سنترال بارك.. الحديقة الأكثر شهرة في نيويورك

استغرق بناؤها 15 عاما –

حديقة سنترال بارك Central Park هي واحدة من أهم الأماكن السياحية الأكثر شهرة في مدينة نيويورك الأمريكية، حيث تأسست في عام 1857 وتمتد لمساحة 3,4 كم، وقد أصبحت معلماً تاريخياً وطنياً في عام 1962، كما أنها تشكل جزءا لا يتجزأ لهوية مدينة مانهاتن.
ما بين 1821م و1855م تضاعفت نسبة السكان في مدينة نيويورك أربعة أضعاف، وعندما توسعت المدينة تنبه الناس إلى قلة وجود الأماكن المفتوحة للهروب من ضوضاء المدينة وحياتها الفوضوية، ثم قام جون راندل باستطلاع المكان وعمل الرفع المساحي لقطعة الأرض، حيث الأثر الوحيد لهذا الرفع المساحي “المسمار” ما زال ظاهراً كجزء لا يتجزأ من الصخرة التي تحته.
وفي عام 1857م فاز فريدريك لو أولمستيد بمسابقة التصميم لتحسين وتوسيع حديقة صغيرة موجودة من قبل مع خطة لتحسين العشب، وبدأ البناء في العام نفسه، وواصل العمال البناء خلال الحرب الأهلية الأمريكية، واكتملت الحديقة بعد 15 سنة في عام 1873.
والأشجار والنباتات الموجودة بالحديقة تم وضعها بطريقة اللاند سكي، وتم غرس 25 ألف شجرة جاهزة فيها، وحفر 7 بحيرات، وفرش 250 فدانا من المساحات الخضراء.
وتُعد الحديقة الأكثر زيارة من بين معالم السياحة في أمريكا، كما تم تصوير العديد من البرامج والأفلام والمسلسلات فيها، كما يوجد بها 25 من المنحوتات المشهورة، ونوافير، وبحيرات.
وأيضا يوجد بها مسلة مصرية تم جلبها من الإسكندرية، يبلغ وزنها 244 طنا وهي منحوتة من الحجر الجرانيتي، فبعد افتتاح قناة السويس عام 1869م، أبدى الخديوي إسماعيل رغبته في إهداء مسلة مصرية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لتدعيم العلاقات التجارية المتبادلة بين مصر وبين أمريكا، وفي عام 1879م مُنحت رسميًا بخطاب موقع بواسطة ابنه الخديوي توفيق.
وتوفر الحديقة خدمات عديدة للزوار، حيث توجد بها مطاعم ودورات للمياه، وقوارب للتنزه، وأماكن للعب الأطفال، وفي فصل الشتاء يتم تحويل أحد ساحاتها إلى ساحة للتزلج على الجليد.
وفي أحد جوانب الحديقة توجد حديقة حيوانات Central Park Zoo وهي حديقة حيوانات صغيرة تقع في سنترال بارك، افتتحت عام 1860 على مساحة 6.5 فدان، وتم تعديل الحديقة في عام 1934 بإضافة العديد من المباني الجديدة، وأخيرا تم تجديد حديقة الحيوانات في منتصف 1980 وافتتحت عام 1988.
ويحيط بالحديقة معالم مشهورة، كمتحف التاريخ الطبيعي، وشارع فيفث أفنيو المعروف بمحلاته الراقية للماركات العالمية المشهورة، وفندق بلازا، وإلى جانب العمارات الشاهقة التي يقطنها الأثرياء من التجار وأهل الفن. ويمكن القيام بجولة لمعالم الحديقة على الأقدام، أو بركوب عربات الحنطور.