونها مباراة افتتاحية الموسم ولم يصل الفريقان للتجانس المطلوب، كذلك التزام معظم اللاعبين بالبطولة العسكرية. وأشار مدرب الفريق الكروي الأول بنادي النصر إلى أن الأداء يعتبر مقبولا ولله الحمد حققنا المراد من المباراة وتحقيق بطولة السوبر الذي لا شك بانه سيكون عامل ودافع معنوي كبير لانطلاقة مبشرة إن شاء الله في مختلف استحقاقات الفريق الداخلية والخارجية.
وأضاف: نبارك لمجلس الإدارة وجماهير النادي وأشكر جميع اللاعبين والجهاز المعاون على الجهود المبذولة والتي أثمرت عن تحقيق اللقب الذي يعد الأول في خزائن النادي وان شاء الله سوف نسعى خلال الفترة القادمة الى تحقيق نتائج إيجابية وبالتالي إنجازات جديدة للنصر.

بداية مثالية

قال اللاعب المجيد عمر الفزاري أحد اللاعبين المنتدبين الجدد لفريق نادي النصر: نبارك لجماهير نادي النصر ومجلس الإدارة برئاسة الشيخ عامر الشنفري هذا الإنجار الذي سيكون لا شك دافع معنوي كبير للفريق خلال استحقاقات الموسم التي تتطلب من جميع اللاعبين تقديم الأفضل، واكد الفزاري على أن تحقيق كأس السوبر، يعد بداية جيدة ومثالية وهنا نقدم شكرنا لجماهير النصر التي حضرت وآزرتنا خلال مجريات المباراة، وكان لها الدور الفعال في تحفيز اللاعبين لتقديم مستوى إيجابي بالرغم من بعض الأخطاء والذي يعود إلى عدم تجانس الفريق كونه في بداية المشوار وأن شاء الله القادم أفضل لهذا الكيان العريق.بينما أكد اللاعب المجيد فهمي بن سعيد دوربين أحد أبرز لاعبي النصر وحامل إشارة الكابتن في انطلاقة المباراة على أن تحقيق لقب السوبر يعد إنجازا مثاليا في بداية الموسم ودافعا معنويا كبيرا ليس للاعبين فحسب، بل للمنظومة النصراوية كافة التي ستواصل المسير والعمل كخلية تسعى إلى تحقيق إنجازات لهذا النادي. وأشار إلى أن القادم يتطلب الحضور الإيجابي من جميع اللاعبين وأمامنا تحديات كبيرة خلال استحقاقات الموسم الداخلية والخارجية المتمثلة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي تتطلب الكثير من العمل والحضور كوننا نمثل الكرة العمانية في هذا المحفل الآسيوي .
أما اللاعب المجيد خالد الهاجري فقال: إنجاز كأس السوبر أول الإنجازات مع النصر ولا شك لم يأت من فراغ، بل بتكاتف الجميع على أرضية الملعب والعمل وتنفيذ خطط المدرب بالرغم من صعوبة تجمع اللاعبين خلال الفترة الماضية لأسباب عدة منها ارتباط معظم اللاعبين بالبطولة العسكرية؛ مما حال دون تجمع اللاعبين وإيجاد التجانس المثالي الذي لا شك سيكون أفضل مع مرور الوقت. وأضاف الهاجري: المباراة لم تكن سهلة بل واجهنا ندا قويا من قبل المنافس، الذي قدم مردودا إيجابيا، والذي دائما ما يقدم عناصر جديدة وتمكن من إنهاء المباراة بالتعادل السلبي والحمد لله حقق اللقب بركلات الجزاء التي حسمت الموقعة لنا وهنا نبارك لجماهير نادي النصر ولا شك أنه من الصعب الحكم على الفريق من أول مباراة لعدم اكتمال عدة جوانب منها الفنية والبدني، وإن شاء الله سوف نقدم الأفضل خلال المواجهات القادمة في مختلف الاستحقاقات.