المشايخي يضيف ميدالية فضية في بطولة العالم بإسبانيا

حقق رقما آسيويا جديدا لفئة F32 –

أضاف لاعب منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة محمد المشايخي لرصيد السلطنة فضية في منافسات رمي القرص ببطولة ألعاب العالم للشلل الدماغي التي تستضيفها مملكة اسبانيا ليصبح لديه ميداليتان إحداهما ذهبية دفع الجلة، وحقق بطلنا الفضية بعدما حطم رقما آسيويا جديدا لفئة f32 بتسجيله رقما قدره 14.53 متر، في أولى مشاركاته في بطولة ألعاب العالم لهذا النوع من البطولات المختصة بذوي إعاقة الشلل الدماغي، لتتواصل أفراح اللاعب وبعثة المنتخب الوطني بهذا الانجاز الجديد للجنة البارالمبية العمانية.
وعبر بطل السلطنة محمد بن جميل المشايخي عن سعادته بإضافة الفضية وقال: الحمد لله رب العالمين على كرمه وتوفيقه بإضافة فضية ألعاب العالم في مسابقة رمي القرص، بعدما وفقني جل جلاله بخطف ذهبية دفع الجلة في أولى منافساتي، وهي ميداليات لم تأت من فراغ وانما جاءت نتيجة جهد وصبر وعزيمة وإصرار من أجل اعتلاء منصات التتويج وتحقيق تلك الميداليات، كما أن الثقة بالله كانت كبيرة فالله لا يضيع أجر من أحسن عملا، مضيفا ان المنافسة لم تكن سهلة على الإطلاق كون المنافسات كانت بين أفضل لاعبي العالم ممن تأهلوا في فئة الشلل الدماغي، وبفضل الله وللإرادة والعزيمة نواصل النجاح، وسيتواصل بنفس النفس والروح المعنوية العالية. واضاف سعادتي تواصلت بهذا الإنجاز الذي استطعت من خلاله تحطيم رقم آسيوي جديد بإسمي وباسم السلطنة بتحقيق مسافة قدرها 14.53 متر في فئة f32، وهنا أشيد بجهود المدربة القديرة سونيا مصطفى التي بذلت جهودا كبيرة اثناء تدريباتنا سواء في السلطنة أم بعدما وصلنا إلى ملعب البطولة، فكانت السر الحقيقي وراء نجاحنا تدريبا وتعزيزا لقدراتنا ونفسياتنا، من خلال التحفيز النفسي والمعنوي المستمر والصادق للثقة بالله وبقدراتنا، كما أوجه شكري أيضا لكل الداعمين من وزارة الشؤون الرياضية واللجنة البارالمبية العمانية ، وأهلي واسرتي وأصدقائي وزملائي في المنتخب ولكل المشجعين والمحفزين والمتابعين بالسلطنة، كما لا أنسى توجيه الشكر للمعدين ومساعدي المدربة وأخصائي العلاج على جهودهم وتوجيهاتهم والتي كان لها الأثر أيضا في تحقيق الإنجاز.
واشار الى أنه يتطلع الى تحقيق إنجاز آخر في منافسات رمي الصولجان وسأسعى بكل قوة للوصول مرة أخرى الى منصات التتويج ، وأسأل الله التوفيق في ذلك، كما أعد الجميع بتحقيق نتائج طيبة في بطولة الألعاب الآسيوية لذوي الإعاقة التي ستقام في الفترة القادمة، وسنبذل مع زملائي اللاعبين المتأهلين الجهد والعطاء من أجل رفع علم السلطنة خفاقا في هذا المحفل الرياضي الآسيوي بإذن الله تعالى، وأدعو شركات القطاع الخاص الى دعم المنتخب في البطولة القادمة وتحمل جانب من مسؤولياتها المجتمعية لدعم اللاعبين المشاركين في البطولة القادمة والتي تأهل لها 12 لاعبا من السلطنة.