المؤشر الأسبوعي لسوق مسقط يكسب 104 نقاط.. وصعود جماعي للقطاعات الرئيسية

توجه العمانيين والأجانب نحو الشراء.. وجلفار وبنك مسقط يستحوذان على التداولات –
قطاع المال يضيف إلى رصيده 147.6 نقطة بعد أن صعد بنسبة 2.19% في أسبوع –
عمان: حقق المؤشر الأسبوعي لسوق مسقط للأوراق المالية هذا الأسبوع ارتفاعا بلغ 104.5 نقطة وبما يعادل 2.4 % بعد أن أغلق على 4431.21 نقطة مقابل 4326.67 نقطة الأسبوع السابق. سجلت كافة القطاعات الرئيسية ارتفاعات متباينة أمس يتصدرها مؤشر قطاع المال الذي أضاف إلى رصيده هذا الأسبوع 147.6 نقطة بعد ان صعد بنسبة 2.19%، يليه مؤشر الخدمات مرتفعا بنسبة 0.52%، ثم مؤشر الصناعة مرتفعا بنسبة 0.21%. وبلغت قيمة التداولات 7.8 مليون ريال عماني، مقابل 7.9 مليون ريال الأسبوع السابق، وبلغت أحجام التداولات هذا الأسبوع 46.8 مليون سهم، مقابل 60.5 مليون سهم الأسبوع السابق بتراجع 22.7%. وارتفع عدد الصفقات هذا الأسبوع إلى 2249 صفقة، مقابل 2193 صفقة الأسبوع السابق. استحوذ سهم جلفار للهندسة والمقاولات على أحجام التداولات هذا الأسبوع بنسبة 19% من إجمالي حجم تداولات السوق، حيث سجل حجم تداولات بلغ 8.8 مليون سهم، بينما استحوذ بنك مسقط على 26% من قيمة تداولات السوق في أسبوع مسجلا اكثر من 2 مليون ريال. وتصدر الارتفاعات هذا الأسبوع سهم العمانية للاتصالات الذي صعد بنسبة 12.87%، يليه سهم بنك صحار مرتفعا بنسبة 8.94%، ثم سهم البنك الوطني العماني مرتفعا بنسبة 7.47%. أما التراجعات فقد تصدرها سهم ظفار للتأمين متراجعا بنسبة 27.4%، يليه سهم مسقط للغازات متراجعا بنسبة 7.5%، ثم سهم الوطنية لمنتجات الألمنيوم متراجعا بنسبة 4.8%. واتجه المستثمرون العمانيون والأجانب هذا الأسبوع للشراء، بينما اتجه الخليجيون والعرب البيع.وبلغ صافي مشتريات المستثمرين العمانيين نحو 198.26 ألف ريال، وبلغت القيمة الإجمالية لمشترياتهم من الأسهم أمس الأول 7 ملايين ريال، مقابل مبيعات قيمتها 6.8 مليون ريال.وبلغ صافي مشتريات الأجانب 84.32 ألف ريال، حيث بلغت القيمة الإجمالية لمشترياتهم 694.53 ألف ريال، مقابل مبيعات لأسهم قيمتها 610.21 ألف ريال. وعلى الجانب الآخر، مالت تعاملات الخليجيين والعرب للبيع، ليحقق الخليجيون صافي بيع قيمته 278.56 ألف ريال، كما اتجه العرب للبيع بمحصلة 4 آلاف ريال. ومثلت تعاملات العمانيين 89.37% من إجمالي قيمة الشراء، تليها الأجانب بنسبة 8.86%، فيما بلغت نسبة الخليجيين 1.28%، وتبقى 0.49% من قيمة عمليات الشراء الإجمالية للعرب.