توعويات : تكافلنا طريق سعادتنا

حميد الشبلي –

كثير هي الفرق التطوعية والجمعيات الخيرية التي تساهم في خدمة هذا الوطن المعطاء، وكثير هي الأرواح الجميلة التي وهبت نفسها لتقديم الخير ومساعدة الغير، والحقيقة أن هذا الشيء ليس بغريب على شخصية المواطن العماني الأصيل، الذي عرف عنه منذ الأزل بشهامته وكرمه ودماثة خلقه وحبه لفعل الخير والعمل الخيري.
وفي هذا المقال الموجز سنسلط الضوء على عينة واحدة من المؤسسات الخيرية التي باتت جهودها واضحة للعيان وخصوصا في ولاية صحار، مع خالص الشكر والتقدير لكافة الفرق والجمعيات الخيرية الأخرى المنتشرة في مختلف الولايات والمحافظات من أرضنا العزيزة عمان، لذلك يعتبر فريق تكافل الخيري الاجتماعي من الفرق الأهلية التطوعية التابعة للجنة التنمية الاجتماعية بولاية صحار، الذي تم تأسيسه عام 2012م وذلك بهدف تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي والنهوض بالعمل التطوعي والخيري وكذلك لنشر ثقافة الترابط بين أفراد المجتمع، ولهم شعار جميل حمل عنوان ( تكافلنا طريق سعادتنا)، وهو خاص لخدمة أهالي وسكان ولاية صحار، إضافة إلى أنه يقدم مساعدات للمناطق الأخرى في حال حدوث طارئ لا قدر الله.
وعند الاقتراب من أسوار هذا المبنى الخيري سنتعرف معكم أعزائي القراء على الخدمات التي يقدمها هذا الفريق المبارك، وهي فرصة ليتعرف كافة أفراد المجتمع الجهود المخلصة التي يبذلها المنتسبون لهذا الفريق الاجتماعي الإنساني، وتأتي في مقدمتها كفالة الأيتام وهي أعظم خدمة يتشرف أي مسلم بتقديمها ورعايتها لهذه الفئة التي أوصى الله ونبيه الكريم في رعايتها، فهنيئاً للأرواح الطاهرة التي تعمل لخدمة هذه الحالات الإنسانية، كذلك يقوم الفريق بكفالة الأسر المعسرة والتي تثبت التقارير بأن وضعهم المعيشي والاقتصادي غير ميسور، إضافة إلى تقديمهم الملابس والأدوات المدرسية للطلبة المعسرين في المدارس، كما أن الفريق وعبر تبرعات أهل الخير والعطاء يقوم ببناء وترميم المنازل للأسر التي تتوافق ظروفها مع الشروط الموضوعة في هذا الخصوص.
إن هذا الفريق لهم بصمتهم الإنسانية كذلك في مناسبات الأعياد، من خلال تقديم كسوة العيد للأسر المحتاجة وتقديم الهدايا للأطفال والمرضى في المستشفيات، كما أن هذه المؤسسة تقوم بتقديم المساعدات العاجلة للمجتمع مثل احتراق منزل أو حدوث طارئ لأحد الأسر، كما لديهم مشروع توزيع الحصالات على الأهالي من باب تدريب المجتمع على الصدقة والعمل الخيري، ومن ثم يقوموا بتجميع تلك الحصالات وتوزيع المبالغ التي تم تجميعها على المحتاجين، وفي شهر رمضان لهم بصمتهم في تقديم وجبة إفطار صائم في المساجد وسكنات الطلبة الذين هم بعيدون عن أهاليهم في هذا الشهر الكريم، وكذلك يقوم الفريق باستقبال الأضاحي والكفارات ومن ثم يتم توزيعها على المستحقين لها، ومن الأشياء الجميلة التي يقدمها فريق تكافل الخيري هو دعم الأسر المنتجة من خلال توفير الأدوات التي تحتاجها تلك الأسر لتقوم بعملها الذي تمارسه، وكذلك فإن هذا الفريق يقوم بمساعدة الطلبة المتأخرين في دفع الرسوم بالجامعات وذلك وفق أسس وشروط خاصة لاستحقاق هذا الموضوع.
وختاما لن نستطيع حصر جميع الأعمال الخيرية التي يقوم بها أعضاء هذا الفريق الخيري وأعضاؤه المخلصون، الذين نتمنى من جميع أفراد المجتمع دعمهم سواء بالانضمام لعضوية الفريق، أو من خلال تقديم الدعم المادي والمعنوي بهدف توسيع شبكة عمل هذا الفريق، ولأجل زيادة رسم الابتسامة والسعادة على جميع أفراد المجتمع، وبذلك نعمل على تحقيق شعارهم الجميل ( تكافلنا طريق سعادتنا ) .
humaid.fadhil@yahoo.com