«العمانية لإدارة الموارد البشرية» تعلن تفاصيل المؤتمر السنوي الـ4 «المستقبل الآن.. هل أنت مستعد؟»

يعقد في الفترة من 9 إلى 11 أكتوبر القادم –
كتب: عامر بن عبدالله الأنصاري –
أعلنت الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية «أوشرم» عن تفاصيل مؤتمرها السنوي الذي سيعقد في نسخته الرابعة خلال الفترة من 9 إلى 11 أكتوبر القادم بمركز عمان للمعارض والمؤتمرات تحت شعار «المستقبل الآن.. هل أنت مستعد؟» بمشاركة نخبة من المتحدثين في مجال الموارد البشرية وغيرها من المجالات من داخل السلطنة وخارجها. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس وتحدث فيه كل من الدكتور غالب الحوسني رئيس الجمعية، ومنذر البرواني نائب الرئيس والدكتور علي العبري رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر ومنال الحارثية عضوة مجلس إدارة الجمعية.

د.غالب الحوسني: المؤتمر يناقش مسارات الموارد البشرية في المستقبل –

نجاح كبير

وقال الدكتور غالب الحوسني رئيس الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية: إن مواصلة تنظيم المؤتمر للعام الرابع على التوالي يأتي في ضوء ما تحقق من نجاح كبير في المؤتمرات السابقة، مؤكدا أن «ما تحقق في مؤتمر العام الماضي شكل نجاحا كبيرا بشهادة المشاركين، ومن ابرز ما تحقق عقد حلقات عمل مرافقة للمؤتمر بمشاركة أكثر من ٤٥٠ شخصا ممثلين لجهة حكومية وخاصة من داخل السلطنة وخارجها، من بينها ١٠٠ من المؤسسات العالمية والإقليمية، واستنادا إلى نجاحها في الإسهام بفاعلية في تعزيز مسيرة تطور قطاع الموارد البشرية بالسلطنة وتعزيز مشاركة منظمات المجتمع المدني ودورها في عملية التنمية، تنظم الجمعية النسخة الرابعة من مؤتمرها السنوي لمناقشة العديد من الموضوعات والقضايا وتحديات قطاع الموارد البشرية والتحولات المطلوب إحداثها في هذا المجال، كما سيركز المتحدثون بالمؤتمر على معالجة القضايا المطروحة بأجندة المؤتمر برؤى متنوعة والعمل على استكشاف أفكار وحلول جديدة والتعرف على الفرص والتحديات التكنولوجية التي تواجه رأس المال البشري وإدارة التغيير وتنمية القدرات مع تسليط الضوء على الدور الأكاديمي ودور السياسات العامة واللوائح التنظيمية في تطوير قطاع الموارد البشرية». ومما تم ذكره خلال المؤتمر الصحفي أن المؤتمر السنوي الرابع للجمعية سيجمع خبراء متخصصين في مجال الموارد البشرية من جميع أنحاء العالم لتقديم رؤى تخصصية متنوعة في إدارة الموارد البشرية ومتغيراته المستمرة.
وتم الاعلان عن تدشين الموقع الإلكتروني للمؤتمر: (www.oshrmconference.com) متضمنا تفاصيل جدول أعمال نسخة 2018 من المؤتمر حيث يمكن لمستخدمي هذا الموقع التسجيل واختيار حلقات العمل المفضلة لديهم لكي تتاح لهم فرص التواصل مع خبراء الموارد البشرية من مختلف أنحاء العالم.

الأهداف

ويهدف المؤتمر إلى مساعدة المؤسسات بالسلطنة على الانتقال إلى آفاق أكثر تطورا في مجال إدارة الموارد البشرية ذلك المجال الذي يتطلب المواكبة مع المتغيرات المستمرة لاستراتيجيات إدارة الموارد البشرية، حيث ستوفر النسخة الرابعة من المؤتمر السنوي للجمعية للمشاركين أدوات عملية لتبني ممارسات جيدة في مجال إدارة الموارد البشرية، وسيسلط المؤتمر الضوء على مجموعة من القضايا مع مراجعة المستويات الحالية لإدارة الموارد البشرية، كما سيركز على التحديات التي تواجه هذا المجال من حيث تحديات رأس المال البشري ومستوى تطور ممارسات قطاعات الموارد البشرية ومدى القدرة على مواكبة التغيرات التكنولوجية واتجاهات الاقتصاد العالمي.

