هشام العدواني: الاتحاد نجح في تفادي تأجيل الدوري وجهود مكثفة لتطوير المسابقات

رابطة دوري الكرة تضع النقاط فوق حروف الموسم –
حاوره: بشير الريامي –

أكد هشام العدواني مدير رابطة دوري المحترفين باتحاد الكرة أن دوري عمانتل سينطلق في التاريخ المحدد له بعد الحصول على اتفاق جميع الاندية على عدم التأجيل مشيرا إلى أن الروزنامة تم الإعلان عنها مبكرا قبل نهاية الموسم الماضي كما أن رعاية عمانتل مستمرة للدوري مضيفا انه سيكون هناك تنظيم جديد في التعامل مع جميع وسائل الإعلام ومن ضمنها وسائل التواصل الاجتماعي لتغطية ونقل مباريات وأحداث الدوري وسيتم الإعلان عن هذا التنظيم بالتعاون مع دائرة الإعلام بالاتحاد، حيث جاءت هذه التصريحات لمدير الرابطة في حوار خاص لعمان الرياضي. وقد أكد هشام العدواني أن رابطة دوري المحترفين مجمع لكل الأنشطة التي تنفذ في حدودها على اعتبار أن الإدارة الفنية للمنتخبات ولجنة الحكام وغيرها من اللجان تنظم أعمالها من خلال الرابطة وعلاقة الرابطة مع جميع لجان الاتحاد علاقة تكاملية فأي تغيير في جوانب التطوير تسبقها اجتماعات وجلسات يتم من خلالها التوافق في القيام بهذه التغييرات وتكون الرابطة هي المنظمة لهذه التغييرات من خلال تواصلها مع الأندية وإدارتها للمسابقات المختلفة ونحن في الاتحاد فريق واحد.

الإعلان المبكر

وقال إن ملامح دوري هذا الموسم اتضحت ملامحه بالإعلان عن روزنامة الدوري بشكل عام في شهر مايو الماضي قبل انتهاء الموسم الرياضي الماضي ودوري عمانتل ونحن الآن نمضي في كل ما يتعلق بالروزنامة ومعظم المسابقات ستبدأ في موعدها ومباراة كأس السوبر هي الانطلاقة للموسم الرياضي الجديد. وأضاف: إن مباراة السوبر ستقام في مدينة صلالة بمحافظة ظفار في العاشر من الشهر الجاري على اعتبار انه نوع من التمكين السياحي في المحافظة وتوجه الاتحاد كاحتفالية لبداية الموسم هناك في مدينة صلالة بين فريقي النصر من محافظة ظفار كبطل لكأس جلالة السلطان ونادي السويق بطل دوري عمانتل على ملعب السعادة. وأضاف: إن الاستعدادات لانطلاق هذه المباراة تسير على قدم وساق والجميع يعمل في الرابطة على التجهيز والتنظيم وكذلك إدارات الاتحاد المعنية وهي تعمل بشكل متواصل للظهور بشكل جيد لإظهار انطلاقة الموسم بصورة جيدة تليق بتوجهات وأهداف مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم برئاسة الشيخ سالم بن سعيد الوهيبي . وأكد العدواني أن الفريقين ومن خلال متابعتنا لهم بدآ الاستعداد مبكرا ففريق النصر من فرق المحافظة بدا الإعداد من خلال مجموعة مباريات ودية وسيكون جاهزا ليوم المباراة وفريق السويق تم التنسيق لوصوله اليوم الثلاثاء قبل يومين من المباراة ليتمكن من مواصلة الاستعداد والتعود على أجواء المباراة وسنحاول تسهيل كل ما يتعلق بتجهيز الفريقين في الجوانب التنظيمية والتجهيز لهذه المباراة. وأشار العدواني انه كبداية للموسم في محافظة ظفار سيكون هناك دور مجتمعي للاتحاد كمؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني ومن خلال الرابطة ستكون هناك مبادرة مجتمعية بتخصيص ريع تذاكر هذه المباراة للمتضررين من أعصار مكونو الذي ضرب المحافظة في الفترة الماضية وسيتم تسليم ما يتم جمعه من ريع هذه المباراة الى الهيئة العامة للأعمال الخيرية وسيكون سعر التذاكر رمزية وندعو الجماهير للحضور إلى المدرجات والاستمتاع بأمسية كروية جميلة وكذلك المساهمة في إنجاح هذه المبادرة الخيرية من خلال شراء التذاكر ودخول المدرجات.

