عين إيشات.. طبيعة خضراء وجداول مائية صافية

تصوير وتعليق- بخيت كيرداس الشحري –
تزخر محافظة ظفار بكم هائل من التنوع في المقومات السياحية ولكل موقع خصوصية تعد إضافة جمالية للموقع وبما أن محافظة ظفار تتكون من سلسلة جبلية طويلة تمتد من جبل سمحان شرقا إلى جبل القمر غربا فقد احتضنت تلك الجبال العديد من الأودية والعيون المائية التي تصل أعدادها إلى حوالي 360 عينا قليل منها في منطقة النجد.

ومن هذه العيون المائية التي تقع بين أودية جبال ظفار عين إيشات التي تعد من العيون المائية دائمة الجريان وتقع شمال عدونب غرب ولاية صلالة وتزخر بمقومات جمالية ساحرة من حيث التنوع البيئي في تنوع النباتات والطيور والأشجار الظليلة والقمم والتلال الخضراء التي تطل على موقع العين، وساعد تساقط الأمطار على تكون بركة مائية كبيرة على شكل بحيرة صغيرة تعد موردا للطيور والمواشي مكونة مشهدا جميلا وهي على الطريق المؤدي إلى داخل العين.
ويمكن الوصول لعين إيشات عن طريق صلالة- المغسيل عبر الانعطاف من الطريق العام باتجاه الشمال عند مفرق مدرسة عدونب وتبعد المسافة من ذلك المفرق حوالي تسعة كيلومترات شمالا في طريق معبد يصل بك إلى البحيرة المائية ولكن للتعمق في الوادي للوصل إلى منبع العين تحتاج إلى سيارة ذات دفع رباعي بسبب التغييرات التي أحدثها مكونو في الطريق الترابي المؤدي للعين.
ويقضي زوار العين يومهم في سهل جميل مكتس باللون الأخضر ويطل على وادي عدونب في جو غائم مع انخفاض درجات الحرارة وتساقط الرذاذ الخفيف بين الحين والآخر حيث يحرص الكثير منهم على إعداد وجباتهم بأنفسهم في تلك الأماكن الفسيحة ومنهم من يطيب له المقام في تلك التلال والسهول الخضراء إلى ما بعد المغرب في جو يملأه السكون والطمأنينة والأمان.