تنمية نفط عمان تختتم برنامج « صيفي غير » ببهلا

بهلا ـ أحمد بن ثابت المحروقي –

اختتمت صباح أمس بقاعة أماسي بولاية بهلا فعاليات ومناشط البرنامج الصيفي (صيفي غير) بنسخته الثانية الذي نفذته شركة تنمية نفط عمان ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية وبالتعاون مع معهد بهلا للتدريب ونادي بهلا .
وقد أقيم حفل ختام البرنامج تحت رعاية سعادة سالم بن حمد المفرجي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بهلا وبحضور سليمان بن علي الحارثي مدير معهد بهلا للتدريب وممثلي شركة تنمية نفط عمان وأولياء أمور الطلبة .
وألقى سليمان بن علي الحارثي مدير معهد بهلا للتدريب والمشرف على فعاليات البرنامج كلمة أشاد فيها بالدور الفاعل والملموس لشركة تنمية نفط عمان على دعمها لمثل هذه البرامج الصيفية التي تعود بالنفع على أبنائنا الطلبة وتساهم في تنمية مهاراتهم وصقلها وتعريفهم بالعديد من المستجدات وتطوير قدراتهم المعرفية والمهنية وتهيئتهم لريادة الأعمال ، وأشار الحارثي إلى أن البرنامج في نسخته الثانية شهد توسعا في مجال نطاقه ليشمل أبناء ولايتي بهلا والحمراء وقد استهدف البرنامج 118 طالبا وطالبة من مراحل الصفوف العاشر وحتى الثاني عشر حيث شهد التسجيل للبرنامج إقبالا كبيرا وتم فرز المشاركين وتحديد المستويات ، وأكد الحارثي بأن البرنامج كان حافلا بمختلف الأنشطة والفعاليات حيث تضمن البرنامج مجموعة من البرامج الهادفة كتعلم اللغة الإنجليزية للمستويات الثلاث وتم استقطاب معلمين لغتهم الأم اللغة الانجليزية من بريطانيا وأمريكا ، كما تم تعلم مجموعة من المهارات الحياتية التي يحتاجون إليها والتي تتناسب معهم كل على حسب جنسه ، واشتمل برنامج الذكور على حلقات تدريبية مكثفة للتدريب على صيانة المكيفات المنزلية والسباكة وتعلم أساسيات الكهرباء المنزلية والتفكير الابداعي لفن التعامل مع النفس وأساسيات الفخار وريادة الأعمال والتصوير والمونتاج والإسعافات الأولية ، بينما تضمن البرنامج لفئة الإناث على دورة في الأمن والسلامة المنزلية وتدوير الورق والخط والرسم والقرية الهندسية والإسعافات الأولية وصناعة الفخار والتفكير الابداعي وريادة الأعمال ، كما تخلل البرنامج حزمة من المحاضرات التوعوية، والتثقيفية المهمة في الحياة المعاصرة تطوير الذات .
وأوضح الحارثي بأن جميع البرامج المقدمة ساهمت في تطوير وتعلم مهارات جديدة للمشاركين واكتشاف المواهب الشبابية وتنميتها.
وأضاف : ينبغي كآباء وأمهات توجيه الأبناء والبنات لتغيير مفهوم الإجازة الصيفية، بحيث يختفي مفهوم الكسل، وتتحول الإجازة إلى رحلة مع الإبداع والابتكار وصقل الشخصية، وتوسيع مداركها نحو مستقبل مشرق لوطن يستثمر في أبنائه وبناته. من جانبها ألقت زيانة بنت عبد الله الهذيلية كلمة أولياء الامور مشيدة بالدور الفاعل الذي قدمه البرنامج في تنمية مهارات الأبناء خاصة فيما يتعلق بتعلم اللغة الانجليزية والتي تعتبر أحد الأعمدة التي يعتمد عليها الطالب في دراسته ، كما أن تنوع البرامج التي شملها البرنامج كانت كفيلة بإكساب المشاركين مهارات حياتية هم في أمس الحاجة لمعرفتها وممارستها في حياتهم اليومية فكل الشكر والتقدير للقائمين على البرنامج ولشركة تنمية نفط عمان على دعمها ولمعهد بهلا للتدريب ونادي بهلا لاحتضانهم البرنامج متمنين استمرار تنفيذ مثل هذه البرامج الصيفية والعمل على تطويرها .
وتخلل الحفل العديد من الفقرات تضمنت جلسة حوارية للطلبة المشاركين للحديث حول فعاليات وأنشطة البرنامج الصيفي ومدى الاستفادة التي تحققت كما تضمن عرضا مرئيا للفعاليات والاستماع لآراء المشاركين والمشاركات في البرنامج وتطلعاتهم لتطويره وتحسينه وتابع راعي المناسبة معرض منتجات الطلبة المشاركين في صناعة الفخار والتصميم والرسم .
وعن البرنامج الصيفي وصفت ابتهال بنت سعيد بن علي الحارثية مشاركتها في برنامج صيفي غير بالاستثنائية وعبرت عن شكرها وتقديرها لمعهد بهلا للتدريب على حسن التنظيم وتنوع البرامج والفعاليات وتأمل أن تشارك في برامج قادمة بإذن الله . أما المشارك زكريا بن زاهر الوردي فقد عبر عن فرحته وسعادته للمشاركة في هذا البرنامج والذي فاقت توقعاته ورسمت له طريقا جديدا يخطو من خلاله للمستقبل وأضاف قائلا : إن مثل هذه البرامج لها وقع كبير في نفوسنا حيث إنها تنمي مواهبنا وترفع من قدراتنا وتجعلنا ننظر للمستقبل بفكر مختلف ورؤى واسعة .