الوحدة وشباب الغشبة إلى نهائي دورة كأس أوربك للفرق الأهلية بشمال الباطنة

صحار – عبدالله المانعي –
تأهل فريقا الوحدة وشباب الغشبة وكلاهما من نادي صحار إلى المباراة النهائية في دورة كأس أوربك لكرة القدم التي تلعب الأربعاء المقبل 16 من الشهر الجاري.

وأتى تأهل الفريقين في النسخة الرابعة من الدورة التي تتبناها المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة- بدعم من شركة أوربك العاملة بميناء صحار، بعد فوز الوحدة على فريق السلام من صحم في الدور نصف النهائي بهدف وحيد في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الأول على ملعب المجمع الرياضي بصحار. كما أتى بلوغ فريق شباب الغشبة بعد فوزه على فريق السد التابع لنادي الخابورة بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة الثانية التي جمعتهما مساء أمس الأول على الملعب ذاته في الدور نفسه.
ويلعب الفريقان الخاسران من هذا الدور وهما السلام من صحم والسد من الخابورة مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع غدا. يذكر أن هذه الدورة أتت لتحتضن 12 فريقا من أندية المحافظة الستة وهي مجيس والسلام وصحار وصحم والخابورة والسويق وهي الفرق صاحبة المركزين الثالث والرابع، الذي توجت به إبان منافسات المرحلة الأولى من برنامج شجع فريقك لكرة القدم لوزارة الشؤون الرياضية الذي جرى على مستوى كل ناد في نسخة البرنامج لهذا العام. كما أن بطل الدورة في النسخة الماضية فريق الوحدة من صحار وهو الآن أحد طرفي المباراة النهائية في هذه النسخة فهل يحافظ على لقبه أم تشهد الدورة ميلاد بطل جديد لها وهو فريق شباب الغشبة؟ خاصة أن الفريقين من ناد واحد وهو صحار مما يعني أن اللقب والوصيف سيراوحان مكانهما وكل هذا يتحدد عبر إطلاق صافرة المباراة النهائية.
وأكد جعفر بن إبراهيم العجمي مدير دائرة الشؤون الإدارية والمالية بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة ورئيس اللجنة المنظمة للدورة أن مباريات الدورة سارت بالشكل المطلوب ولم يكن هناك ما يشوبها وهذا مرده التعاون الكبير من إداريي الفرق والمدربين واللاعبين مع حكام المباريات وكذلك تعاون الجماهير وحضورهم وهو الشيء الذي كان أحد أسباب نجاحات الدورة.
وقال: وصلنا للمحطة الأخيرة من الدورة بانتهاء الدور نصف نهائي وبدأنا في الإعداد لاحتفالية الختام التي نريد لها أن تظهر بالشكل المطلوب ونبارك لفريقي الوحدة وشباب الغشبة لبلوغهما المباراة النهائية ونريد أن يتابع الجميع مباراة تليق بالفريقين وتعبر عن وصولهما لها عن جدارة واستحقاق كما نريد أن تكون الجماهير حاضرة في مدرجات المجمع.