رصد 210 حالات إساءة ضد الأطفال خلال الربع الأول من العام الجاري بالسلطنة

♦ نصف عدد الحالات بسبب الإهمال تليها الإساءة الجسدية بنسبة 23%

مسقط/٢٨ يوليو ٢٠١٨/ خالصة الشيبانية: رصدت وزارة التنمية الاجتماعية 210 حالات إساءة تعرض لها أطفال من مختلف محافظات السلطنة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري كان أكثرها بسبب الإهمال، حيث بلغت عدد حالات الأطفال الذين تعرضوا للإساءة بسبب الإهمال 106 حالات وشكلت ما يقارب نصف عدد الأطفال الذين تعرضوا للإساءة، تليها الإساءة الجسدية بواقع 49 حالة شكلت ما نسبته 23.3% من إجمالي الحالات، أما بقية الإساءات مجتمعة فشكلت نسبة 26.2% من جملة الحالات المرصودة من خلال خط حماية الطفل.
وسجلت محافظة مسقط أغلب حالات الإساءة بأنواعها الجسدية والنفسية والجنسية والإهمال، بعدد 85 حالة إساءة ضد الأطفال، تليها محافظة شمال الباطنة التي سجلت 55 حالة إساءة 33 منها بسبب الإهمال، كما سجلت محافظة شمال الشرقية 16 حالة إساءة تعرض لها الأطفال خلال الربع الأول من العام الجاري. وكان خط حماية الطفل قد تلقى 428 اتصالا خلال الفترة من بداية يناير حتى نهاية مارس الماضي، شكل 168 منها بلاغات تفيد بتعرض أطفال للإساءة، و147 اتصالا للاستفسارات، و113 اتصالا كانت عبارة عن بلاغات أخرى لا تقع ضمن اختصاصات خط حماية الطفل، مثل طلب خدمة للأشخاص ذوي الإعاقة، أو بلاغات عن التسول أو استشارات أسرية، تم تحويلها للجهات المعنية.
يعمل خط حماية الطفل (1100) الهاتفي المجاني على مدار الساعة، ويقدم خدماته للأطفال عن طريق تلقي الاتصالات من قبل الطفل أو الغير تفيد بتعرض الطفل للعنف أو سوء معاملة أو الخطر، ويتم التعامل مع الاتصال بالاعتماد على نوع ومعطيات وموقف المتصل، ويقوم متلقي الاتصال بخط حماية الطفل بتقييم البلاغ والموقف من خلال البيانات أو المعلومات التي يحصل عليها من المتصل والتي يتم تسجيلها بقاعدة البيانات الخاصة بالخط، وفي هذه الخطوة يكون من حق المتصل التعريف بنفسه من عدمه، وبكل الأحوال يضمن الخط سرية البيانات التي يدلي بها، وفي الخطوة الثانية يقوم متلقي الاتصال بإحالة البلاغ للجنة حماية الطفل بالمحافظة التي يوجد بها الطفل المعني بالشكوى أو البلاغ، عبر مندوب حماية الطفل عضو اللجنة بتلك المحافظة.