استشراف المستقبل

وفي تصريح له حول هذا الحدث قال الدكتور غالب بن سيف الحوسني رئيس الجمعية: «تعمل الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية منذ إنشائها بشكل وثيق مع خبراء هذا المجال لتعزيز وتنمية قدرات الموارد البشرية المتنامية في السلطنة مع الأخذ في الاعتبار استمرارية التغير في بيئات العمل على وجه العموم مع استمرار التطور في مهنة إدارة الموارد البشرية مما يقودنا إلى التركيز على استشراف المستقبل الذي يعتبر قد حان الآن عمليا، والتعرف على مدى قدرتنا على مواكبة المتغيرات المستقبلية، في حين أن مواقع العمل بمختلف مجالاتها قد قطعت خطوات واسعة في هذا الجانب خلال السنوات القليلة الماضية وسوف تستمر من أجل إحراز المزيد من التقدم في السنوات المقبلة، وعليه سيوفر لنا هذا المؤتمر منصة لمناقشة المسارات التي تتجه نحوها الموارد البشرية في المستقبل والدروس التي تعلمناها وما زلنا نتعلمها على مدى السنين في هذا المجال، كما سيسلط المؤتمر الضوء على مدى تأثير التطور التكنولوجي والشفافية والأسس التنظيمية والاستراتيجية وتطورات الاقتصاد العالمي على مستويات إدارة الموارد البشرية، ونحن على يقين تام بأن المؤتمر سيلقى استجابة هائلة من الأكاديميين والباحثين والمديرين التنفيذيين والطلاب».

مهنيون متخصصون

من جانبه، قال الدكتور علي العبري عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر: «نحن سعداء جدا بأن يشارك في هذا المؤتمر المهم مجموعة كبيرة من المفكرين ذوي الخبرات المتنوعة ذات العلاقة بالموارد البشرية، حيث ندعو جميع الشركات لتصبح جزءًا من قمة الموارد البشرية الوحيدة في العالم التي تنظمها الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية، وهي قمة تجمع بين أفضل التجارب العالمية في هذا المجال مع التركيز على العالم العربي، بينما يميز المشاركين في هذا اللقاء بأنهم نخبة من المهنيين المتخصصين في مجال الموارد البشرية من مجموعة متنوعة من المؤسسات والمنظمات على مختلف المستويات من داخل وخارج عُمان وبينهم أيضا ممثلون لدول مجلس التعاون الخليجي وأجزاء أخرى من العالم أيضا، لذلك يمكن للمشاركين الانخراط في مناقشات متنوعة بينهم وبين الخبراء في مجال الموارد البشرية والأكاديميين الذين سيثرون اللقاء بمشاركاتهم».

أسئلة

وقد طرح عدد من الإعلاميين الحاضرين في مركز عمان للمعارض والمؤتمرات حيث عقد المؤتمر الصحفي أسئلة حول المؤتمر الرابع القادم، وما يتعلق بالتنظيم، وجاء الرد بتوجيه عبارات الشكر والتقدير للمتطوعين المساهمين في كثير من مراحل الإعداد للمؤتمر، وتمت الإشارة إلى أن عددا من المتطوعين من يربطون ساعات النهار بساعات الليل المتأخرة في سبيل الإعداد الدقيق للمؤتمر بشكل خاص، وفعاليات الجمعية المتنوعة، والإشارة إلى تشكيل عدد من اللجان لتغطي كافة المجالات المتعلقة بالمؤتمر، ومنها لجان الإعلام، والتنظيم والتسويق وغيرها. وفيما يتعلق بالمتحدثين في المؤتمر السنوي، أوضح المنظمون أن المتحدثين سيكونون من الوزراء، ومن وكلاء الوزارات وعدد من الكفاءات على المستويين المحلي والخارجي، ولم يتم الكشف عن أسماء المتحدثين بشكل حاسم.
ومن الأسئلة المطروحة دور الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية في مسألة تعمين الوظائف في القطاعين الخاص والعام وجهود الحكومة في هذا الصدد ، وحول ذلك قال الدكتور غالب الحوسني: «تسعى الجمعية في هذا الجانب لوضع الحلول وسيكون ذلك لفترة طويلة المدى، وما نراه اليوم من أزمة الوظائف هو نتيجة أمرين، التعليم و الاقتصاد، مشيرا إلى أن من بين العمانيين كفاءات مؤهلة، وفرص العمل تأتي مع التنوع الاقتصادي، ونشهد تطورا في قطاع السياحة والقطاع اللوجستي واعتقد أن التوظيف سيتركز في هذين القطاعين».
وبدوره قال الدكتور علي العبري: «التركيز على المستقبل لوضع الحلول أمر ضروري، والوضع الحالي كذلك كان في يوم من الأيام أمرا مستقبليا، فلو تم النظر إليه سابقا لما حدث هذا التراكم في عدد الباحثين عن عمل، لذلك في المؤتمر القادم سنركز على المستقبل، والذي بعد سنوات سنقول عنه (الوضع الحالي) ونحاول معالجة تلك الإشكالات التي نعيشها اليوم بقدر المستطاع من خلال طرح المشكلات والتحديات والبحث عن حلول لها، وبطبيعة الحال ستكون حلولا طويلة المدى وتتزامن مع الخطط المستقبلية».
يشار إلى أن الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية «اوشرم» أشهرت رسميا في عام 2014 بقرار من وزارة التنمية الاجتماعية كقناة لتبادل المعرفة في مجال الموارد البشرية والمساهمة في بناء قدرات الموارد البشرية بالسلطنة، وقد نظمت الجمعية مؤتمرها السنوي الأول بهدف الإسهام الفاعل في بناء قدرات الموارد البشرية بالسلطنة من خلال توفير أدوات ومعارف مهنية عالية الجودة للمختصين بمجال الموارد البشرية من أجل التفوق في مجالاتهم.