تأخر التدريبات ورحيل اللاعبين لن يؤثرا على الشباب في الاستعداد لدوري عمانتل

 

إدريس الفارسي: العوائق المادية أحد أسباب تأخر إعداد الفريق –

بركاء – إبراهيم الفلاحي –

تتسارع وتيرة الشباب خلال الفترة القادمة للانتهاء من جاهزية الفريق لبطولة دوري عمانتل وذلك من خلال الانتهاء من جميع التعاقدات المحلية والمحترفين الأجانب وبدء مرحلة الاعداد لمباراة الافتتاح مع السويق وذلك من خلال المباريات الودية والتي لعبها الفريق مع نادي الرستاق وصحار ومباراة أخيرة مع نادي صحم بعدها سيتجه الفريق للرياض لمواجهة نادي الهلال السعودي في البطولة العربية وهي بمثابة الاستعداد للدوري والذي سينطلق في 17 من الشهر الجاري، وحول استعداد الفريق قال نائب رئيس النادي ادريس بن درويش الفارسي: الشباب بدأ التحضيرات والاستعداد للموسم الرياضي المقبل متأخرا لظروف خارجة عن مجلس إدارة النادي رغم سعي الإدارة لإنهاء موضوع التعاقدات مبكرا والبدء في التدريبات منذ شهر يوليو الماضي وذلك للاستعداد للدوري وللبطولة العربية لكرة القدم لمواجهة نادي الهلال السعودي إلا أن العوائق المادية كانت أحد الأسباب التي وقفت في وجه الإدارة رغم سعيها للتغلب على كافة الظروف إلا أنه للأسف لم نوفق في ذلك مما أدى إلى تأخر الإعداد لفترة طويلة.

رحيل اللاعبين

وأضاف نائب رئيس النادي: كذلك رحيل عدد من اللاعبين عن الفريق بسبب تلقيهم عروضا مالية كبيرة من الأندية داخل وخارج السلطنة رغم سعي الإدارة للجلوس مع جميع اللاعبين واقناعهم وثنيهم للاستمرار مع الفريق للموسم القادم وان هناك مشاركة مهمة في انتظارهم والنادي بحاجه لهم إلا أنه للأسف كل المحاولات باءت بالفشل خاصة أن اللاعبين كانوا يطالبون بمستحقاتهم المالية للموسم الماضي وكذلك بتقديم دفعة مقدمة للموسم الحالي ورغم ذلك لم تقف إدارة النادي مكتوفة الأيادي فسارعت إلى التعاقد مع المدرب الوطني خالد العلوي كمدرب للفريق وتعيين حسن رستم كمساعد أول له ويونس ماجد كمساعد ثان والتجديد لأخصائي العلاج أحمد هشام ومدرب الحراس أشرف العشري ومدرب اللياقة خالد العبري وبعد الجلوس مع الجهاز الفني قام النادي بالتعاقد مع بعض اللاعبين المحليين والأجانب وتصعيد 8 لاعبين من فريق الرديف وذلك حسب استراتيجية النادي بترحيل لاعبي الأولمبي المجيدين إلى الفريق الأول ليكونوا إضافة للفريق هذا الموسم.

تعاقدات

وقال الفارسي: أما أبرز التعاقدات المحلية فكانت مع اللاعب محمد تقي ومبارك المقبالي وحسن السعدي والمعتصم المخيني ومجموعة أخرى من اللاعبين كذلك تم التجديد لمجموعه من لاعبي الفريق أمثال محمد علي السيابي والحارث البلوشي وشوقي السعدي وعبدالمجيد اليحمدي ومجموعة أخرى، أما على مستوى التعاقدات الأجنبية فكانت أبرز تعاقدات التجديد مع لاعب خط الوسط الغاني إرنست وعودة اللاعب السوري عمرو جنيات وكذلك التعاقد مع مهاجم برازيلي ولاعب آخر لخط الوسط، أما بخصوص تأخر انطلاق التدريبات رغم أن النادي معه مواجهة ثقيلة مع نادي الهلال السعودي في البطولة العربية ورغم ذلك بدأ الفريق استعداده في نهاية يوليو الماضي بلاعبي الرديف وبعد ذلك تم التحاق باقي اللاعبين حيث وقف الجهاز الفني على جميع اللاعبين ورغم ضيق الوقت فقد لعب الفريق مباراتين وديتين مع الرستاق وصحار وهما في نظري ليستا مقياسا للوقوف على جاهزية الفريق للدوري خاصة أن جميع الأندية في السلطنة بدأ إعدادها متأخرا وهي في مرحلة تجريب اللاعبين والوقوف على جاهزيتهم الفنية.

