اختتام البرنامج الصيفي لتعليم العلوم الدينية والعربية بأدم

أدم- ناصر الخصيبي –
اختتمت مدرسة الأنفال الخاصة بولاية أدم البرنامج الصيفي الذي استهدف مجموعة من طلبة مدارس الولاية من الصف الخامس حتى الثاني عشر وبلغ عددهم ١٥٠ طالبا واستمر شهرا واحدا، بهدف استغلال الطلبة لأوقات إجازتهم الصيفية في تعلم وفهم العلوم الدينية من القرآن الكريم والسنة النبوية والعقيدة والسيرة النبوية والفقه وبعض علوم اللغة العربية من نحو وبلاغة بالإضافة إلى تنمية مواهبهم في الخطابة والإلقاء والإنشاد.

كما تضمن البرنامج الرحلات والترفيه وقام نخبة من المعلمين والمتطوعين بالولاية بتعليم الطلبة مجموعة من العلوم الدينية تضمنت القرآن الكريم تلاوة وتجويدا وتفسيرا وعرض أربعين حديثا شرحا ومعنى والدروس المستفادة من كل حديث وعلوم العقيدة من خلال التطرق لأركان الإيمان الستة ومعانيها ودلالاتها وعلوم الفقه من خلال تناول فقه الصلاة وأحكامها شروطا وسننا وأركانا وللسيرة النبوية وتطرقت للعهد المكي بداية من مولد الرسول وشبابه ومبعثه.
وقد حضر حفل الختام أحمد بن حمد المحروقي إمام وخطيب جامع السلطان قابوس بالولاية والداعية سيد أزهر الندوي وجمع من أولياء الطلبة المشاركين بالبرنامج وتضمنت فقرات الاحتفالية مسابقة ثقافية في المقررات التي تم تدريسها وإبراز بعض المواهب الطلابية في مجالات الخطابة والإلقاء والإنشاد كما ألقى إمام وخطيب جامع السلطان قابوس بالولاية كلمة حث فيها الطلبة المشاركين على أهمية طلب العلم والاستمرار في طلبه من المهد إلى اللحد واستغلال أوقات الفراغ في الحفظ والقراءة.