تنمية نفط عُمان تكرم 6 شركات بجوائز القيمة المحلية المضافة

إعداد سوق تموين محلية لصناعة النفط والغاز  –

كتبت : رحمة الكلبانية –

احتفلت شركة تنمية نفط عمان أمس بتوزيع جوائز القيمة المحلية المضافة الخاصة بالشركات والمؤسسات التي قطعت شوطا إضافيا في المساهمة في نمو الاقتصاد العماني، وذلك تحت رعاية سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز.
وأكد سعادته أن استراتيجية القيمة المضافة تهدف إلى الاستمرارية والاستدامة، وقد تجاوزت شركة تنمية نفط عمان هدف تحقيق نسبة 35% في قطاع النفط والغاز لتبلغ نسبة القيمة المحلية المضافة لها 40% في عام 2017.
وقال العوفي: إن المعرض المصاحب للحفل ركز على توطين الصناعات لتقليل نسبة استيرادها من الخارج، وأضاف: «الجميل أن هذه الصناعات التي تم توطينها في السلطنة تقوم بالتصدير لخارج السلطنة، وهذا يعني أن القيمة المحلية المضافة لها أبعاد أكبر من مجرد قطاع نفط وغاز داخل السلطنة».
وشملت قائمة الفائزين بجوائز القيمة المحلية المضافة ست فئات هي معهد ركن اليقين الدولية لتنمية المهارات عن فئة أفضل معهد تدريبي، وشركة اتحاد المقاولين العمانية عن فئة أفضل جهة عمل تنفذ الأهداف الوطنية. وحصلت شركة أنظمة الحفر العمانية على جائزة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة عالية الأداء، ونالت شركة صحوة هيماء جائزة شركات المجتمع المحلي عالية الأداء، كما حصلت شركة سيح السرايا للهندسة على جائزة أفضل متعاقد مورد في مشاريع الاستثمار الاجتماعي، كما حصلت شركة بتروفاك إي آند سي عُمان على جائزة القيمة المحلية المضافة عن فئة فضل متعاقد ومورد في تطبيق القيمة المضافة نظير خطتهم للقيمة المحلية المضافة.
مضاعفة الجهود
من جانبه، قال راؤول ريستوشي المدير العام لشركة تنمية نفط عُمان: «يعد هذا الحدث مميزا؛ إذ إنه يبرز أهم الشركاء الداعمين لرؤيتنا المتمثلة في خدمة عُمان، والمحافظة على أكبر قدر من الثروة المتولدة من صناعة النفط والغاز في السلطنة».
وأضاف: «لم يكن لهذه الإنجازات أن تتحقق بدون تضافر جهود شركائنا ودعمهم المستمر للقيمة المحلية المضافة؛ لذا فإن هذه الجوائز هي بمثابة تقدير لجهودهم الجبارة، وتعد هذه السنة بلا شك سنة استثنائية للقيمة المحلية المضافة، ونحن فخورون بما قدمناه في هذا المجال حتى اللحظة، إلا أن ذلك لا يتنافى مع حقيقة أنه ما يزال هنالك المزيد لعمله في رحلة تعزيز القيمة المحلية المضافة».
وأكد راؤول أنه «من الضروري المحافظة على الزخم القائم والاستمرار في مضاعفة جهودنا من أجل الاستفادة من كامل إمكانيات القيمة المحلية المضافة، وفي الوقت نفسه مواصلة خدمة عُمان بكل فخر».
أبرز 10 شركات
وتضمن المعرض المصاحب أبرز عشر شركات دعمتها شركة تنمية نفط عُمان في مجال التصنيع وتقديم الخدمات ضمن قطاع النفط والغاز، وقد سُلّط الضوء على هذه الشركات لإيضاح دور القيمة المحلية المضافة وأثرها في توطين الفرص المتاحة ومساهمتها المستمرة في التنمية المستدامة للسلطنة وازدهار اقتصادها.
ويأتي هذا الاحتفال قبل أشهر من الذكرى السنوية الخامسة لتدشين استراتيجية القيمة المحلية المضافة (2013-2020) الرامية إلى إعداد سوق تموين محلية لصناعة النفط والغاز تتسم بالتنافسية والاستدامة، بالإضافة إلى تعزيز مهارات المواطنين في هذا المجال.
وشملت المسابقة مجموعة متنوعة من مجالات القيمة المحلية المضافة، بما في ذلك المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وشركات المجتمع المحلي، وكذلك الموردون ومعاهد التدريب، والأهداف الوطنية التي تركز في مجملها على إيجاد فرص التوظيف والتدريب وإعادة الاستيعاب للمواطنين الباحثين عن عمل.
50 ألف فرصة عمل
وكان المهندس عبدالأمير بن عبدالحسين العجمي المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة بشركة تنمية نفط عُمان قد ألقى كلمة في بداية الحفل قال فيها: إن استراتيجية القيمة المضافة في الشركة بدأت فعليا في عام 2013 وتستمر لغاية عام 2020 حيث حققت الاستراتيجية نجاحا كبيرا منذ انطلاقها حتى الآن، وساهمت في توطين حوالي 43 بالمائة من المبالغ التي تصرفها الشركة في البلد إضافة إلى تحقيق حوالي 50 ألف فرصة تدريبية مقرونة بالتشغيل حتى الأسبوع الماضي.
