شمسة المعمرية.. شاعرة وكاتبة قصص للأطفال

بدأت تكتب منذ الثمانينات ولها إصدارات –
الرستاق – سعيد السلماني –

شمسة بنت صالح بن أحمد المعمرية من ولاية الرستاق قرية الوشيل، شاعرة وتكتب الكثير من الخواطر منذ فترات طويلة، وتملك الكثير من الحس الوطني، وأغلب القصائد التي تكتبها تكون في المناسبات الوطنية والاجتماعية، وأصدرت كتابا بعنوان «قصص قصيرة للأطفال».
«مرايا» التقت بالشاعرة شمسة المعمرية، حيث أوضحت في بداية حديثها قائلة: ان الشعر الذي اكتبه ليس وليد اليوم إنما منذ فترات طويلة، وتحديدا منذ الثمانينات، وأحتفظ بالكثير من هذه الأشعار، وبعضها ينشر في المواقع الإلكترونية.
وأضافت: لدي مؤهل دبلوم التعليم العام، وكتبت أيضا بعض الخواطر والمسرحيات والقصص القصيرة للأطفال، كما شجعني الكثير من حولي منذ بداية مشواري الأدبي، وهذا التشجيع جعلني لا أهجر هذه الموهبة، وقد شاركت في كثير من المناسبات مثل الأعياد الوطنية ويوم المرأة، وأيضا ألقيت أصبوحات شعرية، كما حصلت على كثير من شهادات التقدير.
أما عن طموحاتها المستقبلية قالت المعمرية: أطمح للوصول إلى مكانة عالية في قمة الهرم الأدبي العربي والعماني، خاصة وقصائدي والحمد لله كثيرة، وفي كل مناسبة أكتب قصيدة، ونشرت الكثير من قصائدي في منتدى «دمعة وله» حيث توجد فيه صفحة خاصة بي، وكذلك نشرت في عدة جرائد بالسلطنة، وأصدرت كتاب قصص قصيرة للأطفال.

ومن أحدث قصائدها: