الإثنين القادم..الاحتفال بيوم النهضة بمتحف الإرميتاج بسانت بطرسبرج الروسية

يتضمن مجموعة من الفعاليات الثقافية العمانية –
العمانية : ينظم « المتحف الوطني « بالتعاون مع «متحف الإرميتاج» بمدينة سانت بطرسبرج الروسية في 23 من شهر يوليو الجاري احتفالًا بيوم النهضة المباركة عنوانه «يوم عُمان « ويتضمن مجموعة من الفعاليات الثقافية العمانية.

تقام هذه الفعاليات بمشاركة المتحف الوطني، وزارة التراث والثقافة، وزارة السياحة، هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية وسفارة السلطنة في روسيا الاتحادية.
ويرأس الوفد العُماني المشارك في الفعاليات سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية عضو مجلس أمناء المتحف الوطني.
وتقام فعاليات الحفل على خشبة المسرح القيصري التاريخي بالإرميتاج وتتضمن كلمة للبروفيسور الدكتور ميخائيل بوريسوفيتش بيوتروفسكي مدير عام متحف الإرميتاج وأخرى لسعادة الدكتور رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية.
كما يتضمن الحفل ندوة أكاديمية تتحدث عن تاريخ عُمان يشارك في تقديم محاورها جمال بن حسن الموسوي مدير عام المتحف الوطني الذي سيقدم عرضًا تعريفيًا باللغة الروسية بعنوان المتحف الوطني في السلطنة متحف القرن 21م
كما يشارك فيها الدكتور ألكسندر سيدوف مدير «متحف الاستشراق «، والذي سيقدم ورقة عمل عنوانها /‏‏ سمهرم:
ميناء تاريخي على ضفاف محافظة ظفار فيما يقدم كلا من البروفيسورة أليساندرا أفيزيني أستاذة الفلسفة السامية في /‏‏ جامعة بيزا ورقة عمل بعنوان «موقع سلوت الأثري قلب عُمان» ويقدم البروفيسور يفيم أناتوليفيتش ريزفان نائب مدير /‏‏ متحف الأنثروبولوجيا والأثنوغرافيا في سان بطرسبرغ التابع لأكاديمية العلوم الروسية ورقة عنوانها
«البعثات الأثرية في عُمان « ومن بين فقرات الحفل سيتم تدشين فيلم فني ووثائقي فائق الدقة عن تاريخ عُمان يحمل اسم عُمان الدرة الشرق في أرض الأمل مع دبلجة إلى اللغة الروسية يرافقه عرض وأداء لمقطوعات موسيقية لفريق من الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية، كما سيتم تدشين أول معرض دولي مشترك بين المتحف الوطني وهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية وذلك في قاعة أبولو بمتحف الإرميتاج يستمر حتى نهاية شهر سبتمبر القادم.
ويعد المتحف الوطني الصرح الثقافي الأبرز في السلطنة وهو متخصص في إبراز مكنونات التراث الثقافي العُماني منذ ظهور الأثر البشري في عُمان قبل نحو المليوني عام وحتى الوقت الحاضر وقد أنشئ بموجب المرسوم السلطاني رقم (2013 /‏‏ 62) الصادر بتاريخ (16 من محرم سنة 1435هـ) الموافق (20 من نوفمبر سنة 2013م) وبذلك أصبحت له الشخصية الاعتبارية بما يتوافق والتجارب والمعايير العالمية المتعارف عليها في تصنيف المتاحف العريقة.
ويهدف المتحف إلى تحقيق رسالته التعليمية والثقافية والإنسانية من خلال ترسيخ القيم العُمانية النبيلة وتفعيل الانتماء والارتقاء بالوعي العام لدى المواطن والمقيم والزائر خدمة لعُمان وتاريخها وتراثها وثقافتها وتنمية قدراتهم الإبداعية والفكرية لاسيما في مجالات الحفاظ على الشواهد والمقتنيات وإبراز الأبعاد الحضارية عبر توظيف واعتماد أفضل الممارسات والمعايير المتبعة في مجالات العلوم المتحفية ومن خلال تقديم الرؤية والقيادة للصناعة المتحفية بالسلطنة.
وتوزع تجربة العرض المتحفي في المتحف على (14) قاعة تتضمن أكثر من (5500)
من الُلقى المميزة والمنتقاة بعناية و(33) منظومة عرض تفاعلي رقمية.
ويعتبر المتحف الأول بالسلطنة الذي يتضمن مركزًا للتعلم مجهزًا وفق أعلى المقاييس الدولية ويتضمن مرافق للحفظ والصون الوقائي ومختبرات مجهزة تجهيزًا كاملًا.
.كما يعد أول متحف بالسلطنة يتضمن قاعة عرض صوتية ومرئية بتقنية /‏‏UHD/‏‏ هو أول متحف بالشرق الأوسط يوظف منظومة «برايل» باللغة العربية ويوظف منظومة المخازن المفتوحة.
ويعد /‏‏ متحف الإرميتاج /‏‏ في مدينة سان بطرسبرج الروسية واحداً من أكبر المتاحف على مستوى العالم وهو يحوي 3 ملايين تحفة فنية ويعتبر واحدًا من أقدم المتاحف في العالم ويمتلك فروعًا دولية له في مدن امستردام، لندن، لاس فيغاس وفيرارا (إيطاليا).ويتميز /‏‏ متحف الإرميتاج /‏‏ بضخامة مبانيه الخمسة وجمال تصميم قاعاته وعدد المعروضات الكثيرة والهامة التي تتواجد بين أركانه والتي تعود إلى مشاهير الفن العالمي في روسيا وخارجها كما يعد من أهم المعالم السياحية في روسيا.
يذكر أنه يوجد في روسيا 2300 متحف تمتلك نحو 80 مليون قطعة معروضة و50 ألف مكتبة تحوي أكثر من مليار مطبوعة، ويعمل فيه ألف وخمسمائة شخص منهم نحو 160 عالمًا وخبيرًا في الفنون والآثار ويزوره سنويًا نحو /‏‏3ر5/‏‏ مليون زائر، وتحتوي مباني هذا المتحف على 350 قاعة عرض يتم بين جنباتها عرض نحو 15 ألف لوحة فنية و12 ألف تمثال و600 ألف قطعة أثرية وأكثر من مليون قطعة من المسكوكات والأسلحة والميداليات القديمة وعشرات الآلاف من أندر الأيقونات المسيحية القديمة.
ويضم الوفد العُماني المشارك في احتفال يوم النهضة المباركة الذي سيقام بمتحف الإرميتاج بمدينة سانت بطرسبرج الروسية سعادة السفير يوسف بن عيسى الزدجالي سفير السلطنة لدى روسيا الاتحادية وجمال بن حسن الموسوي مدير عام المتحف الوطني بوزارة التراث والثقافة ورحمة بنت قاسم الفارسية مديرة عام المتاحف بالوزارة.