تعليمية ظفار تعزز المواهب الطلابية ببرنامج «صيفي مواطنة مسؤولة»

يهدف إلى بناء الشخصية المتكاملة للطلاب وترسيخ مبادئ الانتماء –

صلالة – أمل اليربوع –

احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار بختام فعاليات البرنامج الصيفي لطلبة المدارس «صيفي مواطنة مسؤولة» وذلك على مسرح كلية العلوم التطبيقية بصلالة. رعى الاحتفال سعادة الشيخ سالم بن عوفيت بن عبدالله الشنفري رئيس بلدية ظفار بحضور الشيخ الدكتور الوليد بن سعيد بن سنان الهنائي مدير عام تعليمية ظفار المشرف العام على البرنامج الصيفي بالمحافظة وعدد من المسؤولين والتربويين. بدأ الاحتفال بآيات من الذكر الحكيم، ثم ألقت ليلى بنت سالم سهيل المسهلية عضوة اللجنة المحلية المشرفة على البرنامج الصيفي لطلبة المدارس بالمحافظة كلمة المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار قالت فيها : لقد ارتأت الوزارة من إقامة مثل هذه البرامج تحقيق جملة من الأهداف تأتي في مجملها بناء الشخصية المتكاملة للطلاب وترسيخ مبادئ الانتماء والولاء لديهم وكذلك توجيه سلوكياتهم وطاقاتهم الفكرية والحركية الوجهة السليمة الإيجابية ، مع التركيز في ذلك على اكتشاف المواهب الطلابية والعمل على صقل وتدعيم خبراتهم ومهاراتهم المختلفة التي أولتها الوزارة جل اهتمامها إلى جانب تدريب الطالب على تحمل المسؤولية والمشاركة الاجتماعية ويأتي كل ذلك من خلال تفعيل دور المؤسسة التربوية كمركز إشعاع في خدمة المجتمع المحلي والبيئة المحيطة بها. وأضافت لقد حرصت وزارة التربية والتعليم على الاهتمام بالأنشطة والفعاليات التربوية المختلفة وسعت إلى تطويرها وما يصاحبها من وسائل وأنشطة تربوية تعليمية تعلمية مختلفة تخدم المنهاج الدراسي، وفي ضوء ذلك جاءت فكرة البرنامج الصيفي لطلاب المدارس ليكون أحد الروافد المهمة في صقل شخصية الطلاب من خلال استثمار وقت فراغهم وتلبية احتياجاتهم ورغباتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة وفق معايير محددة لتحقيق الأهداف المرجوة من إقامة مثل هذه البرامج . ثم قالت: إن التخطيط لهذا البرنامج تم وفق أهداف مرسومة وبعناية تامة مر بمراحل عدة ، وتقييمه من قبل المعنيين بالوزارة خلال السنوات الأربع لتطبيقه، وفي ضوء ذلك تم التطوير والتحسين فيه بالإضافة والحذف كونه يخدم شريحة مهمة من أبنائنا الطلاب ، كما تم فيه مراعاة الفروق الفردية بينهم ، و لهذا تضمن البرنامج لهذا العام عدة مناشط منها العلمية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والرياضية، وبهذا كان البرنامج مزيجا من المعارف والخبرات والمهارات لامست رغبات واحتياجات كافة الأبناء ، وهذا بشهادتهم . ثم شكرت الجهات الراعية للبرنامج الصيفي بالمحافظة وهي المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال والشركة العمانية للاتصالات «عمانتل» و ميناء صلالة.

البرنامج الصيفي

بعد ذلك قدمت الطالبة نور بنت سالم محمد الكثيرية من مركز البرنامج الصيفي بمدرسة الراية كلمة نيابة عن طلبة البرنامج الصيفي أشارت فيها الى أن البرنامج شمل جميع الجوانب في المجالات التربوية والتعليمية الاجتماعية والإبداعات المتعددة وأن هذا العام جاء بأفكار جديدة ومتميزة شملت الأنشطة الثقافية والعلمية و الأنشطة الرياضية. وذكرت أن المراكز أتاحت لنا البيئة المناسبة في جميع المجالات حيث تم استغلال طاقتنا الفكرية بشكل إيجابي ورسخت مبادئ الولاء والانتماء في نفوسنا لهذا الوطن الغالي . كما أنها صقلت مواهبنا للاتجاهات الوطنية والحضارية التي يسمو لها المجتمع العُماني. كما تضمنت فقرات الاحتفال تقديم فيلم تسجيلي تناول الأنشطة والبرامج التي يقدمها البرنامج الصيفي لطلبة المدارس لهذا العام تحت شعار (صيفي مواطنة مسؤولة ) بمختلف المراكز الصيفية بالمحافظة من إنتاج المصممة أحلام بنت أحمد اليافعية بعده ألقت الطالبة مزنة بنت سالم بم علي الكثيرية قصيدة شعرية. وفي ختام الحفل قام سعادة الشيخ رئيس بلدية ظفار راعي المناسبة بتسليم الشهادات والجوائز للمكرمين والذي شمل الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة والأهلية المساهمة والداعمة واللجنة المحلية للبرنامج الصيفي بتعليمية ظفار ورؤساء المراكز بالمدارس وكذلك المشرفين والمشرفات والمدربين والأفراد المتعاونين في إنجاح فعاليات البرنامج الصيفي وتكريم الطلبة المشاركين والبالغ عددهم أكثر من 250 طالبا وطالبة. ثم قام الدكتور مديرعام تعليمية ظفار بتقديم هدية تذكارية لراعي الحفل.