تعليمية مسندم تحصل على «9» أوسمة في «جلوب»

برنامج دولي يطبق في 121 دولة –
بخاء – أحمد خليفة الشحي –
حصدت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم ممثلة بفريق مدرسة أبوبكر الصديق للتعليم الأساسي 5-9 على تسعة أوسمة نظيرا لتطبيق الفريق الدقيق لبروتوكولات برنامج GLOBE الأربعة الغطاء الأرضي والغلاف الجوي والماء والتربة وإدراج جميع البيانات بصفة دورية في الموقع العالمي الخاص للبرنامج، وحصلت المدرسة من موقع البرنامج الدولي على وسام Pan-GLOBE. حيث حصدت المدرسة (3) أوسمة في الفترة من ديسمبر 2017م إلى مارس 2018م بالإضافة لـ(6) أوسمة من مارس إلى يونيو 2018م.

التعريف بالبرنامج

برنامج التعليم والملاحظات العالمية لفائدة البيئة (GLOBE) هو برنامج دولي للعلوم والتعليم يوفر الفرصة للطلاب والجمهور في جميع أنحاء العالم للمشاركة في جمع البيانات العملية والعلمية، والمساهمة بشكل مفيد في فهمنا لنظام الأرض والبيئة العالمية، وقد أعلنت الحكومة الأمريكية عن يوم الأرض في عام 1994، وأطلقت GLOBE تنفيذها عالميًا في عام 1995 حيث انضمت السلطنة للبرنامج سنة 2009م حتى عام 2018م حيث بلغ عدد المدارس المنتسبة خمسين مدرسة. وكان لمحافظة مسندم نصيب من ذلك بانضمام أربع مدارس للبرنامج هي مدرسة سكينة بنت الحسين في ولاية دبا ومدرسة النصر في ولاية مدحاء، ومدرستا خولة بنت الأزور وأبو بكر الصديق في ولاية خصب.

الدقة والمصداقية

(عمان) حاورت المنسقة الوطنية للبرنامج في السلطنة نظيرة بنت أحمد الحارثية، حيث أشارت إلى أن برنامج GLOBE يهدف إلى بناء قاعدة بيانات علمية لعدد من عناصر البيئة بالسلطنة، ومن ثم يتم استخدام هذه البيانات لاحقا في البحث العلمي أي أن الطالب هنا يأتي في مقام العالم الذي يجمع البيانات ويحولها إلى معلومات مفيدة، ويسعى لاحقا إلى توظيفها ورفعها للجهات المعنية، وآلية جمع البيانات في هذا البرنامج تتميز بالدقة، ولها نظام محدد يتبعه جميع طلبة العالم في 121 دولة المطبقة للبرنامج؛ وذلك لأهمية الالتزام بالمعايير العلمية سواء من حيث جمع البيانات والأجهزة المستخدمة في ذلك. أما حول الحصول على أوسمة الشرف فهذه من الصعوبة بمكان الحصول عليها، وقد تميزت بها عدد من مدارس السلطنة فقط، وليس جميعها للآن؛ لأنها تتبع نمطا علميا عالي الدقة يختلف بين كل بروتوكول والآخر في البرنامج، وحصول مدرسة أبي بكر الصديق بتعليمية مسندم على هذا العدد من الأوسمة خلال فترة قصيرة يأتي منافسة للمدارس الأخرى، ويرفع من روح العمل الجاد بين مدارس السلطنة، ويعبر عن المصداقية التامة في العمل مع الطلبة، حيث إنهم عبروا بكل جدية عن كونهم علماء عمان الصغار.

علماء عمان الصغار

وقالت رئيسة البرنامج بتعليمية مسندم ابتسام بنت محفوظ الشحية مديرة دائرة تنمية الموارد البشرية بالإنابة: إنه من دواعي الفخر والسرور أن يكون لمحافظة مسندم هذا الإنجاز الذي تمثل في حصول مدرسة أبوبكر الصديق (5-9) على ثلاث أوسمة في الفترة الأولى من العام الدراسي 2017/‏‏2018م، ثم استكملت الجهود وشحذت الطاقات واستثارت الهمم والدوافع لكي تكون المحافظة في المقدمة فكان لنا ما طمحنا إليه، وتترجم ذلك في حصول المحافظة ممثلة بمدرسة أبوبكر الصديق على ستة أوسمة عالمية من أصل 9 على مستوى السلطنة مع نهاية العام الدراسي، ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نتوجه بجزيل الشكر للأستاذ مصطفى أبوطالب المعلم المسؤول بالمدرسة عن البرنامج على جهوده الطيبة ومتابعته الحثيثة في تفعيل برنامج GLOBE البيئي، والشكر موصول لأبنائنا علماء عمان الصغار طلاب فريق GLOBE بمدرسة أبو بكر الصديق على اهتمامهم وحرصهم وتفاعلهم مع هذا البرنامج، حيث يعتبر هذا البرنامج فرصة علمية عظيمة تمكن الطالب من الارتقاء علميا في المجالات البيئية والشكر موصول لإدارة المدرسة على تقديم الدعم والمساندة للفريق، وأتقدم بالشكر الجزيل للفاضلة عذاري الشحية مشرفة برنامج GLOBE بالمحافظة على متابعتها الدائمة وتواصلها المستمر مع المدارس المطبقة لبرنامج GLOBE مجددين العزم والحرص على أن تكون محافظة مسندم دائما بالصدارة بجهود ومتابعة كل القائمين على العملية التعليمية التعلمية بالمحافظة.

دعم ومتابعة

وقالت عذاري بنت مسعود الشحية مشرفة مختبرات علوم بتعليمية مسندم ومشرفة البرنامج بالمحافظة: إن هذا التقدم التي تحرزه مدارس المحافظة عامة ومدرسة أبوبكر الصديق خاصة ما هو إلا دعم كبير من المعلم المسؤول عن البرنامج في المدرسة الأستاذ مصطفى أبوطالب، والدعم الكبير الذي يوليه مدير المدرسة الفاضل محمد سيود الشحي للفريق ومتابعته المستمرة وتحفيزه لأعمالهم التطبيقية لبروتوكولات البرنامج الأربعة، كما هو الدور الكبير للمعسكرات السنوية للفرق في المدارس لتنمية مهاراتهم البحثية والتنفيذية التي ساهم الأهالي بها بشكل كبير في جميع ولايات المحافظة.