نظام جديد

وقال ايضا نائب رئيس النادي: الجهاز الفني للفريق الأول يسعى للوقوف مع جميع اللاعبين وإيجاد التشكيلة المناسبة للفريق بخصوص الحلول لتفادي موضوع التعاقدات في المواسم القادمة فمن وجهة نظري على الأندية أن تعمل على النظام الجديد للاتحاد العماني لكرة القدم بحيث يتم التعاقد مع اللاعب لموسمين أو أكثر وان تكون هناك انضباطية في مسألة العقود وان تتقيد جميع الأندية ونحن في النادي نسعى أن تكون تعاقداتنا لأكثر من موسم رياضي لتفادي الإشكالية الحاصلة عند بداية كل موسم في موضوع التجديد والتعاقد وأتمنى أن اللاعب ينظر إلى الاستقرار الفني مع المجموعة التي يعمل معها وان لا يسعى وراء المادة والتي تكلفه مرات الجلوس على مقاعد البدلاء لفترات طويلة اذا لم يقتنع فيه مدرب النادي المنتقل إليه وإدارة النادي تطمح أن يحقق الفريق بداية جيدة في الدوري وحصد النقاط في الدور الاول وان يكون الفريق في مكان آمن والجماهير الشبابية دائما مساندة لناديها وبدأت في التجهيز والاستعداد للموسم الرياضي من خلال مجلس الجماهير والذي يقوم بدور كبير في هذا الجانب وأطمئن جميع الجماهير بأن النادي لن يخذلكم وعلينا أن نتكاتف ونعمل مع بعض لأجل تحقيق كل تطلعاتنا.

الجهاز الفني والإداري

سيقود الفريق خلال الموسم المقبل المدرب الوطني خالد العلوي ويساعده حسن البلوشي ويونس الدوحاني كمساعد ثان، فيما تم التحدي مع المعد البدني للفريق خالد العبري، ومدرب الحراس أشرف العشري وطبيب الفريق المصري أحمد هشام محمد، وسيكون مدير الفريق عبدالكريم الفارسي.

استعداد دون الطموح

المعد البدني للفريق الأول خالد العبري قال: الاستعداد لا يرضي طموحنا وضيق الوقت لا يساعدنا في تنمية متطلبات كرة القدم من لياقة بدنية وخطط، وتدربنا لمدة تسعة أيام بحضور بعض اللاعبين، والآخرين بدأ الالتحاق بعد انتهاء التوقيع معهم والاعداد غير كاف أبداً ولا يخدم الجهاز الفني في التدرج بعناصر اللياقة البدنية والمهام والخطط المطلوبة، وحاولنا قدر المستطاع ضغط التمرين نوعاً ما مع الابتعاد عن الإصابات لدى اللاعبين، لأنه تفصلنا عدة أيام فقط عن مواجهة الهلال السعودي في البطولة العربية. وأضاف: طموحنا وهدفنا هو في البداية تجميع أكبر قدر من النقاط في الدور الأول ثم لكل حادثة حديث، والجماهير الشبابية هم الرقم واحد في الملعب وحضورهم وتشجيعهم للاعبين في جميع الظروف مهم لنا، ويبعث روح التحدي والعزيمة والرغبة والحماس والإصرار لدى اللاعبين للمنافسة في أرضية الملعب لتحقيق النتائج المرضية.

المغادرون والقادمون

غادر الشباب مجموعة كبيرة من اللاعبين أبرزهم عمر المالكي وخالد البريكي وذلك بانتقالهم لنادي النصر وجميل اليحمدي للوكرة القطري وعمر اليعقوبي وذاكر الخليلي واشهاد عبيد لنادي الرستاق وبشار السعدي لنادي السويق بالإضافة الاستغناء عن الأجانب وهم البرازيلي فرناندوا والياباني يوهاي والغاني روبرت. من جانب آخر تعاقد الشباب مع مجموعة كبيرة من اللاعبين المحليين وذلك لتعويض رحيل اللاعبين المغادرين حيث تعاقدت الادارة الشبابية مع المهاجم المخضرم محمد تقي ومهاجم نادي مجيس مبارك المقبالي ومدافع نادي السويق حسن السعدي وكذلك مدافع نادي صحم أحمد البريكي ومحسن ساري من نادي المصنعة والحارس عمر البلوشي من نادي الرستاق ولاعب الوسط المعتصم المخيني من نادي مسقط ولاعب الوسط أيوب الشيزاوي من نادي صحار وادريس السعدي من نادي النهضة، في حين جددت ادارة النادي مع مجموعة من اللاعبين السابقين بالنادي وهم شوقي السعدي ومحمد علي السيابي واللاعب مصعب الشرقي والحارسان مهند البلوشي وسعيد السناني واللاعب سامح الحسني والحارث البلوشي وعبدالمجيد اليحمدي.
لاعبو الرديف

في بادرة تحسب لإدارة نادي الشباب اهتمامها بلاعبي الفريق الرديف، وقعت عقودا مع ثمانية لاعبين من الفريق الرديف والذي حقق وصافة دوري تحت 21 سنة الموسم السابق حيث وقعت مع مهاجم منتخبنا الاولمبي عصام بن عبدالله الصبحي واللاعبين عزان بن هاشل الحراصي وبشار بن خميس البلوشي ونصر بن ناصر الهنائي ونوح بن جمعة الجرادي وأسعى بن لاهي البدري وعبدالرؤوف بن ضاحي السعدي.

