اليوم .. ختام فعاليات وأنشطة معسكر فتيات الأندية بنزوى

 

اشتملت على ورش عمل وحلقات تدريبية –

متابعة – آمنة السيابية ومنار السعدية –

يسدل الستار مساء اليوم على فعاليات وبرامج معسكرات فتيات الأندية بمحافظة الداخلية لعام 2018م تحت رعاية المكرمة ريا المنذرية عضو مجلس الدولة وبحضور سعادة الإسماعيلية المشرفة العامة على المعسكر وعدد من المدعوين وأعضاء اللجنة المشرفة على المعسكر والمشاركات، حيث سيحتوي حفل الختام على معرض للمنتوجات التي انتجتها الفتيات المشاركات في حلقات العمل التي التحقت بها الفتيات، وكذلك للتغطية الإعلامية والمشاريع التي خرج منها المعسكر، ومن ثم سيتم تكريم المشاركات وإعلان الفائزات بالمراكز الخمسة الأولى، وجاءت إضافة معسكر خاص بالفتيات من مختلف محافظات السلطنة كبداية لعكس صورة المرأة المعطاءة و المنتجة الدائمة لبناء مجتمع مبدع و متطور و قادر على عكس الاهتمام الذي توليه السلطنة على هذا العنصر، حيث إن الدور لم يقتصرفقط على جانب معين بل ساد أجواء المعسكر التنوع في الأنشطة المقامة ، فتفاعل المشاركات للمعسكر دلالة على نجاح المعسكر في إيصال رسالته بشكل حيوي وإضافة الجانب الترفيهي والثقافي والتوعوي أجمع بشكل مازجة التوازن و التعدد في البرامج.

الورش التدريبية

تواصل حلقات العمل التدريبية التي تقدم في قرية التنمية فعالياتها في المعسكر لإيصال القدر الكافي من المعلومات و اقتناص هذا الجمع الوفير من المشاركات لتبادل الكم المعرفي فيما بينهن ، حيث واصلت حورية بنت خلفان البوسعيدية من القرية الهندسية بنزوى حديثها عن برنامج السكراتش لليوم الثاني في معسكر فتيات الأندية بنزوى، وانصب مجمل الورشة في كيفية تحريك كائن وبرمجته، ونبذة عن استخدام الأدوات و الأساسيات في البرنامج والرسم عليه، فأصبح من السهل في الوقت الحالي لكل فرد إنشاء ألعاب إلكترونية و هذا دلالة على التقدم التكنولوجي و كيفية الاستفادة منه وأشارت إلى أن المشاركات قمن بالتطبيق العملي والمباشر عليه وكانت فكرة جديدة بالنسبة لهن مما لاقى إعجابا وإقبالا لاستمرارية التعلم وللتعمق فيه بدقة، وقد أوضحت البوسعيدية إننا بحاجة إلى إنشاء أجيال فعالة من العنصر النسائي حيث إن التركيز على هذا العنصر يعطي فرصا كبيرة للنساء في مواصلة عجلة الإبداع، والتوجه قدما نحو النهوض، وتفعيل الطاقات الشبابية بشكل يجني على المجتمع فوائد عظيمة، مشيرة إلى أن هذه المعسكرات وانتشارها ستكون نافذة مشرقة أمام الفتيات لتفعيل دور القيادة، وإنشاء شركات وإثبات بجدارة على أن العنصر النسائي عنصر يعتمد ويحتذى به، حيث إن الجانب العلمي ينهض بتطبيقه الفعلي على أرض الواقع ، ونحن نلتمس في هذه الورشة إيصال رسالتنا إلى الفتيات للعمل الجاد والتطبيق المستمر والاستفادة من التكنولوجيا بشكل إيجابي فعال.