انطلاق دوري عمانتل

وأضاف مدير رابطة دوري المحترفين: نحن نعد العدة أيضا ونقوم بالإعداد والعمل على قدم وساق لانطلاق دوري عمانتل في السابع عشر من هذا الشهر حيث تم الإعلان عن جدول المباريات وشروط وقواعد المسابقة وتسجيلات اللاعبين حيث تم تطبيق نظام جديد وهو نظام سي أم اس وهو نظام الكتروني من الاتحاد الآسيوي ويختص بنظام المسابقات تديره الرابطة بالتعاون مع الاندية والذين نعتبرهم شركاءنا في مسابقات الاتحاد وكذلك المراقبين والحكام وغيرهم المستفيدين من استخدام هذا النظام بالإضافة إلى نظام فيفا كونيكت وهو نظام الكتروني أيضا من الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا معني بتسجيل اللاعبين في المرحلة الاولى وكل ما يتعلق بإدخال بيانات اللاعبين وكل ناد له حساب خاص ورقم سري ويقوم الشخص المعني من النادي بإدخال كافة البيانات المتعلقة باللاعبين فيه ونحن نقوم في الرابطة بمراجعة هذه البيانات واعتمادها وإصدار البطاقات لهم.

اعتراضات الأندية

واكد مدير رابطة دوري المحترفين ان مجلس ادارة الاتحاد وعلى راسه الشيخ سالم الوهيبي رئيس الاتحاد تعامل بحكمة في هذا الموضوع وتمكن من اقناع الأندية بعدم تأجيل الجولة الاولى والثانية والتي تطالب بتأجيلها والحمدلله نجحت المساعي باقناع الإندية بالتحليل المنطقي بالتزام المنتخبات الوطنية وأهمية الالتزام بروزنامة الدوري التي تم إقرارها وان التأجيل سيضر بالمنتخبات الوطنية وتم عقد جلسات والحمدلله تم التوافق على انطلاق الدوري في الوقت المحدد ويسعدني الاشادة بالجهود التي يبذلها الاتحاد مع الأندية في هذا الجانب واقناعها بمسالة بدء المسابقات في وقتها.

ضغوطات تسجيل اللاعبين

وأضاف العدواني واجهنا في الفترة السابقة ضغطا في عملية تسجيل اللاعبين في الأيام الأخيرة لفترة التسجيل وبالتالي تم الاستعانة بمجموعة من المتطوعين بالشراكة مع اللجنة الوطنية للشباب وهم حاليا متواجدون ويتدربون على العمل في الأنظمة الالكترونية التي ذكرتها سابقا وسيكونون متواجدين في الاتحاد خلال الفترة القادمة. وأشار إلى أن الفترة الأولى لتسجيل اللاعبين بدأت في نهاية يوليو الماضي حتى الثاني والعشرين من سبتمبر القادم وفترة تسجيل اللاعبين الثانية ستبدأ من ٢٧ ديسمبر حتى ٢٣/‏‏١/‏‏٢٠١٩.

دوري الأولى والمسابقات الأخرى

وفيما يخص المسابقات والدوريات الأخرى قال العدواني: إن دوري الدرجة الأولى سينطلق في الخامس والعشرين من أغسطس وسينطلق دوري الدرجة الثانية بتاريخ ٢٨ من أغسطس الحالي اما دوريات المراحل السنية فستنطلق بالتزامن ودوري الناشئين سينطلق في الثلاثين من أغسطس وسينطلق دوري الشباب في ٣١ أغسطس ودوري ٢١ سنة في الأول من سبتمبر.

