ظفار يستعد للدوري من الإسماعيلية المصرية.. وضوابط جديدة للتعاقدات

يخوض نادي ظفار معسكرا إعداديا- للموسم الكروي الجديد- في جمهورية مصر العربية بكامل نجومه الذين يشكلون قائمته المختارة التي تضم لاعبين سابقين بالفريق وعناصر جديدة تم التعاقد معهم حديثا. وفضّل الجهاز الفني لفريق ظفار بدء معسكره التدريبي من محافظة الإسماعيلية المصرية مسقط رأس المدير الفني “محمد وهبة”.. فكانت ل” عُمان الرياضي” جولة مع الفريق الذي كانت بدايته مع قيام النهضة المباركة حيث احتفل يوم 24 يوليو الماضي بمرور 38 عاما على إنشائه. وعن سبب اختيار مدينة الإسماعيلية، قال “وهبة”: كنا نبحث عن مكان نموذجي لمعسكر الفريق من عدة جوانب، أهمها وجود مكان مناسب للتدريبات والإقامة والهدوء بالإضافة إلى إمكانية لعب مباريات ودية قوية، ترفع من مستوى الأداء، وفى الحقيقة كانت المعضلة التي تواجه معظم الفرق في مثل هذا الوقت لأن الدوري المصري بدأ بالفعل. وقال محمد وهبة: “معسكرنا في الإسماعيلية نموذجي، فهو بعيد عن الإزعاج والمكان مجهز جيدا وبه صالة كمال أجسام مثالية وملاعب مناسبة، وجاكوزي وساونا وحمام سباحة، بالإضافة إلى الطعام الجيد”، كذلك أوضح المدير الفني لظفار “إضافة إلى إمكانية أن يتحرك اللاعبون بشكل حر، ونتمنى أن نستفيد من هذا المعسكر أقصى استفادة تعود علينا في مباريات الدوري بالجاهزية والاستعداد الجيد والفوز في المباريات”.
وتابع: في 5 أغسطس الجاري كانت المرة الأولى التي يتجمع فيها الفريق كاملا، ولكن هناك حوالي 6 لاعبين كانوا يلعبون طوال الشهر الماضي في البطولة العسكرية، وكان من الضروري إراحتهم، ثم عادوا وشاركوا في التدريب”.وعن ظروف المعسكر والاستعداد للدوري، أكد وهبة أن “الإعداد الطبيعي يستغرق ستة أسابيع، وليس لدينا وقت، حيث ينطلق الدوري قريبا، وهي معادلة صعبة للغاية خصوصا أن الدوري والبطولات الآسيوية مزدحمة في التوقيتات، ونحن نحاول الإنجاز وفى نفس الوقت التخفيف عن اللاعبين لأنهم لو وضعوا تحت ظروف غير مناسبة على المدى البعيد من الممكن أن تحدث إصابات كثيرة وهذه خسارة كبيرة جدا”. وأضاف: “نحاول قدر الإمكان لعب مباريات ودية مع فرق متدرجة المستوى بالبدء مع فرق عادية ثم مرتفعة بمستوى الفرق التي سنلاقيها في الدوري لما لذلك من تأثير في رفع مستوى الفريق وعدم إرهاق اللاعبين”. وكشف عن أن الفريق كله من المحليين ولكن هناك توجها لشراء لاعبين من الخارج للعب في بعض المراكز التي يمكن أن ترفع من مستوى الفريق، مشددا على أن قراره ألا يتعاقد مع أي لاعب عن طريق الوكلاء وفيديوهات اللاعبين فقط، ولكن عن طريق رؤية اختباراتهم مباشرة لمشاهدة اللاعب المحترف عبر اختبارات أو معرفة فنية كاملة لقدراته.