دورة سحر القيادة

وقالت زينب البحرانية قائدة رابطة المتدربين في تأثير قدمت دورة حول سحر القيادة، ستقام هذه الدورة لمدة ثلاثة أيام بمعدل ساعة في اليوم، والتي تهدف إلى تعريف المشاركات بالقيادة، كما تمحورت هذه الدورة في مفهوم القيادة، سمات القائد الناجح، وهل القيادة فطرة أم مكتسبة، وفي النهاية تطرقت إلى أسرار السبعة التي يمتلكها القائد الناجح، وأعربت البحرانية عن فرحها بإقامة معسكر خاص للفتيات، والذي يعتبر نقلة كبيرة في المجتمع، حيث كانت المعسكرات في الأغلب تركز على العنصر الذكوري، وأضافت البحرانية: لدي الرغبة في تقديم دورة سحر القيادة في كل المعسكرات بالسلطنة، ولكن كان هناك حاجز يمنعني لخوض هذه التجربة بسبب تخصيص المعسكرات للشباب فقط، فوجدت الفرصة الثمينة لإقامة هذه الدورة للعنصر النسائي في معسكر فتيات الأندية بالمجمع الرياضي بنزوى، وواصلت: «كنت متحمسة لهذه التجربة لكي أكون قريبة وأعيش جو المعسكر الذي يضم العنصر النسائي فقط، وذلك لأننا نفتقر لمثل هذه البرامج التي تجمع الفتيات في مكان واحد في السلطنة»، وأبدت البحرانية رأيها في تفاعل واستجابة المشاركات معها في أن الفتيات منسجمات في محاور الدورة، كما أن سادت المحاضرة مناقشات كثيرة وهادفة من قبل المشاركات.

الأمسية الثقافية الإبداعية

وأوضحت راحيل بنت سيف الوهيبية رئيسة مجموعة الإخاء أن الأمسية الثقافية الابداعية تضمنت فعاليات رياضية وترفيهية وثقافية ؛ لإبراز مواهب المشاركات، حيت قامت مجموعة الإخاء بعرض مسرحي، تم خلاله إظهار مواهب وقدرات وإمكانيات الفتيات، كما تخلل العرض مجموعة من الأنشطة ومنها الإنشاد، ورياضة الجمباز، وفن الرسم، بالإضافة إلى إلقاء الخواطر، وفي آخر العرض قدمت مشاركات من مجموعة الإخاء أوبريتا جماعيا، وذكرت الوهيبية أن الفتيات قمن بعمل حفلة شواء في نهاية اليوم، وقامت كل مشاركة بإعداد طبق طعام، حيث خلق جو الألفة والمحبة بين المشاركات. فيما ذكرت زهرة بنت حديد العريمية رئيسة مجموعة الإبداع :،قسمنا الأمسية إلى محورين، وكان الجزء الأول منها إبداع حول العالم، قامت فيه كل فتاة بلفظ كلمة إبداع في مختلف لغات العالم، بالإضافة إلى لغة الإشارة، وأشارت في حديثها إلى أن الهدف من هذه الفكرة جاء لتنوع اللغات،وإجادتها والاستفادة، وتابعت العريمية حديثها بالقول كما تمحور الجزء الثاني في الإنشاد من قبل جميع المشاركات بقيادة أمانة الحضرمية وهديل السنانية.

ثلاث فقرات

وقالت بدرية بنت زاهر الخروصية رئيسة مجموعة التعاون قمنا بعمل ثلاث فقرات متنوعة شاركت فيها جميع فتيات المجموعة، حيث كانت الفقرة الأولى دخول فرقة شعبية في فن الرزحة، بينما الفقرة الثانية كانت مسابقة في فن المكياج، وكانت آخر فقرة في تحدي المخاطبة وهو نوع من المجادلة في الحديث، وأضافت الخروصية إن المشاركات قمن بعمل مفاجأة لإحدى زميلاتهن بمناسبة مصادفة حصولها على وظيفة، وأشارت الخروصية إلى أن هنالك تقييم مستمر للمشاركات والذي يتم إعداده يوميا في كل فعاليات وأنشطة البرنامج من قبل رئيسات المجموعات، إضافة إلى متابعة الفتيات وحصر نقاط في استمارة التقييم من خلال سلوكياتهن، وتفاعلهن في جميع فعاليات المعسكر.

