لقاءات ودية وتعاقدات مع محترفين تصقل صحم لدوري عمانتل

إلغاء المعسكر الخارجي بالدوحة لعدم اكتمال عناصر الفريق ! –
سالم سلطان: نقوم بتذليل الصعوبات وتجهيز الفريق من جميع النواحي –

صحم – أحمد البريكي –

يواصل نادي صحم تحضيراته الجادة لخوض منافسات دوري عمانتل للموسم الرياضي 2018-2019 الذي سينطلق في السابع عشر من أغسطس الجاري ويسعى النادي هذا العام للظهور بالمستوى الجيد وتغيير الصورة الباهتة التي ظهر عليها في الموسم المنصرم ويبدو ذلك جلياً من خلال التعاقدات سواء على مستوى الأجانب أم اللاعبين المحليين في مختلف المراكز، حيث لعب الفريق 4 مباريات ودية بغية الوقوف على مستويات بعض العناصر التي تم اختيارها من بطولة شجع فريقك ومعرفة المستويات الفنية للاعبين الأجانب، ففي أولى لقاءاته الودية تفوق على السلام بنتيجة 2-صفر وخسر من مجيس 1-2 وتعادل مع الرستاق سلبيًا وتقدم على الشباب بهدف نظيف وقد أشرك المدرب الوطني لصحم سالم سلطان عددا من اللاعبين الجدد الذين سينضمون مع العناصر السابقة للفريق الكروي الأول وبعض العناصر تم ضمها للفريق الرديف حسب المواليد التي حددها الاتحاد العماني لكرة القدم للموسم الرياضي 2018-2019 .

تعاقدات

استطاع مجلس إدارة نادي صحم برئاسة عادل بن عبدالله الفارسي وبوجود الداعمين إنهاء التعاقد مع الأسماء السابقة للفريق مثل سليمان البريكي ومحمد الغساني وبدر الجابري وعبد العزيز الشموسي وناصر العلي وفهد آل عبد السلام وأحمد ضاحي وخليل الكحالي وعبدالله الفريسي والتعاقد مع لاعب المنتخب الأولمبي عاهد الهديفي القادم من نادي المضيبي وعودة ابن صحم عبد المعين المرزوقي بعد أن لعب الموسم المنصرم في صفوف نادي النهضة وحقق معه المركز الثالث بدوري عمانتل والتجديد لبقية الأسماء التي تواجدت على قوة الفريق مثل شهاب المعمري ومعاذ الخالدي ويوسف الفارسي وراشد البريكي ونبيه الشيدي وغيرها من الأسماء. وفيما يخص اللاعبين الأجانب فقد تعاقدت إدارة نادي صحم مع اللاعب الدولي الإيراني أمير أرسلان قادماً من نادي تراكتور الإيراني والتعاقد مع السنغالي مامادو قادماً من نادي أكسفورد الإنجليزي الذي يلعب بالدرجة الثالثة وهناك مفاوضات قائمة يجريها نادي صحم هذه الأيام لجلب لاعب في خط الدفاع وخط الوسط وربما حسم أمرهم وتبقى أمر تسجليهم في كشوفات الفريق الكروي الأول والبدء بهم في منافسات دوري عمانتل الذي سينطلق يوم الجمعة القادم.

تسجيلات اللاعبين

شعلة نشاط يقوم بها المختصون عن نظام التسجيل الإلكتروني بنادي صحم لإنهاء تسجيل لاعبي الفريق الأول والجهاز الفني والإداري لتتمكن بعدها رابطة دوري المحترفين من استخراج البطاقات التعريفية قبل انطلاق مباريات الدوري وقد حضر المختصون بالنادي حلقات العمل التدريبية الخاصة بمديري الفرق والمنسقين الإعلاميين والمنسقين العامين وقد شكلت لهم هذه الحلقة للعمل المثالي في كيفية تسجيل اللاعبين داخل نظام التسجيل الإلكتروني.

تشكيل مجلس جماهير

بعد موسم ناجح بكل المقاييس لأعضاء مجلس جماهير صحم ووقوفهم خلف الفريق الكروي الأول في جميع المباريات يبدو أن إدارة نادي صحم ستعتمد المجلس السابق برئاسة معاذ الكيومي الذي قدم الكثير لصحم وجمع روابط التشجيع في مكان واحد للوقوف خلف اللاعبين في جميع المباريات التي خاضها صحم في الموسم المنصرم.

