«تسارع الطلابية» تنظم فعالية بعنوان «نترك أثر» بالتعاون مع الجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية

مسقط/ ١١ اغسطس ٢٠١٨/خليفه المياحي: نظمت الشركة الطلابية بجامعة السلطان قابوس ( تسارع ) بالتعاون مع أفراد موهوبين في الرسم من الجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية فعالية بعنوان ” نترك أثر” أقيمت بالمركز التجاري افينيوزمول بالغبرة وذلك ضمن الاهتمام بالمجتمع ومشاركته كمسؤولية اجتماعية >
هذا وقد جاءت فكرة “نترك أثر” مبنية على استثمار وتشجيع وصقل موهبة الرسم للفئة المشاركة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك بالرسم على أغطية الهواتف . وأوضح المشاركون عن سعادتهم ورضاهم عن الفعالية ولما قدمته شركة تسارع من تنظيم وتعاون مع الجمعية من أجل مشاركتهم في ترك الأثر في المجتمع وقالت فاطمة البوسعيدي أحدى المشاركات في نترك أثر: “أحببت فكرة الرسم على أغطية الهواتف والتي عرضتها لي شركة تسارع مع انه في بداية الأمر أحسست بالصعوبة لكونها التجربة الأولى لي بالرسم على أغطية الهواتف، ولكنني تجاوزت الأمر بكل سهولة ولله الحمد ، وقالت إن الفكرة رائعة وأشكر جميع القائمين على إنجاحها ، وحول فكرة الفعالية قال أحمد الهشامي الرئيس التنفيذي للشركة ” لقد لاقت الفكرة إعجاباً كبيراً من عددٍ من الزوار؛ كونها قريبة جداً من مجال العمل الذي نقوم به كشركة طلابية وكفكرة جديدة ملهمة لإبداعات الشباب العماني سواءً بالرسم أو الكتابة أو غيرها من الجوانب التي تضمنتها الفعالية .”