وأضاف العجمي: إن الاستراتيجية تهدف إلى توفير 17 ألف فرصة وظيفية خلال عام 2018 تتمثل في تدريب مقرون بالتشغيل وتوظيف مباشر، وتم توفير حوالي 9 آلاف فرصة عمل منذ بدأ العام الجاري حتى الآن، مشيرا إلى أن الشركة تعمل على تشجيع الشركات المحلية عبر إرساء العقود لها، وهي التي تجاوزت أكثر من 800 مليون دولار أمريكي إجمالي العقود المباشرة لهذه الشركات، وحول جوائز الشركة للقيمة المحلية المضافة أوضح العجمي أن أهم المعايير التي تركز عليها الجائزة تتمثل في نسبة التعمين النوعي وتوطين الصناعات التي تصنع وتستخدم في السلطنة والخدمات المساندة كالخدمات الهندسية والصيانة وغيرها من الخدمات.
برنامج الأهداف الوطنية
كما تم خلال الحدث الاحتفاء ببرنامج الأهداف الوطنية التابع للشركة الذي وفّر ما يزيد على 50 ألف فرصة وظيفية للعمانيين منذ تدشينه عام 2011، حيث شغل المتدربون الخريجون من البرنامج وظائف بدوام كامل في صناعة النفط والغاز، فضلا عن قطاعات اقتصادية أخرى.
ويذكر أن الشركة تقود حاليا دفة 43 فرصة من أصل 53 فرصة تشملها الاستراتيجية، علما أنها أنجزت حتى الآن 20 منها، وتمكنت الشركة كذلك من تحديد 66 فرصة أخرى داخل الشركة من شأنها أن تضيف قيمة محلية مضافة، ونجحت حتى الآن في تحقيق 30 منها.
الفائزون بجائزة شركة تنمية نفط عُمان للقيمة المحلية المضافة
تنمية القدرات العمانية
وقال بسام محمد عضاضة المدير العام لشركة اتحاد المقاولين العمانية حول حصولهم على جائزة أفضل جهة عمل تنفذ الأهداف الوطنية: نثمن هذه الجائزة التي تحفزنا بدورها إلى مزيد من الاستثمار في القيمة المحلية المضافة والأيدي العاملة العمانية والقدرات المحلية على صعيد الشركات الصغيرة والمتوسطة. وأضاف: تحرص الشركة في كافة مشاريعها على تنمية القدرات العمانية وتنمية المناطق التي نعمل فيها، وإلا فلن نكون قد حققنا الغاية المرجوة من هذه المشاريع التنموية، ونحن نفخر بوجود ما يقارب 2200 موظف عماني، ونسعى دائما لإيجاد فرص وظيفية جديدة للمواطنين، ولكن مع تقلص حجم الأعمال عن السنوات الماضية من 12 مشروعا إلى 4 مشاريع فقط في الوقت الحالي انخفض عدد موظفي الشركة من 25 ألفا إلى 9 آلاف موظف فقط.
وحول المشاريع التي تنفذها شركة اتحاد المقاولين العمانية قال بسام محمد: نعمل حاليا على مشروع هرويل الذي يعد واحدا من أكبر المشاريع التي نفذتها شركة تنمية نفط عمان في السلطنة، ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل وإنتاج الغاز فيه بدءا من يونيو 2019. وقد بدأنا مؤخرا العمل على مشروع آخر هو المرحلة الثانية لخزان غزير، ونتوقع الانتهاء منه في منتصف عام 2020. بالإضافة إلى مشروع آخر يعنى بالبنى التحتية بالتعاون مع وزارة النقل والاتصالات ومشروع «مول عمان»، ومن المتوقع الانتهاء من أعماله في مارس 2020.
توظيف الكوادر العمانية
وقال د.طاهر الكندي رئيس مجلس إدارة ركن اليقين العالمية، والحائز على لقب أفضل معهد تدريبي: إن المعهد منذ تأسيسه يعتمد على توظيف الكوادر العمانية واستخدام الأدوات المصنعة محليا، كما يهدف من خلال مخرجاته في قطاعات النفط والغاز والكهرباء والأمن والسلامة إلى الارتقاء بأداء الشباب العماني ليصبح قادرا على المنافسة في سوق العمل محليا وإقليميا، وأضاف: يعد ركن اليقين أول معهد تدريب يقوم بتخريج 400 متدرب على اللحام على مستوى الشرق الأوسط، ولدينا شهادات معتمدة عالميا بالتنسيق مع وزارة القوى العاملة.
وحول حصولهم على جائزة شركات المجتمع المحلي عالية الأداء قال عبدالله سالم الحرسوسي مدير شركة صحوة هيماء: تمتاز شركتنا بنسب التعمين العالية، حيث يمثل العمانيون ما نسبته 99% من جملة الموظفين، والتعمين كما نراه هو واجب وطني، وعلى أصحاب الشركات خاصة المحلية منها تبني الشباب العماني وتأهيلهم وتدريبهم وإسناد المهام إليهم كلٌ حسب قدراته وإمكانياته. وأضاف: تأسست شركة صحوة هيماء بدعم من شركة تنمية نفط عمان، ويبلغ عدد المساهمين فيها 373 جميعهم من ولاية هيما.