إلغاء المعسكر الخارجي

ألغت إدارة نادي صحم المعسكر الخارجي المقرر بالعاصمة القطرية الدوحة بسبب عدم اكتمال عناصر الفريق بشكل كامل ونظراً لمشاركة بعض الأسماء في بطولة قوات السلطان المسلحة لعام 2018، وفضل الجهاز الفني إعداد الفريق بتجارب ودية مع أندية السلطنة وتكثيف التدريبات بشكل يومي صباحا ومساءً وسط متابعة وإشراف من قبل مجلس الإدارة ووسائل الإعلام المختلفة، وفي إطار حرص إدارة نادي صحم على حفظ حقوق ملكية اسم النادي وشعاره كملكية فكرية مسجلة بوزارة التجارة والصناعة وعدم استخدام اسم النادي والشعار على الملابس الرياضية والمستلزمات الأخرى بكافة أنواعها لدى المتاجر التجارية إلا بموافقة خطية من إدارة النادي وحفاظاً على حقوق الشركة الموردة والنادي فإنها تمنع استخدام شعار النادي والعلامة التجارية للشركة على الملابس الرياضية أو تقليدها، حيث ستقوم إدارة النادي بتوفير الملابس الخاصة بالنادي لكافة الأعمار بمقر النادي والشركة لمن يرغب بشرائها ويبدو أن هذه الخطوة يعتبرها المسؤولون بصحم خطوة إيجابية وستعود على النادي بمردود مالي جيد.

مواصلة العطاء

قال عادل بن عبدالله الفارسي رئيس نادي صحم: إن الاستعدادات والتحضيرات للموسم الرياضي القادم تسير وفق ما خطط لها بالتنسيق مع الجهاز الفني للفريق الكروي الأول ونأمل أن يظهر الفريق بصورة أفضل من الموسم المنصرم. وأضاف الفارسي: نشكر الداعمين للنادي على وقفتهم وحرصهم على دعم النادي في بداية الموسم الرياضي وهذا ليس بالغريب عليهم وعلى مواقفهم الدائمة حيث إنهم يواصلون العطاء والدعم المستمر للنادي لتحقيق نتائج أفضل للولاية وشبابها. وعن التعاقدات التي أبرمها النادي هذا الموسم قال الفارسي : جاءت بالتنسيق مع الجهاز الفني للفريق وأيضاً وفق الإمكانيات المادية المتوفرة لدى النادي ونتمنى منهم الظهور بالمستوى المشرف في منافسات الدوري وبطولة الكأس الغالية وهدفنا تغيير الصورة التي ظهر بها الفريق في الموسم الماضي الذي يعتبر موسم للنسيان ولم يحقق الطموح لإدارة النادي وجماهيره وداعميه وليس ذلك الفريق الذي كان يعتاد عليه صحم في المواسم السابقة أن يظهر هذا الموسم بشكل أفضل ويحقق طموحات الجميع. واختتم الفارسي حديثه بأن إدارة النادي سعت جاهدة خلال السنوات الماضية لإيجاد مصادر دخل ثابتة تساعد النادي لسد بعض الالتزامات المالية ولله الحمد أنهينا إجراءات المشروع الاستثمار وقمنا باعتماد الخرائط وإصدار إباحة البناء لـ 42 محلا تجاريا كمرحلة أولى تعود بالنفع على أبناء النادي وستوفر دخلاً ثابتاً للنادي خلال الفترة القادمة.