معسكر متميز

أوضحت نرجس بني عرابة عن سعادتها بالمشاركة في معسكر الفتيات وأشارت إلى أن المعسكر احتوى على العديد من المحاضرات والورش التدريبية والمسابقات التي اتخذت صورة لتطوير القدرات والمهارات لدى المشاركات، وأضافت بني عرابة بأن الهدف من المسابقات التي أقيمت توطيد علاقة المشاركات مع بعضهن البعض بالإضافة إلى التحديات الترفيهية والرياضية، وتابعت نرجس أما في جانب الندوات والمحاضرات جاءت محاضرة إنجاز عمان في مقدمة المحاضرات المفتتحة للبرنامج الثقافي والتي أعطى المشاركات دفعة تحفيزية نحو الإنجاز والإبداع تلتها محاضرة بعنوان سحر القيادة، كما أن الورش التدريبية التي نفذت وهي تقنية الخشب والميكانيكا والسكراتش والإلكترونيات أوجدت جوا عمليا وجميلا لدى المشاركات في معسكر الفتيات، مؤكدة بأن المواصلة في تطوير مثل هذه المعسكرات لهي خطوة من أجل صقل المواهب الشباب العماني.

فهم طبيعة الإلكترونيات

وأبدت ندى بنت جمعة السعدية مشاركة من ولاية المصنعة إعجابها في المشاركة في ورشة الإلكترونيات ولما له من تأثير هذه الأدوات والإلكترونيات في حياتنا اليومية، حيث إن التطبيق العملي ساهم في تفاعل وفهم طبيعة هندسة الإلكترونيات في المحيط الذي نعيش فيه، وأشادت السعدية بمقدمة الورشة أسماء الحارثية لمتابعتهن خطوة بخطوة وإفادتهن في كل ما هو مفيد ونافع لمستقبلهن.

تعلم التقنية

وأكدت المشاركة حليمة بنت علي الخميسية من فريق الإبداع على أنها قد شاركت في ورشة تقنية الأخشاب لوجود رغبة داخلية لتعلمها، كما أتاح لي المسكر الفرصة لتعلم هذه التقنية عن كثب، وأضافت الخميسية بإن المدرب سالم بن سعيد الحزامي قام بتعليمنا الأدوات المستخدمة في تقطيع الخشب، وتعديلها ونحتها، حيث كان التركيز في اليوم من الورشة على استخدام أربع أدوات لهذه التقنية فقط وممارستها على أرض الواقع.

أساسيات السكراتش

وقالت لمياء بنت سالم الشكيلية من فريق التعاون إن ورشة السكراتش عبارة عن برنامج مختص في برمجة الألعاب وتحريكها، وصناعة شخصيات إلكترونية، كما تعرفنا على أساسيات هذا البرنامج وطرق استخدامه، وأتت المشاركة في ورشة السكراتش لأنه كان شيئا جديدا وددت التعرف عليه بعمق واكتساب الخبرة فيه، كما توفرت جميع الحواسيب الإلكترونية لجميع المشاركات لتطبيق الفعلي للبرنامج. وأعربت مروة بنت مسلم الأغبرية منتسبة لفريق الإخاء رأيها في القول التحقت لورشة الميكانيكا لرغبتي في إيجاد شيء مميز وخارج عن العادة، حيث كان التعامل مع الأدوات المتاحة في الورشة في غاية السلاسة والبساطة، ولم أكن أظن أن الميكانيكا في هذه السهولة، كما أن الورشة تنمي القدرات الذهنية للفرد وتلهمه الإبداع، وكانت في بداية الأمر التساؤلات عديدة عن كيفية وطرق استخدام هذه التقنية، وكنت في ريبة حول هل ستكون لدي مقدرة على فهم الأدوات والتعامل معها، بالإضافة إلى استطاعتي في تنمية مهاراتي وقدراتي في هذا المجال، وأشارت إلى أن هذه الورشة كانت تحديا لنفسي.

تعزيز في القيادة

وعبرت آيات بنت سليمان اليحيائية مشاركة من ولاية بهلا ومنتسبة لفريق الإبداع عن إعجابها واستفادتها من دورة سحر القيادة، وقالت في حديثها إن الدورة أضافت لي مفاهيم جديدة لم تكن في عقلي مسبقا حول القائد الناجح وأخلاقياته وكيف بإمكانك أن تصبح قائد ما بين أسرتك، فالقيادة مفهوم لا ينطوي فقط على بيئة العمل بل تمتد إلى أبعد من ذلك فهي أسلوب لتعزيز النفس و إثبات الذات و حصيلة من الثقافة في التعامل و المخاطبة ، إضافة إلى أنها تعزز اللباقة و طرق التعامل مع المواقف الصعبة و حلها بطرق إيجابية و عدم تعظيمها بقدر تبسيطها.