المسابقات الآسيوية

وعن النهائيات الآسيوية ومشاركة منتخبنا الأول قال العدواني: تمت مراعاة استعدادات المنتخب للنهائيات في روزنامة اغدوري وفيما يتعلق بأيام الفيفا والتي يتوقف فيها الدوري وكذلك مرحلة الإعداد الاخيرة للمنتخب سيتوقف فيها الدوري في شهر ديسمبر وبالتالي تم وضع الروزنامة في خدمة المنتخبات ولا تتعارض أو تضر بالأندية في نفس الوقت ونتمنى لمنتخباتنا الوطنية التوفيق والمشاركة المشرفة في مشاركاتها القادمة. وأضاف: إن الروزنامة أيضا راعت مشاركة الأندية في بطولات الاتحاد الآسيوي مضيفا إن التوقف في الدوري سيصاحبه انطلاق بطولة كأس الاتحاد وهي بطولة حلت مكان بطولة مازدا والاتحاد مهتم كثيرا بهذه البطولة كمسابقة ستظهر بحلة ومسمى جديد والجميع يعمل على إنجاحها من خلال الظهور بمستوى جيد وحاليا نعمل بالترويج لها بشكل افضل وهناك محاولات للحصول على رعاية لهذه البطولة.

مسابقة الكأس

وعن انطلاق مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم قال مدير رابطة دوري المحترفين: إن المسابقة ستنطلق في العاشر من سبتمبر من خلال التصفيات الأولى لأندية الدرجة الثانية والتي من خلالها ستتأهل الأندية الخمسة التي ستكمل عدد الأندية لدور ٣٢ وستكون هناك قرعة في ٢٧ أغسطس للتصفيات الأولى التي ستبدأ في العاشر من سبتمبر ثم بعد ذلك في ١٢ سبتمبر قرعة دور الـ٣٢ والتي ستقام من خلال احتفالية خاصة.

مباريات الدوري والمجمعات الرياضية

وعن المجمعات التي ستحتضن مباريات الدوري قال هشام العدواني مدير رابطة دوري المحترفين: أحب أن أشيد أولا بتعاون وزارة الشؤون الرياضية مع مسابقات الاتحاد من خلال توفير المجمعات والمنشآت والمرافق وهي كلمة شكر تقال في حق الوزارة وسبق تنظيم اجتماعات مع المسؤولين فيها ومن ضمنهم خليفه العيسائي مدير عام النشاط الرياضي بالوزارة وتم الاتفاق على جميع المسائل المتعلقة بالمجمعات الرياضية التي ستحتضن مباريات الدوري وكذلك آلية تشغيل هذه المجمعات وصيانتها كما أننا أرسلنا لهم ملاحظاتنا وبكل تأكيد فان الوزارة قائمة بعملها فيما يخص تجهيز هذه المرافق. وفيما يخص مجمع الرستاق قال العدواني: مجمع الرستاق لن يكون جاهزا لمباريات الدور الأول لدوري عمانتل ومن المتوقع ان تلعب فيه الاندية في الدور الثاني بالاضافة الى استاد السعادة الذي يحتاج الى اعادة صيانة في بعض الاماكن وقد يتوفر في منافسات الدور الثاني مضيفا الى ان المجمع الرياضي ببوشر لن تلعب فيه مباريات الدوري الا في الحالات الطارئة لانه سيكون تحت تصرف المنتخبات الوطنية واستعدادها للاستحقاقات القادمة مضيفا إلى أنه سيحتضن مباريات الدوري كل من استاد السيب والمجمع الرياضي بصحار والمجمع الرياضي بصور والمجمع الرياضي بصلالة والمجمع الرياضي بالبريمي.

