People and students protest over recent traffic accidents that killed a boy and a girl, in Dhaka, Bangladesh, August 2, 2018, in this picture obtained from social media. INSTAGRAM/ASIVE CHOWDHURY/via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. NO RESALES. NO ARCHIVES. MANDATORY CREDIT

احتجاجات طلابية واسعة في بنجلاديش تصيب دكا بالشلل لليوم السابع

دكا 4 أغسطس ٢٠١٨/- أصيبت الحركة المرورية في العاصمة البنغالية، دكا، بالشلل اليوم على إثر خروج طلاب في مسيرة مطالبين بتحسين وسائل السلامة على الطرق، لليوم السابع على التوالي.
واستولى طلاب من مدارس ثانوية وكليات، على مواقع في المدينة، بالاضافة إلى مناطق في أجزاء أخرى من بنجلاديش وأوقفوا السائقين للتحقق من التراخيص وتسجيل السيارات.
وقال محمد سالم، وهو طالب في الصف العاشر بينما كان يحمل لافتة تقول «نريد العدالة “لا نريد أن نقتل في حوادث طرق. نريد ضمان الوفاة الطبيعية».
وكان سالم واحد من آلاف الطلاب، الذين كانوا يهتفون بشعارات تتعلق بسلامة الطرق ويطالبون بالعدالة، بسبب مقتل اثنين من أقرانهم، في حادث طريق، يوم الاحد الماضي في دكا، والذي تسبب في خروج المظاهرات.
وطبقا للشرطة، فإن حوالي ثلاثة آلاف شخص يتوفون سنويا في حوادث طرق بمختلف أنحاء البلاد.
لكن ذكرت منظمة “اتحاد الرعاية الاجتماعية” للركاب البنغاليين أن 7397 شخصا، توفوا العام الماضي.
وتحولت الاحتجاجات فى بعض الاحيان الى العنف، مع قيام المشاركين فيها باعمال التخريب ونهب الحافلات واعتراض السائقين.
وردا على ذلك، اوقف عمال النقل نشاطهم خشية على حياتهم واحتمالات تدمير عرباتهم.
وقال عنايت حسين، امين عام اتحاد اصحاب وسائل النقل على الطرق :” اننا نستثمر اموالا طائلة، ولايمكننا ببساطة تعريض استثماراتنا للخطر”.
(د ب أ)