بحث تعزيز التعاون الثنائي مع وفد برلماني كوري

استقبلت المكرمة الدكتورة سعاد بنت محمد بن علي سليمان اللواتية نائبة رئيس مجلس الدولة صباح أمس عددا من البرلمانيين الكوريين الذين يزورون السلطنة ضمن الوفد المرافق لدولة رئيس وزراء جمهورية كوريا الجنوبية في زيارته الرسمية الحالية للسلطنة.
ورحبت المكرمة الدكتورة بالوفد، متمنية لهم طيب الإقامة في السلطنة، وأن تحقق زيارتهم أهدافها المرجوة في دعم التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.
وأشادت المكرمة خلال اللقاء بالعلاقات الوطيدة القائمة بين السلطنة وجمهورية كوريا وما تشهده من تطور ورقي، منوهة بالآفاق المستقبلية الواعدة لهذه العلاقات بما يخدم مصالح البلدين الصديقين.
وقدمت المكرمة نائبة رئيس مجلس الدولة للوفد نبذة تعريفية عن مجلس الدولة، والدور الذي يضطلع به في تدعيم أركان دولة المؤسسات في السلطنة من خلال ممارسته لصلاحياته واختصاصاته التشريعية والرقابية.
وجرى خلال اللقاء التطرق إلى العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، واستعراض السبل الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.
من جانبه عبر أعضاء الوفد البرلماني الكوري عن سعادتهم بزيارة السلطنة، مشيدين بما تشهده من تطور ونهضة تنموية شاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه-، وأشادوا بالعلاقات الوثيقة القائمة بين سلطنة عمان وجمهورية كوريا الجنوبية، وأبدوا تطلعهم الى مزيد من الازدهار والنماء في علاقات البلدين الصديقين.
حضر المقابلة المكرمة ناشئة بنت سعود الخروصية، والمكرمة ندى بنت حسن الجمالية عضوتا مجلس الدولة.
بعد ذلك قام الوفد البرلماني الكوري بجولة في مبنى المجلس تعرف خلالها على مرافقه المختلفة، كما شاهد فيلما وثائقيا يوضح مراحل تطور المسيرة الشورية في السلطنة وإسهام مجلس الدولة في العمل الوطني.
كما استقبل سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي، أمين عام مجلس الشورى صباح امس مجموعة من البرلمانيين الكوريين، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها دولة لي ناك يون رئيس وزراء جمهورية كوريا للسلطنة، ويهدف اللقاء إلى تعزيز وتطوير العلاقات البرلمانية بين السلطنة وجمهورية كوريا.
في بداية اللقاء رحب سعادته بالوفد البرلماني الكوري، مشيرًا إلى العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل تطويرها، خاصة في المجال البرلماني، وزيادة التنسيق والتعاون القائم بين البلدين.
كما قّدم سعادة الشيخ أمين عام المجلس نبذة عن مسيرة الشورى في السلطنة ومراحلها طوال أكثر من ثلاثة عقود، مشيرًا إلى التطور الذي حظي به المجلس حول صلاحياته التشريعية والرقابية واختصاصاته، كما تحدث سعادته عن معايير الترشح لعضوية المجلس وآلية اختيار الرئيس والنواب، بالإضافة إلى الحديث عن آليه العمل في لجان المجلس الدائمة، وكذلك نظام العمل في الجلسات الاعتيادية.
حضر المقابلة سعادة المهندس محمد بن سالم البوسعيدي رئيس لجنة الشباب والموارد البشرية بالمجلس، والدكتور أحمد بن علوي باعبود الأمين العام المساعد لشؤون اللجان والمعلومات، وفيصل بن علي الرئيسي مدير العلاقات العامة.
بعد ذلك زار الوفد القاعة الرئيسية للجلسات الاعتيادية وتم تقديم شرح موجز لهم عن التقنيات الحديثة المتبعة في إدارة الجلسات وكيفية التصويت الإلكتروني على مجمل الموضوعات المناقشة في المجلس باستخدام أحدث الأجهزة المتقدمة، كما تعرفوا على البناء المعماري الهندسي المستخدم في بناء مجلس عمان والمستوحى من التراث العماني الأصيل.