ارتفاع حصيلة زلزال إندونيسيا إلى 321 قتيلا

جاكرتا – (د ب أ) : أعلنت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث في إندونيسيا أمس أن حصيلة القتلى الذين سقطوا جراء الزلزال الذي ضرب جزيرة لومبوك السياحية الشهيرة مطلع هذا الأسبوع ارتفعت إلى 321 شخصا.
وقال المتحدث باسم الوكالة سوتوبو نوجروهو: إن هناك تقارير تفيد باكتشاف المزيد من الجثث.
وأضاف: «هذا يعني أن حصيلة القتلى ستتجاوز 321 ولكن لابد من التحقق»، وتابع نوجروهو أن أكثرمن 270 ألف شخص نزحوا وتضرر نحو 70 ألف منزل.
وقال: «تظهر صور الأقمار الصناعية أن الدمار الهائل وقع في مقاطعة نورث لومبوك»، مضيفا أن نحو 75 بالمائة من المنازل دمرت أو تضررت في هذا الجزء من الجزيرة.
وأضافت الوكالة أنه جرى توزيع مساعدات من الحكومة وكذلك من الجماعات المحلية والأجنبية على مخيمات الإقامة المؤقتة للنازحين.
وجرى تسجيل 451 هزة ارتدادية على الأقل منذ ضرب الزلزال الذي بلغت قوته 9ر6 درجة على مقياس ريختر جزيرة لومبوك قبل خمسة أيام، وذكر نوجروهو أن هزة ارتدادية بلغت قوتها 2ر6 درجة أمس الأول تسببت في انهيار المباني التي تضررت جراء زلزال الأحد الماضي؛ مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة 24 آخرين.
ووقع زلزال الأحد بالضبط بعد أسبوع من زلزال آخر تسبب في 20 حالة وفاة في جزيرة لومبوك السياحية.
وتقع إندونيسيا على ما يسمى بحزام النار في المحيط الهادئ، وهي منطقة معروفة بتكرار الزلازل والبراكين.