تراخيص الأندية

وقال مدير رابطة دوري المحترفين: إن الأندية تسير بشكل جيد فيما يخص تراخيص الاتحاد الآسيوي وهناك اجتماع مجلس المديرين سيتم عقده قريبا لمراجعة البيانات التي تم إدخالها من جانب الأندية ومدى تواؤمها مع اشتراطات الاتحاد الآسيوي مضيفا إن هناك تجاوبا كبيرا من الاندية من ناحية إدخال البيانات والمعايير التي تم الاتفاق عليها، كما أن المعيار المالي أخذ حيزا كبيرا من النقاش والاتحاد راعى الأندية بشكل كبير في هذا المعيار على اعتبار أن الأندية شريكة وبالتالي اصبح تطبيق موضوع التراخيص مهم جدا كونها ستساهم في رفع مستوى الدوري والمسابقات وكذلك المشاركات الخارجية وبالتالي هذا الموضوع تم وضع الحلول فيه والأندية متجاوبة بشكل كبير مشيرا إلى أن معظم أندية عمانتل واندية الدرجة الاولى قد استوفت المعايير الأربعة الأولى وتم إدخالها في النظام وسيتم في الاجتماع المذكور الإعلان عن الأندية التي استوفت الشروط والمعايير بتراخيص الأندية.

عمل الرابطة واحتياجاتها

وأضاف العدواني: إن الرابطة بدأت عملها للموسم الرياضي الجديد بشكل مبكر مثل ما تحدثت سابقا بالإعلان عن الروزنامة وكل العناصر الموجودين فيها يعملون بشكل متواصل وأحب أن أشيد بفريق العمل بالرابطة على جهودهم الكبيرة والذين يعملون بشكل مستمر خارج أوقات الدوام الرسمي وانا سعيد بوجودي مع هذا الفريق فهناك حلقات عمل لمراقبي المباريات في الأندية وكذلك المنسقين الإعلاميين من خلال المتحدثين من ذوي الخبرة الموجودين في الرابطة والحمدلله خرج المشاركين بانطباع جيد وبالتالي تم إعدادهم وتجهيزهم كل في مجال تخصصه ووفق الواجبات المسندة له وسيكونون عونا للاتحاد والرابطة وأنديتهم فيما يخص المسابقات المختلفة في هذا الموسم والمواسم القادمة.

تنظيم جديد مع الإعلام

وأكد العدواني أنه سيكون هناك تنظيم جديد وواضح سيتم الإعلان عنه قريبا بالتعاون مع دائرة الاعلام بالاتحاد فيما يخص التعاون الاعلامي والتعامل مع الاعلام وتواجد الاعلاميين بكافة تخصصاتهم في مسابقات الاتحاد وتغطيتهم سواءً المقروءة أو المرئية أو فيما يخص قنوات التواصل الاجتماعي مضيفا انه ستكون هناك مساحة جيدة للجميع للعمل والتفاعل بشكل إيجابي.
وأبدى هشام العدواني سعادته بوجوده في أول موسم رياضي له في الرابطة وقال انا سعيد بالثقة التي أولاني إياها مجلس إدارة اتحاد الكرة لأكون في هذا المنصب وأيضا سعيد بثقة الجمهور والمتابعين واتمنى ان اكون عند حسن الظن والثقة التي اوليتها خلال الفترة القادمة وباذن الله سيكون هناك عمل جاد وتطوير ولدينا افكار جديدة للتطوير بدأنا العمل في مجموعة منها ونتمنى مع مرور الوقت أن يتم تطوير بعض هذه الأفكار وسأسعى مع فريق العمل أن نرى الأفكار التطويرية تنفذ على ارض الواقع لأنه بكل تأكيد الجماهير تريد أن ترى شيئا مختلفا وأشيد بالتأسيس الجيد للرابطة، وأنا أكمل العمل الذي قام به من سبقني مع شيء من التجديد ونحن متفائلون بموسم رياضي يتوافق مع تطلعات مجلس إدارة الاتحاد وبلورة أفكاره وتطلعاته بالإضافة إلى تطلعات الجماهير والمتابعين والشركاء معنا.