Israeli navy ships manoeuvre at the military port of Ashdod, southern Israel, on July 29, 2018. Israel's navy on Sunday intercepted a Norwegian-flagged activist boat trying to break its more than decade-long blockade of the Gaza Strip, the military and activists said. "The activity ended without exceptional events," a military statement said. "At this time the ship is being transferred to the port of Ashdod" along the coast of central Israel. An activist group affiliated with the boat, the Al-Awda (The Return), said 22 people and a cargo of medical supplies were onboard. / AFP / Jack GUEZ

الاحتلال يعترض سفينة «العودة» قبالة غزة و«الحرية» في طريقها للقطاع

القدس/ 29-7-2018 (أ ف ب) – اعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي اليوم انه اعترض سفينة قبالة قطاع غزة تنقل ناشطين كانوا يريدون الوصول الى القطاع تعبيرا عن تنديدهم بالحصار البري والبحري المفروض على الفلسطينيين في هذه المنطقة منذ اكثر من عشر سنوات.
وقال الجيش الاسرائيلي في بيان ان السفينة قدمت من اوروبا “لخرق الحصار البحري المفروض على قطاع غزة”، موضحا انها ستنقل الى مرفأ اشدود في جنوب اسرائيل.
والسفينة المسماة “العودة” والتي ترفع علم النرويج وتقل 22 شخصا بحسب ناشطين، كانت غادرت باليرمو في 21 يوليو. ويتوقع وصول سفينة اخرى اسمها “الحرية” ترفع علم السويد بحلول الثلاثاء القادم  قبالة سواحل غزة.
ويشارك في هذه العملية نحو اربعين ناشطا يتحدرون من 15 بلدا بينهم فرنسيان، وفق ما اوضح احد المنظمين بيار ستامبول الذي يشارك في ترؤس الاتحاد اليهودي من اجل السلام.
وتفرض اسرائيل حصارا خانقا على قطاع غزة منذ اكثر من عشر سنوات. ويعاني السكان غالبا انقطاعا في الكهرباء بسبب عدم ايصال كميات كافية من المحروقات.
وتقول وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) ان ثمانين في المئة من عدد سكان القطاع البالغ مليونين يحتاجون الى مساعدة.