المحترفون الاجانب

سعت ادارة النادي الى التوقيع مع محترفين اجانب على مستوى عال ليساهموا مع الفريق في تحقيق النتائج الايجابية حيث جددت ادارة النادي مع لاعب الوسط الغاني أرنست والذي يتواجد مع الفريق للموسم الثالث على التوالي في حين استطاعت استقطاب لاعبها السوري عمرو جنيات والذي احترف الموسم السابق في صفوف نادي ظفار ليعود هذا الموسم مرة أخرى مع ناديه السابق نادي الشباب في حين وقعت ادارة النادي مع لاعبين برازيليين وهم لاعب الوسط دوجلاس والمهاجم جيفرسون ليشكلا اضافة قوية مع الغاني ارنست والسوري عمرو جنيات.

مباريات ودية

لعب الفريق الأول بنادي الشباب مباراتين وديتين وذلك للوقوف على امكانيات اللاعبين ومواقعهم ووضع التكتيك المناسب واللمسات الفنية لمباريات الدوري حيث خسر المباراة الاولى من الرستاق بنتيجة 1-0 في مباراة غاب عنها ابرز العناصر الشبابية فيما لعب الشباب مباريات الودية مع نادي صحار وانتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين وسوف يلعب مباراة ودية اخرى مع نادي صحم قبل السفر اليوم الخميس للرياض لملاقاة نادي الهلال السعودي ضمن منافسات البطولة العربية.

خالد العلوي: استعدادنا ضعيف وعلى الأندية وضع برنامج واضح

قال مدرب الفريق خالد العلوي: استعداد نادي الشباب يسير كبقية أغلب الاندية وجاء في وقت ضيق لكن الشباب سيكون في جاهزية جيدة على الرغم من أن الفترة غير كافية ولكن من خلال هذه الفترة البسيطة وبلاعبي الرديف استطعنا تقديم مستوى جيد والنتائج خير دليل وذلك ان ناديي الرستاق وصحار سبقانا في الاستعداد من فترة واكتمال صفوفهم. واضاف: على الاندية وضع برنامج واضح لكل موسم جديد ويكون جاهزا قبل نهاية كل موسم للعمل به مبكرا في بداية كل موسم جديد من ناحية التعاقدات وفترة الاستعداد، وبلا شك أن الطموحات كبيرة ولكن على الجميع تقديم التضحيات والجد والعمل الاداري المتميز لكي تتحقق الطموحات. وقال مدرب الشباب ايضا: جماهير الفريق في السنوات الاخير كانوا من افضل الجماهير ولهم دور كبير في نتائج الفريق وبالأخص في الدوري وان شاء الله سوف نبذل قصارى جهدنا لرسم الفرحة للجمهور الوفي.

حسن رستم:
الفريق يضم مجموعة جيدة من اللاعبين

حسن رسم مساعد المدرب الأول هو الآخر قال: الفريق جيد والعمل في الفترة الحالية يتضمن إعداد اللاعبين بدنيا من خلال تمارين صباحية ومسائية وبعمل تكتيكي مع وجود بعض المباريات الودية نسعى من خلالها الى تجهيز الفريق لبداية الدوري والفريق يضم مجموعة جيدة من لاعبي الفريق الرديف وبعض التعاقدات الجيدة من أندية أخرى مع وجود بعض اللاعبين المجيدين الذين تم تجديد العقود معهم. وقال ايضا: الوقت غير كاف ولكن نعمل ضمن برنامج مكثف نسعى من خلاله إلى جاهزية مثالية، وننتظر انضمام اللاعبين الأجانب في البرنامج ونسعى إلى أن يكون في احسن جاهزية لخوض مباراة الدوري. وأضاف مساعد المدرب: الأندية تجتهد في جلب لاعبين والتعاقد معهم مبكرا ولكن الظروف المالية تقف عائقا أمامهم للتعاقد والبدء مبكرا وطموحنا كبير والفريق عناصره جيده ويمتلك لاعبين ذا مستوى ويستطيعون من خلال الدوري تحقيق نتائج إيجابية والمنافسة مع الكبار ونعد الجمهور بموسم متميز وقفتهم خلف الفريق تزيدنا قوة للمنافسة وتقديم الأفضل.