السلطنة تحتفل بيوم الشباب الدولي وتكريم «107» في «شكرا شبابنا»

«اللجنة الوطنية» تجري دراسات في تعزيز ريادة الأعمال –
تبني 5% من المشاريع برعاية واحتضان القطاع الخاص خلال عامين –
العمانية: تحتفل اللجنة الوطنية للشباب اليوم بفندق «سندس روتانا» بولاية السيب بيوم الشباب الدولي، الذي يصادف 12 من أغسطس من كل عام، ويحتفى به هذا العام تحت شعار «إتاحة مساحات مأمونة للشباب».

وقالت اللجنة: إن الاحتفال سيشمل إقامة فعالية تتضمن جلسات تعارفية يتحدث خلالها 8 متحدثين في 8 مجالات بموضوعات تلامس تطلعات الشباب المعاصر، إضافة الى تقديم فقرة التحديات، وجلسة حوارية (سوالف شبابية) في 3 مجالات.
من جانب آخر تنظم اللجنة الوطنية للشباب بولاية شناص بمحافظة شمال الباطنة غدا حفل «شكرا شبابنا» الخامس للاحتفاء بتكريم شباب عمان المبدعين تزامنا مع يوم الشباب الدولي وذلك برعاية صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى بن ماجد آل سعيد الأمين العام المساعد لتنمية الابتكار بمجلس البحث العلمي، حيث سيتم تكريم 107 من الشباب والشابات الذين حصدوا جوائز على المستويين الإقليمي والدولي في عشرة مجالات.
وتهدف «شكرًا شبابنا» إلى تعزيز صورة الشباب المنتج والمنجز في المجتمع العماني وبين أوساط الشباب ليكونوا قدوة في المجتمع وإبراز مهارات الشباب أصحاب الإنجازات، وخلص المشروع خلال الفترة الثالثة (2016 – 2018) إلى تبني ما لا يقل عن 5 % من مشاريع الشباب المكرمين من خلال رعاية مؤسسات القطاع الخاص لهم واحتضان أفكارهم وإنجازاتهم.
وأكدت اللجنة أنها تجري حاليًا عدة دراسات وتقارير تشمل تحليل تحديات رواد الأعمال في السوق العماني ومقارنتها مع الدول المتقدمة باستخدام أسلوب المقارنة المرجعية، ومشاركة المرأة العمانية في قطاع ريادة الأعمال بين الواقع والتحديات.
وتفيد إحصائيات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن فئة الشباب (29-18) سنة تشكل ما نسبته 27.6% من إجمالي سكان السلطنة، وشكل الشباب (29-15 ) ما نسبته 32.8% من إجمالي المشتغلين في السلطنة.