عدد الوافدين يتراجع 2.5% الى 1.8 مليون

مسقط/ ٢٩ يوليو ٢٠١٨/ ماجد الهطالي- تراجع عدد القوى العاملة الوافدة في السلطنة 2.5 بالمائة الى 1.8 مليون عامل بنهاية يونيو الماضي.
وأوضحت البيانات الصادرة من المركز الوطني للإحصاء والمعلومات ان العدد الاكبر من الوافدين يتركز في مؤسسات وشركات القطاع الخاص حيث يبلغ عددهم 1.466 مليون عامل مسجلا انخفاضا بنسبة 3.3 بالمائة، كما انخفض عدد الوافدين بالقطاع الحكومي بنسبة 2.6% الى 58 ألفا و 508 وافدين من 59 ألفا و 191 وافدا في الفترة نفسها من العام الماضي، فيما ارتفعت أعدادهم في القطاع العائلي بنسبة 1.5% الى 296 ألفا و 579 وافدا .
وأوضحت الإحصائية أن العمالة الوافدة تركزت في محافظة مسقط، حيث وصلت أعدادهم أكثر من 798 ألف وافد، تليها محافظة شمال الباطنة بأكثر من 247 ألف وافد، ثم محافظة ظفار بأكثر من 209 آلاف وافد، ومحافظة الداخلية بعدد 110 الآف و10 وافدين، ومحافظة جنوب الباطنة بأكثر من 109 الآف وافد، فيما كانت محافظة مسندم الأقل من ناحية عدد الوافدين العاملين فيها بعدد 13.9 ألف وافد.
أما على حسب النشاط الاقتصادي فقد أشارت الإحصائية إلى أن قطاع التشييد يستحوذ على أكبر عدد من الوافدين العاملين بالسلطنة، حيث ضم القطاع حوالي 592 ألف وافد، يليه قطاع تجارة الجملة والتجزئة بأكثر من 236 ألف وافد، ثم قطاع الصناعات التحويلية وأنشطة الأسر المعيشية، فيما جاء قطاع إمدادات الكهرباء والغاز الأقل من ناحية عدد العاملين الوافدين العاملين فيه.
وبينت الإحصائية إلى تراجع عدد العاملين بقطاع امدادات المياة وأنشطة الصرف الصحي وإدارة النفايات بنسبة 26.7% وبلغت أعدادهم 4828 وافدا بنهاية يونيو الماضي، فيما ارتفعت اعدادهم في عدة قطاعات منها المعلومات والاتصالات والأنشطة العقارية والأنشطة المهنية والعلمية والتقنية وقطاع التعليم وأنشطة الخدمات الإدارية وأنشطة صحة الانسان والفنون والتسلية .