تجهيز الفريق

سالم سلطان مدرب صحم قال: بتوفيق من الله تم التعاقد معي من قبل مجلس إدارة نادي صحم لتدريب الفريق الكروي الأول للموسم الرياضي الجديد واشكرهم على ثقتهم ، وأتمنى التوفيق في مهمتي الجديدة مع أحد أندية شمال الباطنة الذي يمتلك سجلا ذهبيا بحصوله على العديد من الإنجازات والمشاركات المحلية والخارجية وبإذن الله نستطيع بتكاتف الجميع تحسين وضع الفريق خصوصا بعد المستوى والنتائج السلبية خلال الموسم الماضي وسنعمل كجهاز فني وإداري ومجلس إدارة وداعمين وجماهير على إعادة الفريق إلى مساره الصحيح من خلال بطولة الدوري والكأس، وهذا يتطلب عملا كبيرا من الجهاز الفني والإداري وإدارة النادي وأيضا تكاتف الجماهير والداعمين لهذا النادي. وأضاف سالم سلطان: خطة الفريق للاستعداد للموسم الجديد كانت واضحة لدى إدارة النادي وبدأنا العمل في إعداد الفريق في العشرين من شهر يوليو الماضي واقتصر التجمع بلاعبي الفرق الأهلية المختارين من بطولة شجع فريقك هذا العام من أبناء ولاية صحم وعدد من لاعبي الفريق الأولمبي لاختيار بعض العناصر المميزة وضمها للفريق الكروي الأول لكرة القدم ومن خلال هذه المجموعة لعبنا مباراتين وديتين، الأولى مع نادي السلام حققنا فيها الفوز 2-صفر، والثانية كانت أمام مجيس وانتهت نتيجتها لصالح مجيس 2-1، والحمد لله استطعنا الوقوف على اللاعبين وتم تقييمهم وإعطاء الفرصة للجميع.
وقال: فيما بعد بدأ الإعداد الفعلي للفريق في الرابع من شهر أغسطس الجاري نظراً لتواجد معظم اللاعبين الأساسيين بدوري قوات السلطان المسلحة وبعد عودتهم فضلنا إعطاءهم بعض الوقت للراحة وأيضا وصول 4 لاعبين محترفين ولعبنا الأسبوع الماضي مباراتين لتجربة اللاعبين المحترفين ولاعبي الفريق الذين انضموا للتدريبات وتم الوقوف على مستويات اللاعبين الأجانب والمحليين واستبعاد بعض الأسماء التي لم تكن بالمستوى الذي يؤهلها للتواجد في القائمة الرئيسية للفريق الأول. وقال سالم سلطان: كانت خطة إعداد الفريق إقامة معسكر خارجي في العاصمة القطرية الدوحة ولكن بسبب ارتباط لاعبينا بالدوري العسكري تم إلغاء المعسكر وكان هناك برنامج معد في حالة عدم إقامة معسكر خارجي.

انسجام اللاعبين

وقال سالم سلطان: أعتقد أن الوقت ضيق للغاية في ظل ارتباط اللاعبين ببطولات عسكرية وكذلك وصول اللاعبين المحترفين في الوقت الضيق يعتبر مقلقا لنا كجهاز فني ولكن سعينا وبذلنا قصارى الجهد لتذليل كافة الصعوبات لإحداث نوع من الانسجام وهو ما يحتاجه الفريق في الوقت الحالي، وخلال الأسبوع الأخير الذي يسبق موعد انطلاق منافسات دوري عمانتل سنحاول العمل على جاهزية الفريق من جميع النواحي البدنية والفنية والتكتيكية.

التعاقدات

وأوضح سالم سلطان أن اختياراتنا للاعبين الذين سيمثلون الفريق الأول هذا الموسم جاءت حسب احتياجات الفريق وكنا بحاجة لبعض المراكز فكان اتفاقنا من بداية الإعداد مع مجلس الإدارة حول التعاقد مع أسماء محدده تخدم الفريق لتحقيق النتائج الإيجابية سواء على مستوى اللاعبين الأجانب أم المحليين حيث تعاقدنا مع اللاعب عاهد الهديفي القادم من نادي المضيبي ولاعب المنتخب الأولمبي وهو لاعب جيد ويملك إمكانيات عالية وله مستقبل كبير نتمنى أن يقدم مستوى جيدا مع الفريق وأيضا تم إعادة اللاعب عبد المعين المرزوقي والتعاقد مع اللاعب خليل الكحالي. واللاعب سعيد الغداني. فكانت خياراتنا محددة وواضحة للفريق وكانت باتفاق مع إدارة النادي، وإن شاء الله ستمثل عودة اللاعب الدولي يعقوب عبد الكريم إضافة كبيرة بصفوف الفريق وستعطي الدافع المعنوي للاعبين داخل أرضية الملعب. وتابع سالم سلطان حديثه بأن الصعوبات دائما هي متواجدة في أنديتنا خاصة في بداية الإعداد أو من خلال البطولة خاصة في السنوات الماضية وهي المشكلة المادية التي تعرقل مسيرة أي فريق. أما بالنسبة للمدرب المواطن إذا كانت هناك خطة واضحة من البداية ستكون الأمور أسهل وأفضل للعمل بها سواء كان المدرب مواطنا أم أجنبيا.