شركة «وهج» الطلابية حولت التربة إلى كهرباء نظيفة

لتكون صديقة للبيئة –
حوار : مروه حسن –

كثيرا ما يفاجئنا الشباب الطموح في بلادنا بأعمال وابتكارات تثبت وعيهم ونضجهم ورغبتهم في فعل شيء إيجابي لمجتمعهم والبيئة التي يعيشون فيها، وهذا ما ينطبق على أعضاء فريق شركة وهج التي تسعى لإنتاج بطاريات صديقة للبيئة ، رغبة منهم في إنتاج أفكار غير تقليدية هدفها النهوض بدور الشباب في المجتمع من خلال هذه الأفكار الإيجابية.
«مرايا» تحاور مع إحدى عضوات هذا الفريق وهي ابتهال بنت راشد عبدالله المسعودية (نائبة المدير التنفيذي لشركة وهج) وذلك لنتعرف عن خصائص هذا المشروع وأهم ما يميزه…

  • هل لكََ أن تعطينا في البداية نبذة عن فريقكم ؟

شركة وهج هي شركة طلابية تأسست بجهود مجموعة من طلبة وطالبات جامعة السلطان قابوس في شهر نوفمبر من عام ٢٠١٧ كشركة مشاركة في مسابقة شركتي لعام ٢٠١٨ والمنظمة من قبل إنجاز عمان، تتميز الشركة بتنوع تخصصات مؤسسيها بين التخصصات الهندسية وعلمي الكيمياء والمالية، ويبلغ عدد موظفي الشركة ١١ موظفا وموظفة، كلنا يجمعنا نفس الهدف والشغف في إنتاج منتجات تكون صديقة للبيئة.

فكرة المشروع

  • كيف بدأت فكرة مشروعكم؟
    لقد كانت هناك أفكار عديدة ومختلفة نبحث أيها يكون الأفضل لتنفيذه ولقد تدرج اختيار الفكرة بفرز ٢٥ فكرة مطروحة من الأعضاء للوصول إلى الفكرة المعتمدة، وقد اعتمدنا مبدأ هاما في البداية وهو استعمال التربة كمصدر رئيسي لإنتاج الكهرباء، وبعدها اختيار المنتج لأداء الدور وهو البطارية الصديقة للبيئة.
  • حدثينا عن هذه البطاريات تفصيليا من الناحية العملية والوظيفية لها .

تم إنشاء الشركة لإنتاج البطاريات الصديقة للبيئة نظرًا للمخاطر البيئية الناتجة عن البطارية الجافة والتي نهدف من خلالها إلى تقليل الأضرار البيئية.
تتكون البطارية من التربة كمصدر أساسي ومضاف إليه مخلفات عضوية لزيادة الإنتاجية نظرًا لاحتوائها على المعادن اللازمة والتي من خلالها نساهم في إعادة تدوير هذه المخلفات، حيث تعمل البطارية على توليد فرق جهد كهربائي مواز أو فائق للبطارية الجافة.
خطوات عملية

  • ما هي الخطوات التي قمتم بها حتى الآن لإنجاح هذا المشروع؟ وما هي الخطوات القادمة؟

مر المشروع بعدد من الخطوات، بدايةً بإجراء فحص لأنواع مختلفة من التربة ومن مناطق مختلفة للكشف عن المعادن الموجودة واختيار التربة المناسبة، ثم تدعيم انتاجيته بإضافة المخلفات العضوية المناسبة، ثم قمنا بمجموعة من التجارب لاختيار الأغلفة المناسبة للبطارية لأداء الدور بطريقة فعالة. كما قامت الشركة بعمل العقود اللازمة للعمل ودراسة خطة تسويقية فعالة للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة وبيع أسهم الشركة بعقود بين كل من الشركة والمساهمين.

أيضًا، لتطوير ودعم أداء الشركة قامت الشركة بعدد من الورش لموظفيها لإثرائهم بأهم المواضيع التي تخدمهم.
وتسعى الشركة خلال الفترة القادمة باستخراج التصاريح اللازمة، وقياس مدى فعالية البطارية على فترة زمنية طويلة لضمان جودتها، والاستمرار في تقديم الورش المختلفة لتدعيم أداء الموظفين.

أبرز التحديات

  • ما أبرز التحديات التي واجهتكم عند بداية تنفيذ هذه الفكرة؟

مرت الشركة بعدد من التحديات التي تخطتها عند بداية تنفيذ الفكرة ومنها، المدة الزمنية اللازمة لإجراء وانتظار النتائج لفحص التربة.

  • هل تحتاجون اي نوع من أنواع الدعم سواء مجتمعيا أو مؤسسيا لنجاح فكرتكم؟

تسعد الشركة بأن تكون محل اهتمام من قِبل المؤسسات الداعمة لها لتسهيل عملها ودعمها في مختلف الجوانب التي تفيد الشركة، وتطمح بأن تحظى بالقبول من المجتمع الذي تسعى الشركة لخدمته.

  • ما هي طموحات فريقكم للفترة القادمة وهل هناك أفكار لمشروعات أخرى صديقة للبيئة؟

تطمح شركة وهج بأن تكون الشركة الرائدة في مجال الطاقة النظيفة. حيث تسعى إلى إنتاج ما يخدم البيئة والتوسع في المنتجات المصنعة لتشمل إنتاج منتجات مختلفة الأحجام والاستخدام بناءً على نفس المبدأ والدخول في مجالات أخرى للطاقة.